أعصاب

أنواع الرعاش

أنواع الرعاش

الشلل الرعاش أو مرض باركنسون هو اضطراب فى المخ يصيب الإنسان بصعوبة فى الحركة والمشي وقدرات التنسيق، ومن أهم سماته اهتزاز أطراف الإنسان مثل اليدين.

الرعاش التوتري

هو تقلصات عضلية لا إرادية وإيقاعية (تذبذبات) تحدث اثناء حركة إرادية هادفة، وعادةً ما يزداد اتساع التذبذبات مع تقدم الحركة، مما يعني أن الرعاش يزداد شدته عند الوصول إلى الهدف.

الرعاش التوتري

يشير الرعاش التوتري إلى أي حركات إيقاعية ولا إرادية مرتبطة بواحد أو أكثر من أجزاء الجسم، وهناك عدة أنواع مختلفة من الرعاش، ويصنف الرعاش التوتري على أنه نوع شائع من الرعاش الحركي، وهو أي رعاش يحدث أثناء الحركة الإرادية.
يمكن تصنيف الهزات الحركية على أنها هزات فعلية، مما يعني أنها تظهر أثناء الأفعال الجسدية، وعادةً ما تكون الأجزاء المصابة من الجسم هي الأطراف – غالبًا الأطراف العلوية – أو العضلات المسؤولة عن الكلام.

أسباب الرعاش التوتري

هناك أسباب مختلفة للرعاش التوتري، ومن أهمها:

  • الأسباب الفسيولوجية النفسية: مثل القلق والخوف والغضب والتعب.
  • الأعراض الجانبية لبعض الادوية: مضادات الصرع مثل الفينيتوين وكاربامازيبين.
  • الأوعية الدموية مثل احتشاء المخيخ.
  • الصدمة: مثل إصابة محور عصبي.
  • الالتهابات العصبية أو المناعة الذاتية: مثل التصلب المتعدد.
  • مشاكل التمثيل الغذائي : التنكس الكبدي الدماغي.
  • المواد السامة: جرعة زائدة من الباربيتورات ، والاعتماد على الكحول ، والتسمم بالزئبق.
  • وراثي: مثل مرض ويلسون.

اقرأ المزيد عن أسباب رعشة الجسم

أعراض الرعاش التوتري

يلاحظ أن الرعاش التوتري قد يصيب الجسم كاملا أو يستهدف جزء معين من الجسم، وبناء عليه فإن الأعراض الإكلينيكية التي يظهرها المريض تكون بناءً على العضلات الموجودة بالمنطقة المتضررة، ولعل أهم العضلات المستهدفة وأعراضها المرضية المرتبطة هي:

  • أولاً: عضلات العين: إزدواج الرؤية.
  • ثانياً: عضلات الرقبة: التواء الرقبة وإصابتها بالتشنّـج.
  • ثالثاً: عضلات الفّـكين: نوبات من إطباق الفكين على نحو شديد يعقبها نوبات من عدم القدرة على إغلاق الفم.
  • رابعاً: عضلات الأطراف: يعاني المريض من تشنجات عضلية لا إرادية مؤلمة بعضلات الأطراف، بالإضافة إلى خلل شديد بقدراتها الوظيفية (عدم قدرة اليدين على إلتقاط وإمساك الأشياء، عدم القدرة على المشي .. إلخ ).
  • خامساً: عضلات الشرج والمستقيم: الإصابة بالإمساك المزمن والشعور بألم شديد أثناء التبرز، أما في الحالات المتقدمة يعانى المريض من سلس البراز.

أيضا وإضافةً لما سبق قد يعاني المريض من مجموعة من الأعراض المتفرقة، والتي تشمل: صعوبة البلع، تغير في طبقة الصوت ( بحة الصوت أوالتحول إلى الصوت الأجش)، الأَرَق وإضطرابات النوم، الإكتئاب، تقلب المزاج، عدم القدرة على التركيز .. إلخ .

تعرف على أعراض داء باركنسون

الرعاش الأساسي

الرُعاش الأساسي أو مَجهولُ السَّبَب Essential tremor

ينجُم الرُعاش مَجهول السَّبَب عن مشكلة في الجهاز العصبي، ولكن المرضى الذين يعانون من هذا الرُعاش نادرًا ما يكون لديهم أية أعراض أخرى لخلل وظيفي في الجهاز العصبي (أعراض عصبية). سبب الرُعاش غير واضح، ولكنه غالبًا ما يسري بين العائلات،

وعادةً ما يبدأ الرعاش مَجهولُ السَّبَب في أثناء بداية مرحلة البلوغ ولكن يمكن أن يبدأ في أي عمر. يُصبح الرُعاش وببطءٍ ملحوظاً بشكلٍ أكثر مع تقدم المرضى في العمر، وبالتالي يُطلق عليه في بعض الأحيان وبشكلٍ غير صحيح رُعاش الشيخوخة. عادة ًما يُصيبُ الرُعاش الذراعين واليدين ويُصيبُ الرأس في بعض الأحيان، وعندما يُصيبُ الرأس، قد يبدو وكأن الأشخاص يقومون بإيماءةٍ بنعم أو يهزون رأسهم كعلامة للرفض. يتفاقم هذا الرعاش عادةً عند مدّ الطرف (بعكس الجاذبية) أو عن طريق تحريك أحد الأطراف.

يبقى الرُعاش مجهول السبب خفيفاً عادةً، ولكن يمكنه أن يكون مزعجًا ومحرجًا، ويمكن أن يؤثر في خط اليد ويجعل استخدام الأواني صعبًا؛ وبالنسبة إلى بعض المرضى، يتفاقم الرعاش مع مرور الزمن ممَّا يُؤدِّي إلى الإعاقة في نهاية المطاف. قد تشبه أعراض الرعاش مجهول السبب أعراض داء باركنسون، وأحيانًا يُشخص الرُعاش مجهول السبب على أنه داء باركنسون عن طريق الخطأ، وفي حالاتٍ نادرة تحدث إصابة بداء باركنسون والرعاش مجهول السبب معاً.

تعرف على كيفية تشخيص المرض باركنسن

رعاش اليد

أسباب رجفة اليد

رجفة اليد والتي تدعى بالرعاش هي حالة صحية شائعة تصيب عددًا كبيرًا من الأشخاص، وهناك عدة أسباب مختلفة للإصابة بها، والتي تشمل:

1- رعاش مجهول السبب (Essential Tremor)

هو أكثر الأسباب الشائعة التي ينتج عنها رعشة اليد، وهو عبارة عن مشكلة تصيب الجهاز العصبي في الجسم، وعادًة ما تبدأ في اليدين لكنها قد تنتقل لتشمل أجزاء أخرى من الجسم مثل الرأس والصوت والقدمين.

الإصابة بهذا الرعاش قد يكون أمر وراثي ناتج عن طفرة جينية موروثة عن أحد الوالدين أو قد تحدث نتيجة انتشار المواد السامة في البيئة المحيطة. كما يزيد التقدم بالعمر من خطر الإصابة.

الرعاش المجهول السبب لا يعد حالة صحية خطيرة، ولكن قد تزداد حدته مع تطور المرض وتقدم الوقت، لذلك من المهم الإبتعاد عن المحفزات ومن بينها:

  1.  التوتر.
  2.  التعب.
  3.  تناول الكثير من الكافيين.

من الصعب علاج رعاش اليد بالرغم من وجود أدوية تستهدف ذلك. وقد تكون الجراحة خيارًا مناسبًا لبعض المصابين، إذ يقوم الأطباء خلالها بتنشيط الدماغ عن طريق زراعة جهاز صغير في الدماغ للسيطرة على الرعاش.

2- مرض باركنسون

قد تكون رجفة اليد مؤشرًا مبكرًا للإصابة بمرض باركنسون، الذي يصيب حوالي 10 ملايين شخصًا حول العالم.

بالطبع لا يصاب جميع مرضى باركنسون برجفة ولكن في المراحل المبكرة من المرض قد تظهر رجفة بسيطة في اليدين أو القدمين أو حتى الأصابع.

عادًة يؤثر المرض على جزء معين في الدماغ ويظهر الرعاش جليًا عند استرخاء عضلات الجسم، أي عندما تتحرك يتوقف الرعاش. وفي بعض الحالات يتفاقم الرعاش وبالأخص عند إصابة المريض بالتوتر أو بالإثارة.

3- التصلب اللويحي

تستهدف الإصابة بالتصلب اللويحي الجهاز المناعي والدماغ والأعصاب والحبل الشوكي، الأمر الذي قد ينتج عنه رعشة في اليدين أو القدمين.

الرعشة التي تميز هذا المرض هو ظهورها حتى أثناء حركة المصاب، أي على العكس من مرض باركنسون.

4- أسباب أخرى

لا تعني رجفة اليدين أنك مصاب بمرض ما بشكل قطعي، بل قد تكون ناتجة عن ردة فعل معينة اتجاه:

  • تناول بعض أنواع الأدوية: بعض الأدوية تعمل على حجب بعض المواد الكيميائية في الدماغ مثل الدوبامين، الأمر الذي يؤثر على الجسم فتحدث رجفة في اليد، ولكن سرعان ما تزول هذه الرجفة عند التوقف عن تناول الدواء.
  • نقص فيتامين ب12: نقص فيتامين ب12 في الجسم يقلل من كفاءة عمل الجهاز العصبي، الأمر الذي قد يسبب الرجفة في اليدين.
  • التوتر: جميع الأسباب التي قد تصيبك بالتوتر من ناحية مهنية أو شخصية أو اجتماعية تؤثر على إصابتك برجفة اليد، ليس هذا فحسب بل الغضب الشديد أو الجوع أو مشاكل النوم من شأنها أن تؤثر أيضًا على رجفة اليدين.
  • انخفاض مستوى السكر في الدم: هذا الأمر يعمل على تحفيز ردة فعل الجسم التوترية مما يزيد من خطر الإصابة برجفة اليد.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية: تتواجد الغدة الدرقية في منطقة الرقبة، وعندما يحدث فرط نشاط الغدة الدرقية يتسارع عمل الجسم، مما قد ينتج عنه مشاكل في النوم والقلب واليدين.
  • تضرر الأعصاب: أي ضرر يصيب الجهاز العصبي من شأنه أن يزيد فرصة الإصابة برجفة في اليدين أو القدمين.

علاج رجفة اليدين

يختلف علاج رجفة اليدين من شخص لاخر وفقًا للسبب، لذلك من المهم الكشف عن السبب الرئيسي ورائها وتحديده بدقة بهدف علاجها.

إذا كان سبب الإصابة برعشة اليدين هو تناول الكثير من الكافيين فيجب التقليل منه، أما في حال ظهورها نتيجة لتناول نوع معين من الأدوية يجب استشارة الطبيب فورًا.

وإن كانت رجفة اليدين ناتجة عن الرعاش مجهول السبب فمن غير الممكن أن يتم علاجها، ولكن قد يصف الطبيب بعض العلاجات التي تقلل من الأعراض المرتبطة بالمرض.

وقد يقترح الطبيب إجراء بعض التغييرات في نمط الحياة الخاص بك لمحاولة السيطرة على الرجفة، ومن أهم هذه الإجراءات:

  • استخدام أشياء أثقل حجمًا بدلًا من تلك الخفيفة، فالوزن الزائد يزيد من قدرة التحكم بالرجفة.
  • استخدام أجهزة وأدوات مختصة من أقلام وملاعق.
  • ارتداء أوزان مخصصة في المعصم لزيادة التحكم بالرجفة.

شاهد أيضاً: احذر: هذه المؤشرات في العين تدل على مرض باركنسون!

علاج الشلل الرعاش

يوجد عدة طرق لعلاجه ويتم اختيار طريقة العلاج المناسبة حسب طبيعة كل حالة وبناءاً على إجراء طرق التشخيص المختلفة التي يقوم بإجرائها الطبيب المختص ومن طرق العلاج الآتي:

علاج شلل الرعاش بالأدوية

يقوم الدكتور المختص بـ “دوكسبرت” بوصف مجموعة من الأدوية التي يمكن أن تساعد في السيطرة على مشاكل: المشي والحركة والرعاش حيث تعمل على إفراز مادة الدوبامين أو كبديل لهذه المادة وتعمل على تحسين الأعراض التي يمكنك الشعور بها  ومن هذه الأدوية الأتي:

  • دواء ليفودوبا حيث يعتبر الأكثر فعالية لعلاج مرض الشلل الرعاش وهو عبارة عن مادة كيميائية تتحول إلى دوبامين.
  • دواء استنشاق كاربيدوبا و ليفودوبا فهو مفيد في السيطرة على الأعراض التي يمكن أن تظهر في حالة الإصابة بمرض الشلل الرعاش.
  • تناول الأدوية المساعدة للدوبامين ومعالجة الأعراض.
  • مضادات الفعل الكوليني حيث استخدمت وذلك للتحكم في أعراض الشلل الرعاشي.
  • قد يصف الطبيب دواء أمانتادين وحده للتخفيف من أعراضه.
  • وصف دواء البارلوديل.

العلاج الطبيعي لعلاج شلل الرعاش

  1. يدخل العلاج الطبيعي في تحسين الأعراض التي يشعر بها حيث يساعد على تحسين القدرة على الحركة وزيادة كفاءة قوة العضلات. كما يمكن أن يساعد العلاج الطبيعي على مواجهة تطور ومضاعفات المرض ويعطي شعوراً بالثقة وتحسين التوازن.
  2. يساعد العلاج الطبيعي من خلال ممارسة بعض التمارين الرياضية مثل المشي والسباحة أو التمارين الرياضية المائية أو تمارين الإطالة على تحسين التوازن والقدرة على الحركة بشكل أفضل.
  3.  العلاج بالتدليك حيث يمكن أن يساهم في التقليل من شد العضلات ويعزز من الشعور بالراحة والاسترخاء.

علاج شلل الرعاش جراحياً

يدخل العلاج الجراحي في بعض الحالات  في حالة إذا لا يوجد هناك إستجابة للأدوية وفي هذه الحالة يتم زرع مسارات كهربائية داخل جزء معين في المخ لكي يرسل نبضات كهربائية إلى الدماغ والتخفيف من أعراض الشلل الرعاش

ويسمى أيضاً بعملية تحفيز خلايا الدماغ وذلك من خلال زراعة هذه الأقطاب الكهربائية بالمخ والتي يمكن أن تخفض اللجوء لإستخدام الأدوية الأخرى ويعمل على التقليل من الحركات اللاإرادية التي مثل ضعف الحركة كما يساعد على التخفيف من التقلبات الأعراض وتحسين مشكلات الحركة والمشي  التي تطرأ الأعراض وتقليل الشلل الرعاش وبطء الحركة ومشكلات المشي.

العلاج بتحسين نمط ونظام الحياة

يمكن تحسين نمط وسلوك الحياة للتخفيف من أعراضه مثل:

  1. إختيار نمط الحياة الصحي الذي يتمثل في تناول الأطعمة الغذائية الصحية التي تحتوي على جميع العناصر الغذائية والألياف التي تحمي الجسم من الأمراض والتقليل من مضاعفاته وشرب كميات كافية من السوائل والمياه لتجنب الإصابة بالإمساك.
  2. بالإضافة إلى تناول الأطعمة التي تساعد على التحكم في مستويات سكر الدم وارتفاع ضغط الدم ومستوى الكولسترول في الدم وأمراض القلب.
  3.  الإكثار من الخضراوات والفاكهة التي توفر المضادات الأكسدة والمعادن والفيتامينات التي تعمل على تغذية وتدعيم الجسم والعضلات والأعصاب وباقي أعضاء الجسم.
  4. الإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على الكالسيوم مثل: منتجات الألبان والبيض والبروتين المهم لصحة وقوة العظام
  5. كما يوفر النظام الغذائي الصحي المتوازن على العناصر المغذية مثل أحماض أوميغا 3 الدهنية المفيدة في مثل الحالات المصابين بمرض الشلل الرعاش.
  6. ممارسة التمارين الرياضية حيث تقوم على تحسين قوة العضلات ومرونتها وتوازنها كما تحسن الحالة العامة للجسم والحالة المزاجية والعمل على تقليل من الشعور بالاكتئاب أو القلق.
  7. لا بد التجنب من حالات السقوط في مراحل المرض المتأخرة
  8. ممارسة الأنشطة الرياضية ويوضح لك هذا اختصاصي العلاج الطبيعي مجموعة من الأساليب التي تسهل عليك القيام بمجموعة من الأنشطة الحياة اليومية.

تعرف على طرق أخرى لعلاج الباركنسن

هل مرض الشلل الرعاش خطير

نعم، يعد مرض شلل الرعاش من الأمراض الصحيّة الخطيرة، حيث إنه اضطراب يصيب الجهاز العصبي يؤثر على الحركة، وتبدأ الأعراض تدريجيًا، وأحيانًا تبدأ برعشة خفيفة باليد، ثم تزداد سوءً مع مرور الوقت، حيث يعاني المريض من مشكلة التصلب، والتي تعد أهم الأعراض الحركية المرتبطة بهذا المرض، ويتمثل ذلك في معاناة المريض من توتر وتصلب مستمر في الأطراف والمفاصل، كذلك الرجفة والتي تعد من أهم أعراض مرض باركنسون، وتظهر في الرجلين واليدين أو حتى في كامل الجسم، كما ينتج عنه بطء في الحركة، حيث يصبح المصاب بطيء في الحركة وغير قادر على المشي أحيانًا، وفضلاً عن معاناة المريض من صعوبة في البلع والكلام مع فقدان تدريجي للذاكرة.

تابع أيضاً: بارقة أمل: «زراعة خلايا مبرمجة» لعلاج الشلل الرعاش

تمارين الشلل الرعاش

​تعد التّمارين الرّياضيّة مفيدة للصّحّة البدنية والنّفسيّة للشخص الّذي يعاني من الشّلل الرّعاشيّ المعروف بمرض باركنسون. ويؤثّر هذا المرض على قدرة الشّخص على المشي والتّنسيق الحركيّ والتّوازن، فتساعد التّمارين الرّياضيّة في الحفاظ على قوّة الجسم العضلية وتعزيز مرونته وحركته، كما يُحتمَل أن تساعد في الحدّ من تفاقم المرض وفقًا للدّراسات البحثيّة الّتي أجرتها المؤسّسة الوطنيّة لمرض باركنسون. إضافة إلى ذلك، تفيد الرّياضة في تحسين توازن المريض ومساعدته في التّغلب على المشاكل المتعلّقة بطريقة المشي وتقوية العضلات الّتي تساعد في البلع والنّطق والحدّ من بعض مضاعفات المرض الثّانوية طويلة الأمد مثل تيبّس المفاصل بالإضافة إلى إثارة الشّعور بالإنجاز والرّضا عن النّفس لدى المريض.

قبل البدء بأي برنامج رياضي على المريض استشارة الطّبيب الّذي قد يعطي توصياته بخصوص الآتي:​​​

  • أنواع التّمارين الرياضية الأنسب للمريض وتلك الّتي ينبغي عليه تجنّبها.​
  • شدة التّمارين الرّياضيّة وقدر الجُهد الّذي ينبغي على المريض بذله.​
  • مدة ممارسة التّمارين الرّياضيّة وأي قيود أخرى تتعلّق بها.​
  • إحالة المريض لمُختصّين آخرين كأخصائي العلاج الطّبيعيّ لمساعدته على وضع برنامج رياضيّ يلائم حالته.​

ويعتمد نوع التّمرين الرّياضيّ المُناسب للمريض على الأعراض الخاصّة بحالته ومستوى لياقته البدنيّة وصحّته بشكلٍ عامّ. وعمومًا يتمّ تشجيع المريض على ممارسة الرّياضة الّتي يمدُّ فيها أطرافه إلى أقصى مدى للحركة. أما بالنّسبة للمريض الّذي يحدّ المرض من قدرته على ممارسة الرّياضة فقد يكون من المفيد إحالته إلى أخصائي علاج طبيعيّ ليضع برنامج رياضي يُمكن للمريض القيام به. وعلى المريض أخذ الحيطة والحذر بشأن ممارسة الرّياضة برويّة حال حصوله على الموافقة ببدء التّمارين.​

نصائح عند مُمارسة الرّياضة​

  • الإحماء قبل البدء بمُمارسة الرّياضة وكذلك التّهدئة بعدها.​
  • إذا قرر المريض ممارسة الرّياضة لمدة 30 دقيقة عليه البدء بجلسات تدوم كل منها لعشر دقائق فقط ثم زيادة مُدّة الجلسة بمرور​ الوقت حتّى يبلُغ الفترة المستهدفة.​
  • إجراء تمارين لعضلات الوجه والفكّ والصّوت كلما أمكن وذلك من خلال:​​
    1. الغناء أو القراءة بصوتٍ عالٍ مع المبالغة في تحريك الشّفاه.​
    2. الوقوف أمام المرآة وتحريك عضلات الوجه.
    3. مضغ الطّعام بقوة مع تجنّب ابتلاع قطع الطّعام الكبيرة والحرص على مضغ كل قطعة طعام لمدّة 20 ثانية على الأقل.​
  • ممارسة التّمارين الرّياضيّة المائيّة مثل تمارين الأيروبيك المائيّة، الّتي غالبًا ما تكون أقل وقعًا على المفاصل وتتطلّب توازنًا أقل.​
  • ممارسة الرّياضة في بيئةٍ آمنة مع تجنب الأرضيات الزّلقة والإضاءة الضّعيفة والسّجاد الأرضي وغيرها من المخاطر المُحتملة.​
  • إذا كان المريض يعاني من صعوبة في التّوازن، عليه إجراء التّمارين في مكانٍ يتيح له المسك بمقبضٍ أو سور، وإذا كان يعاني من صعوبة​ في الوقوف أو النّهوض، عليه أداء التّمارين الرّياضيّة في السّرير بدلًا من الوقوف على الأرض أو على بساط الرّياضة.​
  • التّوقف عن ممارسة الرّياضة فور الشّعور بالإعياء أو الألم.​
  • الأهمّ من كُلّ ما ذُكِر أعلاه على المريض المواظبة على هوايةٍ أو نشاطٍ يستمتع به، وتشمل بعض الاقتراحات:​​
    1. العمل في حديقة البيت​.
    2. المشي​.
    3. السّباحة​.
    4. التّمارين الرّياضيّة المائيّة​.
    5. اليوغا​.
    6. رياضة التّاي تشي​.

شاهد أفضل الطرق لعلاج الشلل الرعاشي

السابق
صحة الدماغ
التالي
ما هو مرض العصب السابع