أمراض

أنواع آلام الظهر وكيفية معالجتها

أنواع آلام الظهر وكيفية معالجتها

ألم الظهر هو إحساس بالألم في منطقة الظهر (وهي المنطقة الخلفية في جسم الإنسان)، وقد يكون ألم الظهر عرضاً لمرضِ آخر أو قد ينتج عن التعب والإرهاق والعادات الصحية السيئة المتبعة في الجلوس وعند ممارسة النشاطات اليومية المختلفة. يمكن الشعور بآلام الظهر إما على شكل ألم متقطع أو على شكل ألم مستمر على طول العمود الفقري، وفي حال استمرار ألم الظَهر لفترات طويلة يجب مراجعة الطبيب. خلال مقالنا اليوم سنستعرض أبرز أسباب ألم الظهر وطرق العلاج اللازمة وكيفية الوقاية منه.

ألم الظهر المفاجئ

في بعض الأحيان، يمكن أن يحدث ألم مفاجىء في الظَهر، والذي ينجم عن عدة أسباب، منها أسباب متعلقة بمشكلات صحية، وأخرى تنتج عن عادات خاطئة، فما هي أبرز أسباب ألم الظهر المفاجئ؟

أسباب ألم الظهر المفاجئ

تعرف على أبرز أسباب ألم الظَهر المفاجئ فيما يأتي:

1. النوم في وضعية خاطئة

يمكن أن تتسبب وضعية النوم الخاطئة في ألم الظهر المفاجئ، وخاصةً مع استخدام مراتب غير مريحة تزيد من الألم.

ويعد النوم على الظهر من أفضل الوضعيات التي تقلل فرص الشعور بألم في الظهر، كما يمكن النوم على أحد الجانبين، ولكن لا ينصح بالنوم على البطن.

2. استخدام مكيف الهواء

يتسبب تسليط الهواء البارد على الظهر في الشعور بالألم الشديد الذي ينتج عن برد العظام وإصابتها بالالتهاب والتشنج، حيث يعتاد كثير من الأشخاص على استخدام مكيف الهواء وتسليطه بشكل مباشر على الجسم خلال الطقس الحار.

ولتفادي هذه المشكلة، ينصح بضبط مكيف الهواء على درجة حرارة مناسبة ولا تكون شديدة البرودة، وينصح بعدم تسليط الهواء بشكل مباشر على الجسم.

3. الوضعيات الخاطئة في الجلوس

تتطلب بعض ظروف العمل الجلوس لفترة طويلة على الكرسي مع انحناء الظهر إلى الأمام، وهو ما يسبب تشنجات في الظهر والإصابة بآلام الشديدة، حيث يحتاج الظهر إلى تحريكه حتى لا يصاب بالتيبس.

كما أن انحناء الظهر إلى الأمام أو استخدام مقعد غير مريح سوف يسبب الشعور بالألم، لذا ينصح بأخذ راحة كل 45 دقيقة لمدة 10 دقائق، وممارسة رياضة المشي خلال وقت الراحة لتعزيز صحة العمود الفقري والمفاصل.

كما يفضل وضع وسادة خلف الظهر لتساعد في تقليل الشعور بالألم، سواء أثناء الجلوس في المكتب أو قيادة السيارة.

4. حمل الأشياء بطريقة خاطئة

من العادات الخاطئة التي تسبب ألم الظهر المفاجئ هي حمل الأشياء الثقيلة بطريقة خاطئة، حيث أن الانحناء إلى الأمام والقيام بحمل الأشياء يشكل ضغطًا كبيرًا على فقرات الظهر.

ويجب اتباع الطريقة الصحيحة لحمل الأشياء، وهي النزول لأسفل مع الحفاظ على استقامة الظهر والقيام بثني الركبتين، ثم حمل الأغراض والصعود بنفس الوضعية المستقيمة.

كما يجب عدم القيام بالحركات المفاجئة التي تسبب التقلصات والآلام في مختلف أجزاء الجسم، ويفضل تجنب حمل الأشياء الثقيلة بقدر المستطاع، والاستعانة بأحد الأشخاص للمساعدة في حملها.

5. ممارسة الرياضة

على الرغم من الفوائد الصحية العديدة للممارسة الرياضة، ولكنها يمكن أن تسبب ألم الظهر المفاجئ، وذلك نتيجة ممارسة تمارين رياضية قاسية بشكل مفاجىء ودون الاستعانة بمتخصص.

حيث يمكن أن يحدث التواء في العظام والمفاصل نتيجة الحركات المفاجئة.

وفي حالة البدء بممارسة الرياضة، ينصح باستشارة المدرب المتخصص لتحديد التمارين المناسبة، ويجب البدء بتمارين خفيفة لزيادة مرونة العظام والمفاصل لحين الاعتياد على ممارسة الرياضة، وبمرور الوقت يمكن ممارسة التمارين المختلفة دون قلق.

6. ارتداء حذاء بكعب عالي

تفضل كثير من النساء ارتداء الأحذية بالكعب العالي، ويشكل هذا خطرًا على الظهر، حيث يمكن أن يسبب الآلام المفاجئة.

إذ يتسبب الكعب العالي في زيادة الضغط على العظام والمفاصل، وكذلك على العمود الفقري، وبالتالي يمكن أن يؤدي لألم الظهر.

7. مشاكل الكلى

يمكن أن تتسبب مشاكل الكلى في ألم الظهر المفاجئ، وغالبًا ما ترتبط بحصوات الكلى، ويكون الألم شديد ومفاجىء على هيئة نبضات متكررة في الظهر.

ولا تقتصر أعراض حصوات الكلى على ألم الظَهر، بل يصاحبها بعض الأعراض الأخرى، مثل: ألم وحرقة أثناء التبول، ووجود دم في البول.

ولتفادي مشاكل الكلى والإصابة بالحصوات، ينصح بالإكثار من شرب الماء، كما يجب استشارة الطبيب لتحديد العلاج المناسب للمشكلة.

8. مشاكل القولون

هناك علاقة وطيدة بين مشاكل القولون وآلام الظهر، فهناك بعض الأمراض التي تؤثر على الظهر، مثل: التهاب القولون، والقرحة.

ومع شدة الآلام نتيجة تناول أطعمة مهيجة للقولون، سوف تظهر الأعراض الخاصة به، مثل: الإمساك، والانتفاخ، وتقلصات البطن، وآلام الظهر.

وينصح بتجنب الأطعمة التي تسبب التهاب القولون، مثل: الأطعمة الحارة، والأطعمة التي تسبب انتفاخ البطن، مثل: البقوليات، لتقليل حدوث الالتهاب وما يعقبه من أعراض مزعجة.

اقرأ المزيد عن ما هي حقيقة ألم الظهر ؟

ألم وسط الظهر

يقوم العمود الفقري بحماية الحبل الشوكي الذي يمثل حزمة طويلة من الأعصاب تسمح للدماغ بالتواصل مع بقية أعضاء الجسم، وهناك العديد من الطرق يمكن أن تؤدي بها العظام والعضلات والأربطة والأقراص الموجودة في العمود الفقري إلى تهيج الأعصاب أو إلحاق الأذى بها مما يسبب آلام في الظهر.

يحدث عادة ألم وسط الظَهر أسفل الرقبة و قاع القفص الصدري من الخلف، ويعاني منه الكثير من الأشخاص مما يستدعي التدخل الطبي، وإيجاد علاجات مناسبة له.

ما هي أعراض ألم وسط الظهر؟

هناك العديد من الأعراض المرافقة لألم وسط الظهر، منها:

  • آلام العضلات.
  • الإحساس الحارق أو الطعن.
  • تصلب وضيق العضلات.

هناك بعض الأعراض الأكثر خطورة ينبغي الحذر منها أيضًا:

  • وخز أو تنميل في الساقين والذراعين والصدر.
  • آلام حادة في الصدر.
  • ضعف في الأطراف.
  • فقدان السيطرة على المثانة.

للمزيد يمكنك الاطلاع على سبب آلام أسفل الظهر

أسباب ألم منتصف الظهر عند النساء

تشمل أسباب ألم منتصف الظَهر عند النساء المحتملة ما يأتي:

  • من أسباب ألم الظهر: التقدم في السن

تعاني الكثيرات من مشكلة ألم منتصف الظَهر بعد سن الثلاثين، وقد يرجع ذلك إلى انخفاض كتلة العضلات، والتهاب المفاصل، وانخفاض نسبة السائل بين مفاصل العمود الفقري، وترقق العظام.

  • التهاب المفاصل

هناك أشكال عدة من التهاب المفاصل يؤثر بعضها بشكل كبير على الظهر، إذ أنه تسبب في حدوث احتكاك ما بين أطراف العظام مما يؤدي إلى حدوث ألم، وتصلب، وتورم، ويعد التهاب الفقار اللاصق من أكثر أنواع التهاب المفاصل التي تصيب العمود الفقري شيوعًا، حيث أنه يُسبب ألم شديد قد يتطور ليؤثر بذلك على الحركة كثيرًا.

  • كسر الفقرات

قد تتعرض أيًا من فقرات الظهر للكسر نتيجة الإصابات المتعددة والتي بدورها تؤثر بشكل كبير على العمود الفقري على المدى البعيد.

  • انفتاق القرص الفقري

تعمل الأقراص على امتصاص الصدمات التي تصيب العمود الفقري فضلًا أنها تساعد على الحركة، لكن يمكن أن تتمزق ويخرج السائل منها ويمكن أن تنتفخ لتسبب بذلك ألم منتصف الظهر.

  • مشكلات الكلى

تُعد مشكلات الكلى من أسباب ألم منتصف الظهر عند النساء الشائعة.

  • نمط الحياة الخاطئ

يؤدي عدم ممارسة الرياضة إلى ضعف العضلات، بينما تؤدي ممارسة التمارين بشكل غير صحيح إلى ألم منتصف الظهر

  • إجهاد العضلات أو التوائها

رفع الأشياء الثقيلة بشكل متكرر أو غير صحيح قد يؤدي إلى تمدد أربطة وعضلات الظهر حتى أنه قد يؤدي إلى تمزقها.

  • من أسباب ألم الظهر: زيادة الوزن

تعمل السمنة على إحداث نوع إضافي من الضغط على عضلات وعظام الجسم كاملًا بما فيها عضلات الظهر.

  • هشاشة العظام

تؤدي الإصابة بهشاشة العظام إلى الضغط، والكسور، والإجهاد لعضلات الظهر.

  • وضعيات الجلوس والوقوف الخاطئة

تلعب وضعيات الجلوس والوقوف دورًا رئيسًا في ألم الظَهر؛ إذ أنها تسبب زيادة الضغط على العمود الفقري وإجهاد العضلات أثناء محاولة الجسم الحفاظ على توازنه.

  • الأورام

إن وجود ورم في منتصف الظهر سيؤثر بشكل كبير على محاذاة العمود الفقري، حتى أنه يضغط على الأعصاب، والأربطة، والعضلات.

  • الجنف

تؤدي الإصابة بالجنف إلى انحناء العمود الفقري الجانبي، ويُسبب بدوره التوزيع غير المتساوي للوزن في منطقة الظهر كاملة والإصابة بألم منتصف الظهر في نهاية المطاف.

قد يهمك التعرف على أعراض ألتهاب الأعصاب في الظهر وما هو أسبابة

ألم أسفل الظهر فوق المؤخرة

هناك عدة أسباب شائعة لألم أسفل الظَهر:

إجهاد العضلات

إجهاد العضلات هو السبب الأكثر شيوعا لآلام أسفل الظهر. وقد تكون علامات ألم ظهرك ناتجة عن إجهاد عضلي، بما في ذلك التصلب، وتشنجات الظهر، والألم الذي ينتشر من أسفل الظهر إلى المؤخرة، وصعوبة الوقوف بشكل صحيح، والألم لأكثر من عشرة أيام.

 الصدمة

على عكس الأسباب الأخرى التي تتطور بمرور الوقت، فإن آلام الظهر الناتجة عن الصدمة تكون مفاجئة. تشمل الصدمات التي يمكن أن تسبب آلام أسفل الظهر.

التهاب المفصل التنكسي

يعد التهاب المفصل التنكسي الشكل الأكثر شيوعا لالتهاب المفاصل، ويحدث عندما يبدأ الغضروف في المفاصل في الانهيار، بما في ذلك الغضاريف الموجودة في العمود الفقري، ما قد يسبب آلام الظهر.

التهاب الفقار اللاصق

هو اضطراب في المناعة الذاتية يسبب التهاب الفقرات في ظهرك وربما المفاصل الأخرى. ويسبب ألما شديدا وتيبسا في الظهر وأحيانا مناطق أخرى من الجسم، مثل الوركين والأضلاع واليدين.

الألم الليفي العضلي

الألم العضلي الليفي، هو حالة يعاني فيها الشخص من آلام في العضلات لمدة ثلاثة أشهر على الأقل في أجزاء متعددة من الجسم. ويعتقد الباحثون أن هذا بسبب أجهزة استشعار الألم المتزايدة في الدماغ. بالإضافة إلى آلام الظهر، يمكن أن يسبب أيضا ألما خفيفا في المؤخرة والكتفين والساقين.

هشاشة العظام

يمكن أن تؤدي العظام الضعيفة والهشة، وهي حالة تسمى هشاشة العظام، إلى كسر الفقرات أو انهيارها، ما يؤدي إلى آلام الظهر

شاهد أبرز الطرق لعلاج الانزلاق الغضروفي في أسفل الظهر

علاج ألم أسفل الظهر فوق المؤخرة

هناك عدة طرق لعلاج ألم أسفل الظَهر فوق المؤخرة، ومن أهمها:

  • تناول مسكنات التعب التي لا تستلزم وصفة طبية، مثل الأيبوبروفين والأسيتامينوفين ، والتي يمكن أن تقلل التعب.
  • يمكن استخدام المسكنات والكريمات الموضعية التي لا تستلزم وصفة طبية لتقليل الألم.
  • تساعد الكمادات الساخنة والباردة معًا في تقليل الألم. في هذه الطريقة التي تقلل من خطر الالتهاب وتسرع من تدفق الدم، من الضروري وضع الكمادات الساخنة لمدة 15 دقيقة ثم الكمادات الباردة لمدة 15 دقيقة.
  • استعمال حقن الستيرويد لأنها تساعد في تقليل الالتهاب وكذلك تقليل التعب.
  • مطلوب تدليك الظهر والحجامة والوخز بالإبر وإصلاح جراحي في بعض الحالات.
  • تجنب الجلوس والوقوف لفترات طويلة بين الحين والآخر.

تعرف على أفضل الطرق الصحيحة للنوم لمن يعانون آلام الظهر والرقبة

علاج ألم الظهر

تشمل علاجات ألم الظَهر ما يأتي:

1. العلاج الدوائي

من أجل علاج ألم الظَهر من المحتمل أن يصف لك الطبيب أدوية مضادات الالتهاب اللاستيرويدية، أو أدوية لعلاج الالتهاب، أو أدوية لإرخاء العضلات، ذلك في سبيل تخفيف آلام الظهر الخفيفة وحتى آلام الظهر المتوسطة وآلام الظهر التي لا تتحسن بتناول مضادات الألم التي يمكن اقتناؤها دون الحاجة لوصفة طبية.

من الممكن تناول أدوية مخدرة لفترة زمنية قصيرة، مثل: الكوديين (Codeine) ولكن تحت إشراف طبي فقط، في غالبية الحالات يمكن علاج آلام الظهر في وقت لا يتعدى عدة أسابيع بمساعدة علاجات بسيطة وذاتية يمكن القيام بها في البيت والاعتناء بحالتك بشكل كافٍ، ويمكن أن تكون الأدوية المهدئة لآلام الظهر والتي لا حاجة للحصول على وصفة طبية لاقتنائها هي كل ما تحتاجه لتخفيف آلام الظهر.

2. الراحة

الراحة لفترة قصيرة بالسرير من الممكن أن تساعدك، إلا أن الاستلقاء لمدة أكثر من يومين من الممكن أن يضر بك بدل أن يفيدك، في حال عدم فعالية علاج آلام الظهر البيتي فإنه بإمكان الطبيب أن يصف لك أدوية أكثر فعالية أو طرق علاج أخرى، مثل: العلاج الفيزيائي، أو الرياضة البدنية.

3. العلاج بالحُقَن

في حال عدم فعالية الوسائل الأُخرى في تخفيف آلام الظهر وانتقال الألم باتجاه الأرجُل قد يقوم الطبيب بحقنك بالكورتيزون (Cortisone) وهذه الحقنة تستعمل ضد الالتهاب ويتم تفريغها في الفراغ الموجود حول العمود الفقري.

4. عملية جراحية

فقط عدد قليل من الناس يحتاجون لحل جراحي لآلام الظهر، يمكن طرح الحل الجراحي بشكل عام فقط في حال نجمت آلام الظهر عن بروز قرصي فقري (Vertebral disk protrusion)، في حال نجمت آلام ظهرك عن ضعف متقدم في العضلات أو نتيجة للضغط على أحد الأعصاب في الظهر يمكن للعملية الجراحية أن تفيدك.

تشمل أنواع العمليات الجراحية التي تستخدم من أجل علاج آلام الظهر:

  • دمج الفقرات (Spinal Fusion).
  • استبدال القرص الفقري (Disk Replacement).
  • استئصال جزئي للقرص الفقري (Partial Discectomy).
  • استئصال جزئي للفقرة (Partial Vertebrectomy).

تابع أيضًا: تمارين الظهر لتقوية الظهر و علاج آلامه بالشرح و الصور

متى يكون ألم الظهر خطيرة

إن ألم الظهر من الآلام التي قد تصاحب الشخص لفترات وذلك من خلال العوامل التي تسبب هذا الأمر حيث تتعدد للكثير من العوامل، لكن هناك بعض الحالات التي تزيد من حدة ألم الظهر وبالتالي يكون ألم الظهر خطيرة حيث تتمثل في النقاط التالية:

  • الألم الحاد والشديد: قد يشير ذلك إلى وجود تمزق في الرباط أو العضلات.
  •  ويمكن أن ينبأ بوجود مشكلة في عضو داخلي في الظهر أو في جوانب الظهر.
  • كذلك الألم المنتقل من مكان لآخر: وهو الألم الذي يتحرك إلى الساقين.
  • وقد يدل على حالة ضغط في العصب، كما يمكن أن يدل على تلف الأعصاب.
  • أيضا الضعف المفاجئ في الساقين: قد يحدث ذلك بسبب انضغاط الأعصاب في العمود الفقري عند الإصابة بتضيق العمود الفقري أو عرق النسا.
  • ويمكن أن تشير هذه الحالة إلى الإصابة بالسكتة الدماغية.
  • كما ويسبب سلس البول: يمكن أن يصاحب ألم أسفل الظهر مشكلة عدم التحكم في المثانة والأمعاء.
  • وهذا يدل على وجود انضغاط عصبي خطير أو التهاب في العمود الفقري، مثل: التهاب السحايا أو التهاب القرص.
  • الخدر أو الوخز في الألوية أو الفخذ: تعرف هذه الحالة باسم التخدير الشرجي.
  • وتدل على إصابة خطيرة في العمود الفقري أو الأعصاب.
  • بالإضافة إلى ذلك ضعف الساقين وسلس البول معا: وجود هاتان الحالتان معا قد يدل على الإصابة بمتلازمة ذنب الفرس الناتج عن تلف عصب الحبل الشوكي.

شاهد أحدث وصفات علاج ألم الظهر

السابق
سبب آلام أسفل الظهر
التالي
معلومات عن الصداع التوتري