صحة الرجل

أسباب تأخر مرحلة البلوغ

أسباب تأخر البلوغ عند الفتيات والذكور

أسباب تأخر البلوغ عند الفتيات:

  • وجود عيوب خلقية، كعدم وجود الرحم.
  • أن تكون الفتاة ذات غشاء بكاره مغلق، والذي يسبب عدم نزول الدورة.
  • النحافة الشديدة، ووصول الوزن لنحو 40 كيلو جرام، وذلك ناتج عن نقص الدهون بالجسم.
  • بذل نشاط مجهد، كممارسة ألعاب القوى والجمباز، التي تحتاج أحيانًا لتلقى عقاقير هرمونات الذكورة.
  • الحالات التي تعاني من تكيسات المبايض.
  • الحالات المصابة بمرض السكري.
  • الحالات التي تعاني من نقص مخزون المبايض.
  • الحالات المصابة انسداد عنق الرحم.
  • قصور في الغدة النخامية وعدم إفراز هرمون fsh.
  • الإصابة بفقر الدم الشديد.
  • اتباع حمية غذائية قاسية.
  • الحالات التي تعاني من أمراض مزمنة، مثل الدرن، والتهاب الرئة، والفشل الكلوي.
  • ظهور خلل بالغدة الدرقية.

أسباب تأخر البلوغ عند الذكور:

في معظم الحالات، يكون تأخر سن البلوغ مجرد تغير في النمو يبدأ في وقت متأخر، ويسمى أحيانًا “التفتح المتأخر”. بمجرد بدء البلوغ، فإنه يتطور ويكتمل بشكل طبيعي، وهذا ما يسمى تأخر البلوغ البنيوي. تنتشر هذه الحالة بين العائلات، ويُعتبر هذا السبب الأكثر شيوعًا لتأخر النضج (البلوغ).

قد يتأخر البلوغ أيضًا عندما لا تنتج الخصيتان الهرمونات أو عندما تفرز كميات قليلة جدًا منها. وهذا ما يُسمى قصور الغدد التناسلية.

يمكن أن يحدث هذا عندما عند تُخرَب الخصيتان أو عندما لا تتطوران كما ينبغي، كما يمكن أن يحدث أيضًا عند وجود مشكلة في أجزاء من الدماغ مؤثرة في سن البلوغ.

أمراض تؤدي إلى تأخر البلوغ عند الذكور

هناك بعض الامراض التي يمكن ان تساهم بشكل كبير في تأخر البلوغ لدي الذكور مثل :

  1. الذرب البطني.
  2. أمراض الأمعاء الالتهابية.
  3. خمول نشاط الغدة الدرقية.
  4. السكري.
  5. التليف الكيسي.
  6. فقر الدم المنجلي.
  7. أمراض الكبد والكلى.
  8. أمراض المناعة الذاتية.
  9. الدرقي أو داء أديسون.
  10. العلاج الكيميائي أو الشعاعي للسرطان.
  11. انعدام الخصي

حقن تأخر البلوغ

إذا تأخر البلوغ بسبب وجود مرض ما، مثل قصور الغدة الدرقية، فإن علاج المرض المسبب يساعد على بدء وتطور البلوغ بشكل طبيعي. سيقوم الطبيب بإعطاء جرعة (حقن) من هرمون التستوستيرون (هرمون الذكورة) في العضلات كل 4 أسابيع، كما ستتم مراقبة التغيرات في النمو. سيزيد الطبيب الجرعة ببطء حتى الوصول للبلوغ.

علاج تأخر البلوغ للرجل

ويتمُّ ذلك بإعطاء جرعات من هرمون التستوستيرون في العضل كل 4 أسابيع، مع زيادة تدريجية في الجرعة ورصد التغيرات في النمو حتى حدوث البلوغ، كما يساعد العلاج الهرموني في العلاج في حال:

  • فشل حدوث البلوغ.
  • إحباط الولد بسبب عدم حدوثه.

علاج تأخر البلوغ للإناث

بالنسبة للفتيات اللواتي لديهن القليل من الدهون في الجسم قد يساعد اكتساب القليل من الوزن على إثارة سن البلوغ، وإذا تأخر البلوغ بسبب مرضٍ أو اضطرابٍ في الأكل ، فإنَّ علاج السبب قد يساعد في تطور البلوغ بشكلٍ طبيعي، وفي حالة فشل حدوث البلوغ أو إذا كانت الفتاة تعاني من ضيقٍ شديد بسبب التأخير يمكن أن يساعد العلاج الهرموني في بدء البلوغ وذلك بإعطاء هرمون الإستروجين بجرعاتٍ منخفضة جدًا عن طريق الفم مع مراقبة تغيرات النمو وزيادة الجرعة كل 6 إلى 12 شهرًا، وإضافة هرمون البروجسترون لبدء الحيض ثمّض إعطاء حبوب منع الحمل عن طريق الفم للحفاظ على مستويات طبيعية من الهرمونات الجنسية.

أفضل علاج لتأخر البلوغ

يعتمد علاج تأخر البلوغ على السبب الذي أدى إلى ظهوره بداية.

  • فإن كان الأمر طبيعيًا، فهي خطوة جيدة ومطمئنة للأهل بأن كل شيء يسير على ما يرام.
  • وإن كان الخلل في الهرمونات، فمن الممكن إعطاء الطفل جرعة من الهرمونات الجنسية التي تسرع بظهور علامات البلوغ.
  • وإن كان بسبب آخر بعيد، فيتم علاجه تبعًا للحالة.

ماهو علاج تأخر البلوغ

1- إذا كان الطفل صحي ولكن متأخر في النمو، فـإطمئنان الأهل والطفل وحساب النمو المتبقي عن طريق تصوير اليد بالأشعة السينية يفيد بلا حاجة إلى أي علاج أخرى. في حالات التأخر الحادة أو التأخر الذي يسبب للطفل قلق حاد، جرعة صغيرة من التستوستيرون أو الإستروجين لعدة أشهر يساعد في تسريع ظهور علامات النمو مما يطمئن الطفل والأهل.

2- إذا كان التأخر بسبب مرض جهازي أو سوء التغذية، العلاج يعتمد على التعامل مع الأمراض تلك ومحاولة الشفاء منها. في المصابين بمرض السيلياك، التشخيص المبكر والحمية الخالية من الجلوتين تجنب المريض المضاعفات على المدى الطويل وتستعيد النمو الطبيعي. أما إذا كان هناك خلل في الجهاز التناسلي، فالعلاج يعتمد على تعويض الهرمونات الناقصة. في الذكور، يتم الاستعاضة بالتستوستيرون و ديهدروتستوستيرون بينما في الإناث، يتم الاستعاضة بـإستراديول/ بروجستيرون.

3- تأخر البلوغ الناتج عن قصور الغونادوتروبين يعالج بـالتستوستيرون أو موجهة الغدد التناسلية المشيمائية.

4- علاج هرمون النمو قد يستخدم أيضاً

5- مستوى فيتامين أ المنخفض أحد أسباب تأخر البلوغ، فالاستعاضة بـفيتامين أ والحديد قد يوازي العلاج بالهرمونات في الأطفال ذوي تأخر النمو البنيوي والمصابين بقلة فيتامين أ.

 

 

السابق
غزوة الابواء
التالي
احداث غزوة مؤتة