أمراض

أكثر أنواع الأغماء شيوعا

أكثر أنواع الأغماء شيوعا

يعد الإغماء حالة مرضية تحدث بشكل مفاجئ ومؤقت، والسبب الرئيسي الذي يؤدي إلى حدوثها هو نقص مستوى الأكسجين الذي يجب أن يصل إلى الدماغ، وكما أنه من الممكن أن يكون السبب وراء نقص الأكسجين هو الإصابة بانخفاض ضغط الدم. ومن المعروف أن الإغماء ليس من الحالات المرضية الخطيرة، ومع ذلك يجب أخذ الأمر بالاعتبار لأن الإغماء قد يشير إلى مشكلة طبية يعاني منها المصاب، فما هي أسباب الإغماء وأنواعه؟

الفرق بين فقدان الوعي والاغماء

إن الفرق أو التباين بين كل من فقدان الوعي والإغماء يرجع إلى سبب حدوث كل منهما، فالإغماء يحدث بسبب ضعف قدرة الجهاز العصبي في التحكم بالأوعية الدموية والقلب، وعندما تحدث حالة الإغماء يصاحبها توسعًا في الأوعية الدموية الموجودة في الجزء الأسفل من الجسم.

مما يجعل من نبضات القلب بطيئة، وينتج عنها انخفاضًا في معدل ضغط الدم، وبالتالي يحدث انخفاضًا مؤقتًا في نسبة الدم والأكسجين، التي من المفترض أن تصل إلى المخ.

أما بالنسبة إلى فقدان الوعي فيرجع سببه إلى توقف النشاط الطبيعي للدماغ، وهو قادر على تعطيل ردود الأفعال الطبيعية للجسم مثل العطس أو السعال، بالإضافة إلى أن المصاب إذا كان نائمًا على ظهره في حالة فقدان الوعي، فإن اللسان ممكن أن يرجع للخلف ويسد مجرى التنفس.

تعرف على اسباب الإغماء الزائف النفسي

أسباب الإغماء

في العديد من الحالات يكون سبب الإغماء غير معروف، إلّا أنّه قد يحدث نتيجة عدّة عوامل، منها: الشّعور بالخوف أو التعرّض لصدمة عاطفية، أو الإصابة بالآلام الشديدة، أوالانخفاض المفاجئ في ضغط الدم، أو انخفاض معدّل السكّر في الدم بسبب الإصابة بمرض السكريّ، أو الجفاف، أو الوقوف بشكل سريع، أو القيام بمجهود بدني تحت درجات حرارة مرتفعة، أو السّعال الشديد، أو تعاطي المخدّرات أو الكحول، أو تناول بعض الأدوية، مثل: أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم، والحساسية، والاكتئاب والقلق، وتزداد احتمالية الإصابة بالإغماء بالنسبة لمرضى السكّر، والقلب، وتصلّب الشرايين، واضطرابات القلب (عدم انتظام ضربات القلب)، ولدى الأشخاص المصابين بنوبات الهلع ومرض الرئة المزمن.

اقرأ المزيد عن الاغماء المفاجئ اسبابه وخطورته

أنواع الإغماء

1- الاستجابة الوعائية المبهمية (Vasovagal syncope):

​يعد من أكثر أنواع الإغماء شيوعًا، وهو الذي يحدث نتيجة الانخفاض المفاجئ في ضغط الدم، وإن المصابين بهذا النوع من الإغماء عادةً يعانون من حالة مرضية تسمى انخفاض ضغط الدم الانتصابي (orthostatic hypotension)، وهي الحالة التي ينتج عنها تجمع الدم في الساقين وتتسبب في انخفاض سريع في ضغط الدم.

2- الإغماء العصبي (Neurological syncope):

يحدث عادةً بسبب التعرض لبعض الحالات العصبية مثل؛ النوبات، أو السكتات الدماغية، أو النوبة الإقفارية العابرة (TIA)، وفي بعض الأحيان قد يحدث هذا الإغماء بسبب الإصابة بالصداع النصفي.

3- الإغماء الظرفي (Situational syncope):

​يحدث الإغماء الظرفي نتيجة التعرض لحالات معينة تؤثر بشكل سلبي على الجهاز العصبي، ومن أبرز هذه الحالات؛ الجفاف، والقلق، والخوف، والألم، بالإضافة إلى الجوع، واستخدام بعض أنواع الأدوية والكحول.

4- الإغماء الوضعي (Postural syncope):

​إن السبب الرئيسي وراء حدوثه، هو الانخفاض المفاجئ في ضغط الدم، وذلك نتيجة التغير السريع لوضعية الجسم من الاستلقاء إلى الوقوف أو العكس، ومن العوامل الأخرى التي من الممكن أن تؤدي إلى حدوث هذا الإغماء تناول بعض أنواع الأدوية، والجفاف.

5- متلازمة تسارع معدل نبضات القلب الموضعي:

تحدث هذه المتلازمة نتيجة تسارع معدل نبضات القلب والتي تحدث عادةً عند وقوف الشخص بعد فترة من الاستلقاء أو الجلوس، إن معدل ضربات القلب في هذه الحالة قد يصل إلى 30 نبضة في الدقيقة الواحدة أو أكثر، ويعتبر هذا النوع من الإغماء الأكثر شيوعًا عند النساء.

اقرأ المزيد عن العلاقة بين التشنجات و الإغماء

الإحساس بقرب الإغماء

يحدث الإغماء عندما يحدث انخفاض مفاجئ فى الدم أو الأكسجين ( أو كليهما) فى المخ بسبب انخفاض فى ضغط الدم ومعدل ضربات القلب، ويمكن أن يحدث الإغماء لكل الأطفال و البالغين فهناك بعض الأعراض التى تحدث قبل الإغماء عليك معرفتها واتخاذ الاحتياطات اللازمة لتجنب الإصابة بها وذلك وفقا لما ذكره موقع Make Me Feed.

1-   الشعور بالدوار

عندما تكون مستلقيا يتم توزيع الدم فى الجسم بشكل منتظم وعند الوقوف ينخفض ضغط الدم بسبب الجاذبية، لذا ينصح الأطباء عند الشعور بالدوار بوجوب الضغط على عضلات الجزء السفلى من الجسم ، مثل العضلات الخاصة  بالفخذ، الساق قبل الوقوف ، وهذا سيجعل ضخ الدم يعود إلى النصف العلوى من الجسم، فالدوار فى أغلب الأحيان هى أهم علامة توضح أنك على وشك الإغماء.

2-   رؤية بقع أمام العين

العين هو أول مفتاح ومؤشر يقول لك إنك على وشك الإغماء وخاصة عندما تبدأ فى رؤية بقع أمام العين ، وينصح الأطباء من يتعرضون لمثل هذا الأمر أن يجلس ويضع رأسه بين ركبتيه لتوجيه تدفق الدم إلى الدماغ.

3- البدء فى اللهاث 

تشير الدراسات إلى أن معظم من يتعرضون للإغماء تعرضوا للهث قبل الإغماء، فعندما يتعرض المخ لمستويات منخفضة من الدم فهذا يجعلك تشعر بأنك تتنفس بشكل أسرع وتبدأ باللهاث، فإذا شعرت بهذا الأمر يجب عليك أن تعثر على مكان للجلوس وتستلقى وتغمض عينيك وتضع يدك على بطنك وتتنفس ببطء

4-   رعشة فى الأطراف والشفاه

عندما يكون هناك تدفق منخفض  للدم فى المخ يمكن أن ينخفض الكالسيوم ، وعندما يحدث ذلك تشعر بوخز أو تخدير فى أطرافك خاصة اليدين والشفاه، حيث تتحرك المعادن الحيوية بعيدة عن هذه المناطق، فإذا حدث ذلك قم بفك ربطة العنق أو أى ملابس ضيقة حتى تفتح الممرات الهوائية وتسمح للدم بأن يضخ بشكل منتظم.

5-   الشعور بالغثيان

الشعور بالغثيان يمكن أن يكون علامة على العديد من الأمور بما فى ذلك الحمل ، والتسمم الغذائى، ولكن إذا رافق الغثيان أعراض أخرى مثل سرعة التنفس يجب الجلوس أو الاستلقاء و طلب المساعدة الطبية على الفور.

6-   الشعور أنك دافئ

إذا كنت على وشك الإغماء  قد تشعر باحساس أنك دافئ بسبب زيادة سريعة فى تدفق الدم ليعوض قلبك عن نقص الدم والأكسجين فى الدماغ.
قد يهمك الاطلاع على هل الكوليسترول يسبب الدوخة ؟

الإغماء المفاجئ

يقصد بالإغماء المفاجئ فقدان الوعي لبضعة ثواني وربما دقائق ، حيث يحدث عادة بسبب نقص تدفق الدم إلى المخ .

يسبق الإغماء المفاجئ غالبا بعض العلامات السريرية ، حيث تشمل ..

  • شحوب الوجه .
  • التعرق الشديد .
  • الشعور بالدوخة والدوار .
  • الغثيان ، وربما القئ في بعض الأحيان .

يحدث الإغماء المفاجئ كما ذكرنا نتيجة إنخفاض التروية الدموية إلى المخ بصورة مفاجئة ، وهو ما يحدث نتيجة العديد من العوامل والأسباب ، مثل:

  1. مشكلات القلب والأوعية الدموية : إنخفاض شديد بضغط الدم ، عدم إنتظام ضربات القلب ، قصور القلب الوظيفي ، إحتشاء عضلة القلب ، الرجفان الأذيني أو البطيني ، مشكلات الأوعية الدموية .. إلخ .
  2. الجفاف الشديد .
  3. ضربة الشمس .
  4. فقر الدم الحاد ، سوء التغذية .
  5. التعرض المستمر للإجهاد البدني أو النفسي .
  6. إنخفاض شديد بمستوى السكر بالدم .

ينصح عند الشعور بالدوار بالإستلقاء فورا على الظهر ورفع الساقين لأعلى ، وذلك بهدف زيادة تدفق الدم إلى المخ . أيضا ينبغي فحص ضغط الدم ومستوى سكر الجلوكوز بالدم ، بالإضافة إلى الإكثار من شرب الماء والسوائل .

على الجانب الآخر ، في حالة حدوث الإغماء المفاجئ على نحو متكرر ، فلابد إذن من إستشارة طبيب متخصص ، لتحديد السبب وعلاجه .

اقرأ المزيد عن ما هي أسباب الإغماء

سبب الإغماء عند الزعل

يؤثر القلق النفسى على عمل الوظائف الحيوية بجسم الإنسان، وقد يؤدى القلق النفسى لظهور بعض الأعراض المرضية الغير مبررة منها الإغماء.

يتم التشخيص من خلال ربط الأحداث التى وقعت قبل نوبة الإغماء بالحالة النفسية، وفى حال كان المريض يتعرض للتوتر النفسى قبيل نوبة الإغماء مباشرة، هنا يعد ذلك مؤشرا لكون النوبة ناتجة عن التعرض للتوتر النفسى، والعلاج يكون من خلال جلسات العلاج النفسى وتناول بعض المهدئات.

تعرف على اسباب الإغماء الزائف النفسي

الإغماء الكاذب

كيف تكشف الإغماء الكاذب:

أحيانا يلجأ الشخص إلى اعتماد الإغماء الكاذب لجذب الانتباه أو أسباب عاطفية ونفسية.

علامات الإغماء الكاذب:

  1. رعشة في جفن العين.
  2. محاولة إغلاق عين عندما يحاول المسعف فتح عينه.
  3. تحريك أحد أطرافه عند الضغط على جلده أو وجهه بشدة.

برأيك هل الإغماء يسبب الموت؟؟؟؟؟

أخطر أنواع الإغماء

فقدان الوعي طويل المدى، ويعرف بالغيبوبة، وهذا الفقدان ربما كان أخطر الدرجات، لأنه يعبر عن تلف عضوي للجهاز العصبي أو عطل وظيفي فيه، وهذان أمران لا بد فيهما من استشارة طبية، وإشراف طبيب مختص، وربما احتاج الأمر إلى الرعاية الطبية داخل مستشفى أو مصح.

شاهد طرق التخلص من الدوخة

السابق
الإغماء الكاذب و اسبابه
التالي
اسباب الإغماء الزائف النفسي