صحة الرجل

أسباب واعراض سرطان القولون عند النساء والرجال

أعراض سرطان القولون المنتشر

  1. تغير واضح في حركة الأمعاء.
  2. الإمساك أو الإسهال.
  3. ظهور الدم في البراز، باللون الأحمر أو الأسود.
  4. تغير شكل البراز، فيمكن أن يصبح رفيعًا جدًا، وهذا يدل على وجود انغلاق في القولون.
  5. الشعور الدائم بعدم القدرة على إفراغ الأمعاء.
  6. تعب شديد، ويكون غالبًا بسبب نزيف الورم الذي يؤدي إلى فقر الدم.
  7. الام في البطن والشعور بالامتلاء والنفخة.
  8. فقدان غير مبرر للوزن.
  9. غثيان واستفراغ.
  10. فقدان الشهية.

أعراض سرطان القولون في بدايته

  1. آلام على مستوى البطن قد يكون الشعور بالألم في الجانب الأيسر العلوي من البطن بالقرب من الضلع الأخير ناجما عن إجهاد عضلي بسيط، إلا أن ذلك لا ينفي إمكانية وجود ورم.
  2. تغييرات في إيقاع الأمعاء
  3. تغيّر شكل البراز
  4. وجود الدم في البراز
  5.  التعب الشديد وفقر الدم
  6. فقدان الوزن دون سبب

مراحل سرطان القولون

  1. المرحلة صفر: يكون الورم في هذه المرحلة صغيراً وداخل جدار القولون.
  2. المرحلة الأولى: يكون الورم منتشراً في الطبقة الداخلية من القولون ويصل إلى الطبقة المتوسطة منه، لكنه ليس في جدار الأمعاء كاملاً.
  3. المرحلة الثانية: ينتشر الورم في الطبقة المتوسطة للقولون. المرحلة الثالثة: ينتشر الورم إلى الغدد الليمفاوية والأعضاء المحيطة بالقولون.
  4. المرحلة الرابعة: هي المرحلة النهائية حيث ينتشر الورم إلى الأعضاء البعيدة مثل الكبد والرئتين.

براز سرطان القولون

وفضلات الإنسان قد تحمل له إنذارا مبكراً يحميه من الموت بالسرطان إذا إهتم بفحصها من حين لآخر.

فوجود دماء في الفضلات قد يعد إنذارا على احتمال الإصابة بسرطان القولون، كما أن التغير في قوام الفضلات قد يعني احتمال وجود شيء مقلق على وشك الحدوث، وفق نصائح قدمها استشاري بريطاني في سرطان القولون.

وتمكّن Ash Gupta، استشاري سرطان القولون، من رسم مخطط بياني للفضلات بالتعاون مع عيادة Ramsay Health Care الخاصة في بريطانيا، بهدف التوعية بالأعراض المتعلقة بالمرض.

المخطط بمثابة دليل سهل للتحقق من الأعراض المحتملة، وهو يبين أمثلة وينصح الناس بالتأكد من التغييرات، وخصوصا تلك التي تستمر لأكثر من ثلاثة أسابيع.

ومن أهم العلامات التي ينبغي القلق بشأنها، الفضلات التي تبدو قاتمة – أو بلون القطران – فقد تكون علامة على المرض، وفي هذه الحالة ينصح المرضى بإستشارة الطبيب على الفور بحسب “جوبتا”.

لون براز سرطان القولون

عندما يكتسب البراز لونا بنيا أو أحمر فاتحا، فذلك دليل على وجود تغيرات في القولون، لكنه قد يكون أيضا بسبب مشكلة في البواسير. إلى جانب ذلك، قد يختلط الدم بالبراز أو يظهر لديك نزيف قبل الدخول للحمام أو بعده. ويمكن أن تكشف هذه الأعراض بوضوح عن سرطان القولون، لذلك يجب ألا تتأخر في زيارة الطبيب.

هل سرطان القولون مؤلم

وأشارت الكاتبة غونزاليز إلى أن سرطان القولون لا يسبب الألم، لأنه لا توجد مستقبلات للألم في الأمعاء الغليظة، مما يجعله يمر دون ملاحظة، لهذا السبب، عادة ما يتم اكتشافه في مراحل متأخرة حيث يكون قد انتشر ويعوق الجزء الداخلي من الأمعاء أو يتسبب في نزيف عادة ما يحدث في مرحلة متأخرة فعلا.

هل سرطان القولون مميت

وفقاً للمعهد الوطني للسرطان، فإن متوسط البقاء على قيد الحياة لمدة 5 سنوات في هذه المرحلة من سرطان القولون والمستقيم يصل إلى 87٪ في المرحلة 2a و 63٪ في المرحلة 2b.

الفرق بين أعراض سرطان القولون والقولون العصبي

أعراض سرطان القولون

لا تظهر أعراض سرطان القولون مبكرًا عند الكثير من المرضى، أي أنّ ظهورها يرجّح تقدم المرض وربما انتشاره، لذلك ينصح الأشخاص بعد سن الأربعين بعمل فحوصات الكشف المبكر عن سرطان القولون بشكل دوري، وفيما يأتي أعراض سرطان القولون:

  •  النزيف مع البراز: يعتبر وجود النزيف مع البراز مؤشرًا خطيرًا لوجود سرطان القولون عند كبار السن، إلا أنه يجب استبعاد الأمراض الأخرى التي يمكن أن تسبب نزيف الدم مع البراز مثل البواسير.
  • الإمساك والإسهال: ويمكن أن تكون هذه أيضًا أعراضًا لأمراض أخرى أقل خطورة مثل العدوى الفيروسية أو تسمم الطعام، ولكن إذا استمرت هذه الأعراض مع استبعاد الأسباب المحتملة الأخرى فإن ذلك عرض محتمل لمرض سرطان القولون.
  • فقر الدم: يؤدي النزيف المصاحب لسرطان القولون لهبوط في نسبة الهيموغلوبين في الدم، وتظهر أعراض فقر الدم على المريض مثل الشحوب والإرهاق العام، لذلك يجب الكشف عن سرطان القولون في حال تعرض كبار السن لفقر الدم بشكل مفاجئ.
  • الانتفاخ ومغص البطن: قد يؤدي نمو الورم السرطاني في القولون إلى انسداده وبالتالي حجب مرور البراز، الأمر الذي يؤدي إلى تراكم البراز والغازات والتسبب بمغصٍ في البطن وربما الغثيان والتقيؤ. فقدان الوزن: يعتبر فقدان الوزن عرضًا رئيسًا من أعراض السرطان بأنواعه المختلفة، وذلك بسبب فرط النشاط الأيضيّ في الخلايا الخبيثة الأمر الذي يستهلك كميات كبيرة من الطاقة.

أعراض القولون العصبي

القولون العصبي هو مرض وظيفيّ يصيب القولون وخاصةً عند الإناث في المراحل المتوسطة من العمر، ولا يوجد أي تغيرات عضوية في الأمعاء أو الجهاز الهضمي عند المصابين بهذا المرض، إنما تظهر الأعراض نتيجةً لخلل في آلية عمل القولون لأسباب مختلفة منها النفسية ومنها العصبية وغيرها، ولنفي الإشكال بين اعراض سرطان القولون وأعراض القولون العصبي؛ فيما يأتي ذكر لأهم أعراض القولون العصبي:

  • المغص البطني: وهو العرض الأكثر ظهورًا عند مرضى القولون العصبي، ويزداد الألم بعد الأكل وعند التعرض إلى مؤثر نفسي أو شد عصبي، ويكون الألم حادًّا ومنتشرًا في مناطق البطن المختلفة، على عكس الألم الذي يمكن أن يتسبب به الورم لدى مرضى سرطان القولون والذي يكون متمركزًا في مكان نمو الورم.
  • الإسهال والإمساك: يعاني مرضى القولون العصبي من نوبات متلاحقة غير منتظمة من الإسهال والإمساك، وذلك بسبب النشاط الحركي غير المنتظم لعضلات الأمعاء الغليظة، ولا يعتبر النزيف مع البراز عرضًا مرافقًا لمرض القولون العصبي، على عكس سرطان القولون الذي يعتبر النزيف مع البراز من أعراضه الرئيسية.
  • الانتفاخ: يؤدي الخلل الوظيفي في القولون إلى إعاقة حركة الغازات في الأمعاء، الأمر الذي يؤدي إلى تراكمها مما يسبب ضغط على جدران الأمعاء والبطن فيما يعرف بالانتفاخ.
السابق
فوائد الشمام للبشره والشعر والجنس
التالي
شعر عن الطفولة لاحمد شوقي