جسم الانسان

أعراض الكلى المبكرة

أهمية الكلى في الجسم

  • تقوم الكلى بأداء العديد من الوظائف الهامة بالجسم، مثل تنظيم مستوى الحمض، البوتاسيوم، والأملاح.
  • كما أنها تزيل النفايات الموجودة بالجسم عن طريق البول والبراز، وتساهم في موازنة سوائل الجسم.
  • أيضاً تنتج الكلى هرمونات تنظم عملية استقلاب الكالسيوم، والتحكم في ضغط الدم

أسباب ألم الكلى

هناك العديد من الأسباب التي تُؤدِّي إلى المُعاناة من ألم الكلى، ومنها:

  1. الإصابة بأورام الكلى: إذ إنَّ أورام الكلى لا تُسبِّب عادةً الشعور بالألم إلّا إذا كان نُموُّ هذه الأورام في مراحل مُتقدِّمة.
  2. إصابة الكلى بالعدوى: وتحدث هذه العدوى عادةً بعد انتقالها من الأجزاء السفلى من المسالك البوليّة، كالحالب، أو المثانة، أو الإحليل إلى الكلى، ومن المُمكن أن تُؤثِّر عدوى الكلى في كلية واحدة، أو في كلا الكليتَين.
  3. الإصابة بالانسداد الكلويّ: وينتج انسداد الكلى عن العديد من الحالات، ومنها: وجود حصى في المثانة، وجود حصى في الكلى، الحمل، الإصابة بالتهاب المسالك البوليّة، تضخُّم البروستات.
  4. أسباب أخرى: مثل نزف الدم، والتخثُّرات الدمويّة، والتكيُّسات الكلويّة

أعراض الكلى المبكرة

علامات مبكرة تنذر بأمراض الكلى:

1- تغيرات في البول:

  • عادةً ما تكون أكثر العلامات وضوحاً هي تغيرات عادات التبول، حيث أن إنتاج البول هي وظيفة الكليتين الأساسية.  وبالتالي فإن أي تغيير في البول مثل كثرة أو قلة التبول، تغير لونه، وجود رغوة في البول نتيجة تسرب البروتين من الجسم، رائحة أو ألم أثناء التبول، وكذلك الدم في البول، كل هذا يمؤشر بوجود مشكلة في الكلى.

2- الام أسفل الظهر:

  • يمكن أن تسبب أمراض الكلى الشعور بالام في منطقة أسفل الظهر، مع وجود تشنجات، وقد يمتد الألم لمنطقة الفخذ.
  • ولا يشترط أن تكون الام أسفل الظهر متعلقة بالكلى، فهناك مشكلات صحية عديدة ينتج عنها نفس الأعراض، مثل مشكلات الفقرات.

3- فقر الدم:

  • أيضاً يمكن أن يصاب مريض الكلى بفقر الدم، لأن الكلى تنتج هرمون إرثروبويتين الذي يساعد في إنتاج خلايا الدم الحمراء.  وبالتالي فإن أي خلل بها سيؤثر على إنتاج هذه الخلايا ويؤدي لحدوث الأنيميا والشعور بالإجهاد.

4- عدوى المسالك البولية:

  • أحد مؤشرات وجود مشكلة صحية بالكلى، مع شعور بألم وحرقان أثناء التبول.  حيث أن عدوى المسالك البولية يمكن أن تصل إلى الكلى، وحينها يمتد الألم إلى الظهر، ويمكن أن تحدث عدوى البروستات عند الرجال.

5- تورم في الجسم:

  • لأن الكلى هي المسؤولة عن التخلص من النفايات والسوائل الزائدة بالجسم، فإن عدم قدرتها على أداء هذه الوظيفة سوف يسبب تورم في بعض المناطق.  ومن أبرز مناطق الجسم التي يظهر بها التورم، الكاحل، القدم، وكذلك انتفاخ الوجه وحول العين بسبب تسرب كميات كبيرة من البروتين إلى البول.

6- الحكة والطفح الجلدي:

  • قد يشعر مريض الكلى بجفاف وتشقق الجلد، بالإضافة إلى الحكة وظهور الطفح على سطح الجلد، وذلك نتيجة تراكم النفايات والسموم بالجسم.  فعندما لا تتمكن الكلى من تنظيف الجسم وتخليصه من هذه النفايات، يمكن أن تظهر على هيئة مشكلات جلدية.

7- صعوبة في النوم:

  • أيضاً بسبب تبقى السموم في الدم وعدم خروجها عن طريق البول، فيؤثر على النوم، كما ترتبط المشكلة بتوقف النفس أثناء النوم.

8- تغير مذاق الفم:

  • والشعور بوجود طعم معدني، بالإضافة إلى رائحة الفم الكريهة.
  • وهناك أعراض أخرى تصاحب هذا التغير في المذاق، مثل فقدان الشهية نتيجة تراكم السموم، الصداع والدوخة، والشعور بالتعب وانخفاض الطاقة وعدم القدرة على التركيز.

علامات عدوى الكلى وأعراضها

  1. الحمى
  2. قشعريرة
  3. ألم في الظهر أو الخاصرة أو المنطقة الأربية
  4. ألم في البطن
  5. كثرة التبول
  6. إلحاح مستمر وقوي للتبول
  7. حرقان أو ألم عند التبول
  8. الغثيان والقيء
  9. صديد أو دم في البول (بول دموي)
  10. البول رائحته كريهة أو غير رائق

عوامل الخطر التي تزيد من خطر الإصابة بالتهاب الكلى

تتضمن العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالتهاب الكلى ما يلي:

  1. النساء. يكون مجرى البول لدى النساء أقصر منه لدى الرجال؛ مما يجعل انتقال البكتيريا من خارج الجسم إلى المثانة أسهل. كما يمكن أن يخلق قرب مجرى البول من المهبل والشرج المزيد من الفرص لدخول البكتيريا إلى المثانة.  وما أن تصل العدوى إلى المثانة، يمكنها أن تتنشر إلى الكليتين. النساء الحوامل أكثر عرضة لخطر الإصابة بالتهاب الكلى.
  2. انسداد الجهاز البولي. ويشمل ذلك أي شيء يبطئ من تدفق البول أو يقلل من قدرتك على تفريغ المثانة عند التبول — بما في ذلك حصوات الكلى، أو حدوث شيء غير طبيعي ببنية الجهاز البولي، أو تضخم غدة البروستاتا في الرجال.
  3. ضعف الجهاز المناعي. ويشمل ذلك الحالات الطبية التي تضعف جهازك المناعي، مثل السكري وفيروس نقص المناعة البشرية. وتتسم أدوية معينة، كالعقاقير التي يتم تناولها لمنع رفض الأعضاء المزروعة، بتأثير مشابه.
  4. تلف الأعصاب حول المثانة. يمكن أن يؤدي تلف العصب أو الحبل الشوكي إلى منع الإحساس بالإصابة بعدوى بالمثانة؛ مما يؤدي إلى عدم إدراكك عند تطور الأمر إلى الإصابة بالتهاب الكلى.
  5. استخدام القسطرة البولية لفترة من الزمن. القسطرات البولية هي أنابيب يتم استخدامها لتصريف البول من المثانة. ربما يتم وضع قسطرة لك في أثناء بعض الإجراءات الجراحية، والاختبارات التشخيصية، وبعدها. وقد تستخدمها باستمرار إذا كنت تلزم الفراش.
  6. الإصابة بحالة طبية تتسبب في تدفق البول في اتجاه خاطئ. في الجزر المثاني الحالبي، تتدفق كميات صغيرة من البول من المثانة رجوعًا إلى مجرى البول والكليتين. يعد الأشخاص الذين يعانون هذه الحالة أكثر عرضة لخطر الإصابة بالتهاب الكلى في فترة الطفولة والبلوغ.

علاج الكلى بالأعشاب

1- الحلبة لعلاج الكلى:

  • ينصح عادة بشرب الحلبة كمشروب ساخن كالشاي، أو شرب منقوعه لمعالجة التهابات الجسم خصوصا الكلى، من أحد سلبيات الحلبة هي ظهور رائحة قوية لها في العرق والبول.

2- البقدونس لعلاج الكلى:

  • يعتبر البقدونس غسول ممتاز للكلى، بحيث يتم غليه وتبريده ومن ثم تصفيته باستخدام قطعة قماش لتصفيته من الشوائب، يتم شرب كوب منه يوميا لتنقية الكلى من الشوائب والحصى.

3- عشبة رجل الحمامة:

  • هي من الاعشاب الواضحة والمعروفة جدا لدى العطارين، كونها احد اهم الاعشاب التي تدخل في مجال العلاج باستخدام الطب البديل

4- حصى اللبان المر:

  • أو ما يسمى بحصى اللبان الذكر، وهو من أهم الأعشاب المستخدمة في علاج التهابات الكلى والتخلص من حصواتها.

5- الشعير:

  • يعتبر منقوع الشعير من أكثر المشروبات المستخدمة للتخلص من مشاكل الكلى خصوصا حصواتها، من خلال شرب كوب من منقوع الشعير يوميا يمكنك المساهمة في علاج مشاكلك المتعلقة بالكلى.

6- بذور الخلة المرة:

  • يمكنك غلي 150 غرام من البذور مع 2 لتر من الماء ومن ثم تركها حتى تبرد، بحيث ينصح بتناول المشروب مرتين يوميا على معدة فارغة وسوف يتم ملاحظة الفرق من بعد 5 أيام من استخدام الشروب.

7- التوت البري:

  • تعد عشبة التوت البري من أهم الأعشاب المستخدمة في علاج التهابات المسالك البولية، فهو يعمل على ادرار البول وجعله حامضي أكثر مما يحد من نمو البكتيريا، بحيث يمكنك خلط التوت البري مع الماء وشرب كوب واحد منه يوميا للتخفيف من مشاكل الكلى.

8- الزنجبيل:

  • يعمل الزنجبيل كحاجز واقي للحد من مشاكل الكلى المختلفة، فهو يعمل على :

1- حماية الكلى من الاصابة بالفشل الكلوي
2- يمنع بشكل كبير من تكون الحصى
3- يخفف من الأعراض المرافقة لأمراض الكلى في المراحل الأولى مثل الصداع والتقيؤ والغثيان
4- يعمل على تنشيط الدورة الدموية وتنظيم ضغط الدم.

بعض الإرشادات للوقاية من أمراض الكلى

قبل اللجوء لأي نوع من أنواع العلاجات لا بد منك اتباع الارشادات للوقاية من أمراض الكلى منها:

  1. تناول قدر كافي من المياه يوميا ما يعادل 2 -3 لتر يوميا
  2. تناول الخضار والفواكه لاحتوائها على السوائل والقيم الغذائية العالية
  3. التقليل من الأطعمة التي تحتوي على الأملاح
  4. عدم تناول الادوية المسكنة بكثرة فهي تؤدي الى الفشل الكلوي مع مرور الوقت
  5. الحصول على قدر كافي من النوم يوميا
  6. تناول الأعشاب التي تعمل على تنقية الكلى
  7. تجنب التعرض للضغط النفسي.
السابق
ماهي العلاقة بين الحقوق والواجبات
التالي
كيف استثمر في الذهب