أدبيات

شعر غزل قصير

شعر غزل قصير

شعر غزل قصير، اليوم سوف نقدم لكم شعر غزل قصير، حيث أن الغزل هو وصف جمال المرأة ومفاتنها، بطريقة جذابة وقد اشتهر شعر الغزل بشكل كبير في العصر الجاهلي، حيث أنه كان هناك العديد من الشعراء ممكن يتميزون في قول شعر الغزل، وسوف نتكلم عنه من خلال المقال.

شعر الغزل

يُعد شعر الغول أحد أنواع الشعر وقد تمر انتشاره في العصر الجاهلي كما أنه يدل على المشاعر الرقيقة التي يجملها الشعراء، حيث أن الشعراء يتكلم من خلاله عن جمال المرأة، كما أن الشعراء قد بدأوا أشعارهم بالبكاء عل أطلالهم وه بيوت أحبتهم ولكن بطريقة بها حنية شديدة، ومنهم أمرؤ القيس.

أنواع شعر الغزل

  • الغزل العذري: حيث أن الشاعر يقوم من خلاله بتصوير حبه الشديد لمحبوبته دون أن يلجأ إلى أي تعبير يسئ لها، حيث أنه يقوم بوصف محبوبته، وهو يمتاز بالعفة.
  • الغزل الحضري: حيث أن قد ظهر في بدايته بالمدن، كما أن الشعراء الذين يقولون هذا الشعر يُحبون التكلم عن الشهوة.

شعر غزل قصير

شعر عنترة لعبلة:

هل غادر الشعراء من متردم.

أم هل عرفت الدار بعد توهم.

يا دار عبلة بالجوى تكلمي وعمي.

صباحاً دار عبلة واسلمي.

إن تغدفي دوني القناع فإنّني.

طب بأخذ الفارس المستلئم.

أثني على بما عملت فإنني.

سمح مخالقتي إذا لم أظلم.

ولقد ذكرتك والرماح نواهل.

مني وبيض الهند تقطر من دمي.

هلا سألت الخيل يا ابنة مالك.

إن كنت جاهلةً بما لا تعلمي.

فوددت تقبيل السيوف لأنها.

لمعت كبارق ثغرك المتبسم.

يدعون عنترة والرماح كنها.

أشطان بئر في لبان الأدهم.

ما زلت أرميهم بثغرة نحره.

ولبانه حتى تسربل بالدم.

في المقهى

جواري اتّخذت مقعدها.

كوعاء الورد في اطمئنانها.

وكتاب ضارع في يدها.

يحصد الفضلة من إيمانها.

يثبُ الفنجان من لهفته.

في يدي، شوقاً إلى فنجانها.

آه من قبعة الشّمس التي.

يلهث الصّيف على خيطانها.

جولة الضّوء على ركبتها.

زلزلت روحي من أركانها.

هي من فنجانها شاربة.

وأنا أشرب من أجفانها.

قصة العينين .. تستعبدني.

من رأى الأنجم في طوفانها.

كلّما حدّقت فيها ضحكت.

وتعرّى الثّلج في أسنانها.

شاركيني قهوة الصّبح .. ولا.

تدفني نفسك في أشجانها.

إنّني جارك يا سيّدتي.

والرّبى تسأل عن جيرانها.

من أنا .. خلّي السّؤالات أنا.

لوحة تبحث عن ألوانها.

موعداً .. سيدتي! وابتسمت.

وأشارت لي إلى عنوانها.

وتطلعت فلم ألمح سوى.

طبعة الحمرة في فنجانها.

أشعار حب قصيرة للحبيب

شعر المتنبي:

وما كنت ممّن يدخل العشق قلبه.

ولكن من يبصر جفونك يعشق.

أغرّك منّي أنّ حبّك قاتلي.

وأنّك مهما تأمري القلب يفعل.

يهواك ما عشت القلب فإن أمت.

يتبع صداي صداك في الأقبر.

أنت النّعيم لقلبي والعذاب له.

فما أمرّك في قلبي وأحلاك.

وما عجبي موت المحبّين في الهوى.

ولكن بقاء العاشقين عجيب.

لقد دبّ الهوى لك في فؤادي.

دبيب دم الحياة إلى عروقي.

خَليلَيَ فيما عشتما هل رأيتما.

قتيلا بكى من حبّ قاتله قبلي.

لو كان قلبي معي ما اخترت غيركم.

ولا رضيت سواكم في الهوى بدلا.

ً فيا ليت هذا الحب يعشق مرة.

فيعلم ما يلقى المحب من الهجر.

عيناكِ نازلتا القلوب فكلها.

إمّا جريح أو مصاب المقتلِ.

وإني لأهوى النوم في غير حينه.

لعلّ لقاء في المنام يكون.

ولولا الهوى ما ذلّ في الأرض.

عاشق ولكنّ عزيز العاشقين ذليل.

شعر للحبيب الغالي

حبيبتي هي القانون

أيتها الأنثى التي في صوتها.

تمتزج الفضّة..بالنّبيذ..بالأمطار.

ومن مرايا ركبتيها يطلع النّهار.

ويستعدّ العمر للإبحار.

أيتها الأنثى التي.

يختلط البحر بعينيها مع الزّيتون.

يا وردتي.

ونجمتي.

وتاج رأسي.

ربما أكون.

مشاغباً..أو فوضويّ الفكر.

أو مجنون.

إن كنت مجنوناً..وهذا ممكن فأنت يا سيدتي.

مسؤولة عن ذلك الجنون.

أو كنت ملعوناً وهذا ممكن.

فكل من يمارس الحبّ بلا إجازة.

في العالم الثّالث.

يا سيدتي ملعون.

فسامحيني مرة واحدة.

إذا أنا خرجت عن حرفية القانون.

فما الذي أصنع يا ريحانتي؟

إن كان كل امرأة أحببتها.

صارت هي القانون.

طوق الياسمين

شكراً.. لطوق الياسمين.

وضحكتِ لي.. وظننت أنّك تعرفين.

معنى سوار الياسمين.

يأتي به رجل إليك.

ظننت أنّك تدركين.

وجلست في ركن ركين.

تتسرّحين.

وتنقّطين العطر من قارورة و تدمدمين.

لحناً فرنسي الرّنين.

لحناً كأيّامي حزين.

قدماك في الخفّ المُقصّب.

جدولان من الحنين.

وقصدت دولاب الملابس.

تقلعين .. وترتدين.

وطلبت أن أختار ماذا تلبسين.

أفلي إذاً؟

أفلي أنا تتجمّلين؟

ووقفت .. في دوامة الأوان ملتهب الجبين.

الأسود المكشوف من كتفيه.

هل تتردّدين؟

لكنّه لون حزين.

لون كأيّامي حزين.

ولبسته.

وربطت طوق الياسمين.

وظننت أنّك تعرفين.

معنى سوار الياسمين.

يأتي به رجل إليك.

ظننت أنّك تدركين.

هذا المساء.

بحانة صغرى رأيتك ترقصين.

تتكسّرين على زنود المعجبين.

تتكسّرين.

وتُدمدمين.

قي أُذن فارسك الأمين.

لحناً فرنسيّ الرّنين.

لحناً كأيّامي حزين.

وبدأت أكتشف اليقين.

وعرفت أنّك لسواي تتجمّلين.

وله ترشّين العطور.

وتقلعين.

وترتدين.

ولمحت طوق الياسمين.

في الأرض .. مكتوم الأنين.

كالجثّة البيضاء.

تدفعه جموع الرّاقصين.

ويهمّ فارسك الجميل بأخذه.

فتمانعين.

وتقهقهين لا شيء يستدعي انحناءك.

ذاك طوق الياسمين.

شعر غزل للحبيب

يُفنى الزمانَ ولا أَخونَ عهدكِ.

أَبدا ولو قاسيتُ كُلَ الهوانِ.

أَصبو إليكِ كُلما بَرقٌ سَرى.

أَو ناحَ طيُر الأيكِ في الأغصانِ.

أُعللُ قَلبي في الغرامِ وأكتمُ.

ولكنَ حالي عن هَوايَ يُترجمُ.

وكنتُ خَلياً لستُ أَعرفُ ما الهوى.

فأصبحتُ حَياً والفؤادُ متيمُ.

وصلَ الكِتابُ كتابك فأخذتهُ.

ولَصقتهُ من الحرقةِ بِفؤادي.

فكأنكمْ عندي نهاري كلهُ.

وإذا رقدتُ يكونُ تحتَ وسادي.

أميرة الحسنِ حلي قَيد أسراكِ.

وأشقى بِعذب اللمى تَعذيب مضناكِ.

أميرة الحسنِ لمْ أَدرِ الغرامَ ولا.

حر الجوي قبلَ ما شاهدتُ رؤياكِ.

أميرةَ الحسنِ خافي الله واعدلي.

بالحكم إِن كانَ ربُ الجمالَ ولاكِ.

حبيبتي لا أجدْ لِوصفَها حَداً يُرام.

فلِمثل جمَالها خُلق الغَرامْ.

رددي أَحرُفَ الهوى فَكِلانا.

في هواهُ معذبُ مقتولُ.

لا تَقولي سَينتهي فهوانا.

اختيارٌ وقدرٌ فَلنْ يَردهُ المستحيلُ.

ومن عجب إِني أَحنُ إِليهم.

وأَسألُ، شوقاً، عنهُم وهم معي.

وتبكي عيني وهم في سوادها.

ويشكو النوى قلبي وهم بين أَضلعي.

لا تعذليه فإن العذل يولعهُ.

قد قلتِ حقاً ولكن ليس يسمعهُ.

جاوزت في لومه حداً أَضربهُ.

من حيث قدرت إِن اللوم ينفعه.

ودعتهُ وبودي لو يودعني.

صفو الحياة وإِني لا أُودعهُ.

وكم تشبث بي يوم الرحيل ضحى.

وأدمعي مستهلات وأَدمعهُ.

آه من حكم القدر، وقد عبث بي بعد أَن فارقتني، ورماني في وهدة الشقاء واليأس.

سأكتبُ ما في قلبي سطوراً.

لو كتبت بالدموع لامتلأت بحوراً.

يا غرور ما بدالك من الغرور.

غير أنك تستحق الغرور دامك حبيبي.

شف القمر لا ضوى بوجهك النور.

يسرق النور عقب شمسي لا تغيبي.

ليتك تفهم شعوري وإحساسي.

وليتني أعيش بوسط إحساسك.

تعال أسكن بوسط أنفاسي.

أنا قلبك وروحك أنا أنفاسك.

آه من حكم المشاعر.

لارمى حبه علينا.

من عرفتك صرت شاعر.

متا حروفنا تلاقينا.

أحبك باختصار ومن دون تفكير.

وشلون ما أحبك وأنت أستاذ المحبة.

خذني طالب عندك توه صغير.

يا روح روحي دونك أنا بغربه.

ما تفيض الدموع ال امن غزار العيون.

وما تبكيك عين الا وهي تحبك.

بالله ما سعمت بيوم خفق المزون.

ذاك نبضي ما يخفق إلا بقربك.

السابق
أشعار حب وغرام قصيرة
التالي
أشعار عن العشق والهوى جميلة جدا