أمراض

الاغماء المفاجئ اسبابه وخطورته

أسباب الإغماء المفاجئ وخطورته

أسباب الإغماء المفاجئ، يصف الإغماء حالة من فقدان الوعي المؤقت بسبب انخفاض في تدفق الدم إلى المخ، وتكون حالة الإغماء مصحوبة بسقوط المريض على الأرض إذا كان واقفًا أو جالسًا ثم يسترجع وعيه بعد ذلك تلقائيًا. وسنتحدث بالتفصيل في مقالنا اليوم عن الإغماء المفاجئ وما هي أسبابه وطرق علاجه.

أسباب فقدان الوعي لثواني

الإغماء هو مصطلح يطلق على فقدان الوعي لفترات قصيرة أو طويلة، ويرتبط بشكل كبير مع بعض المشاكل الجسدية الخطيرة التي قد تطرأ على الجسم، فيكون من الصعب عليه تحملها لذلك يلجأ إلى هذا الخيار للتخفيف من أعراض الألم، كتعرض شخص إلى حادث.

قد يرتبط فقدان الوعي أيضًا بصدمة نفسية أو عصبية ما، كسماع الإنسان خبر موت شخص عزيز عليه، وهو الأمر الذي لم يتمكن عقله من استيعابه أو تحمله، بالإضافة إلى المشاكل التي تؤثر على الأجهزة الحيوية بالجسم، فمنها ارتفاع ضغط الدم واستخدام العقاقير بنسبة كبيرة.

كما بجميع الأمراض أو الأعراض الصحية الأخرى توجد بعض العوامل التي تساهم في إصابة الفرد بفقدان الوعي، وتتمثل أسباب فقدان الوعي لثواني في الآتي:

  • مشاكل الرئتين.
  • ضيق التنفس.
  • الصدمات العاطفية مثل الخوف والقلق.
  • مشاكل القلب مثل عدم انتظام ضربات القلب.
  • فقر الدم.
  • الجفاف الشديد.
  • الوقوف السريع أو المفاجئ.
  • الوقوف في نفس الوضعية لفترة طويلة.
  • التنفس بشكل سريع أي أسرع من المعتاد.
  • أدوية الاكتئاب.
  • أدوية الحساسية.
  • تعاطى الكحوليات والمخدرات بأنواعها المختلفة.
  • التعرض للعمل الشاق والمرهق خاصة في أوقات ارتفاع درجات الحرارة.
  • انخفاض نسبة السكر في الدم.

على الرغم من كل هذه الأسباب إلا أن هناك الكثير من الحالات التي يجهل الأطباء أسباب فقدانها للوعي، ومازالت الأبحاث مستمرة لمعرفة الأسباب الأكثر وضوحا، والتي تؤدي إلى أسباب فقدان الوعي لثواني.

اقرأ المزيد عن سبب حالات الإغماء

أسباب الإغماء والعين مفتوحة

-النوبة التوترية الرمعية المعممة

النوبة هي موجة قصيرة من النشاط الكهربائي غير المنضبط في الدماغ حيث تؤثر النوبة التوترية الرمعية المعممة على نصفي الدماغ وتأتي على مرحلتين (منشط ورمعي)حيث تتميز المرحلة التوترية بصلابة جميع العضلات وفقدان الوعي وقد يهرب اللعاب من الفم وقد تنقبض المثانة وتخرج البول

حيث تتبع المرحلة الارتجاجية عندما يبدو إن الجسم يهتز وقد يستمر هذا من ثوان إلى دقائق ويستعيد الشخص وعيه تدريجياً وقد تحدث النوبة بسبب مرض كامن مثل الصرع أو بسبب محفزات مثل الإفراط في شرب الخمر أو المخدرات أو القلق.

-الأشخاص الذين عانوا من عيون مفتوحة أثناء فاقد الوعي قد عانوا أيضاً:

  • %15 إغماء.
  • %6 دوار.
  • %5حركات لا إرادية.

-غالباً ما كان الأشخاص الذين عانوا من عيون مفتوحة أثناء فاقد للوعي متطابقين مع:

  • %43 نوبة تونيك ارتجاجية معممة.
  • %43 حلقة إغماء طويلة.
  • %12 إغماء وعائي مبهمي.

أسئلة قد يطرحها طبيبك حول العيون المفتوحة أثناء فقدان الوعي:

  • منذ متى وأنت فاقد للوعي؟
  • هل تلاحظ إن قلبك ينبض بقوة أو بسرعة أو بشكل غير منتظم (يُسمى أيضاً الخفقان)؟
  • وهل كنت تعاني من الدوخة؟
  • أيضاً هل كنت مرتبكاً ومشوشاً عندما استيقظت؟

تعرف على أسباب الدوخة عند الاستلقاء على الظهر  ونصائح للوقاية منها

أسباب الإغماء المفاجئ مع التشنج

هل هنالك أسباب تؤدي إلى التشنج وفقدان الوعي؟

وتعزى أسباب التشنج وفقدان الوعي لأسباب متعددة قد يكون بعضها خارجيًا بسبب عوامل مفاجئة والأخرى داخلية أي لوجود مشكلة صحية أو نقص في بعض المعادن وسيتم تبيانها في ما يلي كلٌ على حِدى:

1- أسباب التشنج: تتمحور أسباب التشنج حول الإجهاد الشديد للعضلات سواء بممارسة الرياضة أو رفع الأوزان الثقيلة أو الثبات على وضعية معينة ترهق العضلة وتختفي هذه التشنجات بعد التوقف عن هذه الممارسات بفترة من الزمن وقد يكون سبب هذه التشنجات هو ضغط واقع على أعصاب العمود الفقري ويسبب ألم وتشنج ويزداد الأمر سوءًا كلما طالت فترة الضغط، وقد يكون سبب التشنج هو فقد لبعض العناصر المعدنية في الجسم كالكالسيوم المغنيسيوم والبوتاسيوم إما بسبب سوء التغذية وعدم امتلاك النظام الغذائي لها أو قد تسبب بعض الأدوية فقدها كمدرات البول.

2- أسباب فقد الوعي: يعد الجفاف أحد أسباب الإغماء المفاجئ حيث أن انخفاض الماء يؤدي لانخفاض ضغط الدم وذلك يحفز بدوره العصب المبهم المسؤول عن حدوث الإغماء، كما يؤدي حدوث الصدمة لفقدان الوعي ويكون ذالك إما بحدوث نزيف حاد أو حساسية شديدة يسببان انخفاضًا بالدم كما تسبب المخدرات والكحول والأفيون وبعض الأدوية كمدرات البول وأدوية القلب جميعها قد تؤدي لفقدان الوعي، أما عن السبب الأهم فهو انخفاض نبض القلب يسبب انخفاض ضغط الدم فبالتالي نقص التروية الدوية لأعضاء الجسم فتسبب في نهاية المطاف لحالة الإغماء.

اقرأ المزيد عن العلاقة بين التشنجات و الإغماء

سبب الإغماء المتكرر

نقدم لكِ اسباب الاغماء المتكرر والتي تتضمن الآتي:

  • استجابة عاطفية وشديدة لموقف ما.
  • الشعور بألم شديد حاد.
  • انخفاض نسبة السكر في الدم.
  • التغير في حجم الدم.
  • انخفاض ضغط الدم أو توسع الأوعية الدموية.
  • عدم انتظام نبضات القلب.
  • حدوث تغيرات مفاجئة في وضعية الجسم، على سبيل مثال الوقوف بسرعة، الأمر الذي يمنع وصول الكمية اللازمة من الأكسيجين إلى الدماغ.
  • الوقوف لفترة طويلة.
  • الشعور بالخوف أو التعرض إلى الضغط الشديد.
  • الحمل.
  • الإصابة بالجفاف.
  • التعرض إلى الإجهاد والتعب.

قد يهمك الاطلاع على هل الكوليسترول يسبب الدوخة ؟

سبب الإغماء عند الزعل

أحد أكثر أسباب الإغماء  المفاجئ شيوعاً هو رد الفعل على محفز عاطفي على سبيل المثال قد يؤدي مشهد الدم أو الانفعال الشديد أو القلق أو الخوف إلى إغماء بعض الأشخاص تسمى هذه الحالة بالإغماء الوعائي المبهمي.

تعرف على اسباب زغللة العين والدوخة وطرق علاجها بالطب البديل في المنزل

أنواع الإغماء

1- الاستجابة الوعائية المبهمية (Vasovagal syncope):

​يعد من أكثر أنواع الإغماء شيوعًا، وهو الذي يحدث نتيجة الانخفاض المفاجئ في ضغط الدم، وإن المصابين بهذا النوع من الإغماء عادةً يعانون من حالة مرضية تسمى انخفاض ضغط الدم الانتصابي (orthostatic hypotension)، وهي الحالة التي ينتج عنها تجمع الدم في الساقين وتتسبب في انخفاض سريع في ضغط الدم.

2- الاغماء العصبي (Neurological syncope):

يحدث عادةً بسبب التعرض لبعض الحالات العصبية مثل؛ النوبات، أو السكتات الدماغية، أو النوبة الإقفارية العابرة (TIA)، وفي بعض الأحيان قد يحدث هذا الإغماء بسبب الإصابة بالصداع النصفي.

3- الاغماء الظرفي (Situational syncope):

​يحدث الإغماء الظرفي نتيجة التعرض لحالات معينة تؤثر بشكل سلبي على الجهاز العصبي، ومن أبرز هذه الحالات؛ الجفاف، والقلق، والخوف، والألم، بالإضافة إلى الجوع، واستخدام بعض أنواع الأدوية والكحول.

4- الاغماء الوضعي (Postural syncope):

​إن السبب الرئيسي وراء حدوثه، هو الانخفاض المفاجئ في ضغط الدم، وذلك نتيجة التغير السريع لوضعية الجسم من الاستلقاء إلى الوقوف أو العكس، ومن العوامل الأخرى التي من الممكن أن تؤدي إلى حدوث هذا الإغماء تناول بعض أنواع الأدوية، والجفاف.

5- متلازمة تسارع معدل نبضات القلب الموضعي:

تحدث هذه المتلازمة نتيجة تسارع معدل نبضات القلب والتي تحدث عادةً عند وقوف الشخص بعد فترة من الاستلقاء أو الجلوس، إن معدل ضربات القلب في هذه الحالة قد يصل إلى 30 نبضة في الدقيقة الواحدة أو أكثر، ويعتبر هذا النوع من الإغماء الأكثر شيوعًا عند النساء.

تعرف على أكثر أنواع الأغماء شيوعا

الإحساس بقرب الإغماء

يحدث الإغماء بسبب انخفاض تدفق الدم إلى الدماغ، عادة من انخفاض ضغط الدم . في بعض الأحيان تظهر أعراض قبل فقدان الوعي مثل الدوار أو التعرق أو الجلد الشاحب أو عدم وضوح الرؤية أو الغثيان أو القيء أو الشعور بالدفء. قد يرتبط الإغماء أيضًا بحلقة قصيرة من ارتعاش العضلات.

برأيك هل الإغماء يسبب الموت؟؟؟؟؟

أخطر أنواع الإغماء

الإغماء لا ينتج عن الإصابات التي قد تصيب الرأس، لأن فقدان الوعي بعد حدوث إصابة في الرأس هو ما يطلق عليه الارتجاج. إلا أن الإغماء بدوره يسبب الإصابة، فعند الإغماء قد يسقط الشخص ويؤذي نفسه. والأخطر هو الإغماء أثناء القيام بأنشطة مثل قيادة السيارة.

تعرف على أسباب الدوخة بعد النوم

السابق
التشنجات و الإغماء
التالي
الإغماء الكاذب و اسبابه