أمراض

أهم الأطعمة الحمراء المفيدة لمرضى القلب

وصفات أكل لمرضى القلب

النباتات العطرية الطازجة
التوابل والنباتات الطبية الطازجة الأخرى يمكن أن تحل محل الملح، الدهون والكولسترول في الأطعمة وتجعلها صحية أكثر. النباتات مثل المريمية، الزعتر، المردقوش وإكليل الجبل تحتوي على مواد مضادة للأكسدة، المهمة لوظائف القلب والأوعية الدموية.
الفاصوليا السوداء
الفاصوليا السوداء مليئة بالمواد المغذية مثل المواد المضادة للأكسدة، حمض الفوليك، المغنيسيوم الذي يساعد على خفض ضغط الدم والألياف الغذائية التي تساعد في الحفاظ على مستويات الكوليسترول في الدم وخفض نسبة السكر في الدم. الفاصوليا السوداء هي إضافة جيدة للسلطات والحساء، ولكن يوصى بتصفيتها قبل الأكل لإزالة التركيزات العالية من الصوديوم المتراكمة عليها.
زيت الزيتون البكر الممتاز
زيت الزيتون البكر هو افضل نوعية من الزيت حيث ان مستوى الحموضة فيه يصل حتى 1.0٪. هذا الزيت غني بالمواد المضادة للأكسدة والزيوت غير المشبعة. إذا قمنا باستبدال الزبدة الغنية بالدهون المشبعة بزيت الزيتون، فإنه قد يقلل من مستوى الكوليسترول في الدم. المواد المضادة للأكسدة الموجودة في زيت الزيتون تحمي الأوعية الدموية. يوصى باستخدام زيت الزيتون المصنوع بطريقة الكبس الباردة للسلطة، الخضار المطبوخة أو مع الخبز.
نصائح لمرضى القلب بتناول الجوز
50 غراما من الجوز يوميا يمكن أن تخفض من مستوى الكولسترول وتقلل من فرص حدوث التهاب الشريان التاجي. في الجوز يوجد أيضا أوميغا 3 ، دهون غير مشبعة وألياف غذائية. بدلا من الكعك ورقائق البطاطا المقلية، التي تحتوي على الدهون المشبعة، يفضل أكل الجوز، مع عدم زيادة كمية السعرات الحرارية اليومية.
نصائح لمرضى القلب بتناول اللوز
اللوز يمكن أن يكون اضافة لذيذه للخضار، الأسماك، الدجاج وحتى الحلويات. حفنة من اللوز تحتوي على الكثير من فيتامين E، الفيتوسترولس، الألياف الغذائية والدهون الجيدة للقلب. اللوز يساعد أيضا على خفض الكولسترول السيئ، LDL، ويقلل من خطر الإصابة بمرض السكري. يوصى بقلي اللوز للحصول على طعم غني ودسم.
الادامامي
فول الصويا الأخضر، الادامامي، يحتوي على كمية كبيرة من بروتينات الصويا، التي تخفض من مستويات الدهون في الدم. نصف كوب من الادامامي يحتوي على تسعة غرامات من الألياف الغذائية التي تساعد على خفض نسبة الكوليسترول في الجسم. يوصى بشراء الادامامي المجمدة وتبخيرها في الماء المغلي.
التوفو
بدلا من اللحوم الحمراء، يوصى من وقت لاخر بتغيير الوجبة الرئيسية بالتوفو، الذي يحتوي على الكثير من بروتينات الصويا. بذلك نحصل على الكثير من المعادن، الألياف الغذائية والدهون غير المشبعة، ونتجنب الدهون المشبعة الموجودة في اللحوم والتي تسد الشرايين. يمكن استخدام التوفو مع الصلصة، مشوي أو مع الحساء.
البطاطا الحلوة
البطاطا الحلوة هي بديل صحي للبطاطا البيضاء لمرضى السكري. الليكوبين، الألياف الغذائية وفيتامين A الموجودة في البطاطا الحلوة تساهم في تعزيز صحة القلب. السكر الموجود في البطاطا الحلوة لا يرفع من مستويات السكر في الدم، لذلك يوصى بزيادة نكهته بواسطة القرفة أو عصير الليمون بدلا من الصلصات المحلاة.
البرتقال
يحتوي البرتقال على ألياف غذائية المكافحة للكلسترول والتي تسمى بكتين. بالإضافة إلى ذلك، في البرتقال يوجد الكثير من البوتاسيوم الذي يساعد في الحفاظ على ضغط الدم ثابتا. وقد أظهرت دراسة أجريت مؤخرا أن عصير البرتقال يمكن أن يحسن من وظيفة الأوعية الدموية ويخفض من ضغط الدم تدريجيا. البرتقالة المتوسطة تحتوي على 62 سعرة حرارية وثلاثة غرامات من الألياف الغذائية.
الجزر
أظهرت دراسة حديثة أجريت على الجزر انه قد يساعد في الحفاظ على مستويات السكر الطبيعية وتقليل خطر الإصابة بمرض السكري. بالإضافة إلى ذلك، فالجزر يساعد على خفض نسبة الكوليسترول وذلك بسبب المستويات العالية من الألياف القابلة للذوبان الموجودة فيه. يوصى بإضافة الجزر للكعك ولصلصة السباغيتي.

جدول غذائي لمرضى القلب

يعتبر نمط المعيشة السائد هو أكثر الأسباب المسئولة عن انتشار أمراض القلب، ونستطيع الحد من مضاعفات أمراض القلب من خلال اتباع نمط حياة صحى ويعتبر النظام الغذائى المناسب لمرضى القلب من أهم الوسائل للحد من مضاعفات أمراض القلب. يعتمد على الإكثار من تناول الأطعمة التى تساعد على الحفاظ على المستوى الطبيعى لضغط الدم وتجنب أو تناول القليل من الأغذية التى تساهم فى رفع ضغط الدم، ومن مكونات هذا النظام كما يوضحها دكتور جمال شعبان أستاذ القلب بالمعهد القومى للقلب: الألياف تعتبر الألياف من أهم مقومات النظام الغذائى الصحى والمناسب لمرضى القلب، الطبق الذى يتناوله مريض القلب، لابد أن يكون من أطعمة غنية بمصادر الألياف مثل الحبوب الكاملة، الأطعمة الغنية بالألياف.

وتشمل هذه الفواكه والخضراوات، والبقوليات، القمح الكامل والشوفان والشعير والأرز البنى، والحنطة السوداء، والبرغل، والدخن، لأن الألياف تعمل على تحسين عملية الهضم، وكذلك لأنها مصدر غنى بالفيتامينات والمعادن.
البروتينات

تعد البروتينات من المكونات الضرورية للنظام الغذائى الصحى لكل شخص، ولكن لمرضى القلب لابد من توفر البروتينات وفق شروط معينة فى نظامهم الغذائى منها: الإكثار من تناول الأسماك والتى هى مصدر مهم للبروتينات وخاصة الأسماك الزيتية مثل السلمون والماكر يل والسردين.

وتناول على الأقل وجبتين أسبوعيا، وذلك لأنها غنية بالحامض الدهنى أوميغا- 3، وحمض الدوكوسا هيكسانويك المهمين فى خفض مخاطر مرض الشريان التاجى. الإقلال من تناول اللحوم الحمراء وذلك لأنها غنية بالدهون المشبعة والكوليسترول وتناول لحوم الدواجن منزوعة الجلد.

وتجنب تناول الأغذية البحرية من المحارات، تجنب تناول صفار البيض لأنه غنى جدا بالكوليسترول
الحليب ومنتجات الألبان
ينصح بتناول الحليب الخالى من الدسم ومنتجات الألبان الخالية من الدسم. الزيوت
الوجبة اليومية لمريض القلب لابد أن تكون خالية من الدهن الحيوانى لاحتوائها على الدهون المشبعة والاستعاضة بالزيوت النباتية الخالية من الكوليسترول ومن أهمها زيت الزيتون وكذلك زيت فول الصويا.

الأملاح والمعادن

تجنب استهلاك ملح الطعام أو استخدام القليل جدا منه، تقليل أو تجنب الأطعمة المصنعة تحتوى على نسبة عالية من ملح الطعام.

الحد من استهلاك الملح يساعد فى خفض ضغط الدم وتقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب وفشل القلب.

السعرات الحرارية

توازن الطاقة ركن مهم من أركان النظام الغذائى لمرضى القلب وذلك لتجنب الإصابة بالسمنة والتى تعتبر من أهم مسببات أمراض القلب وذلك بتجنب الإكثار من تناول الأغذية التى تحتوى على الكثير من السكريات من المشروبات الغازية والحلويات وممارسة النشاط البدنى، المشى لمدة 30 دقيقة على الأقل كل يوم يقلل خطر الإصابة بأمراض القلب بنسبة 30 فى المائة.

نظام غذائي تخسيس لمرضى القلب

يمكن لاتّباع نظام غذائي صحيّ وتغيير العادات الغذائية السيئة أن يساعد على الوقاية من أمراض القلب أو علاجها؛ ومن الأمور التي يمكن اتّباعها لتحقيق ذلك ما يأتي:

  • التحكُّم في كميات الطعام: إذ إنّ الكمية المُتناولة لا تقلّ أهمية عن نوع الطعام المُتناول، ويمكن التحكُّم في مقدار الطعام عن طريق استخدام صحنٍ صغير، كما يُنصح بتناول كمياتٍ أكبر من الأطعمة الغنيّة بالعناصر الغذائيّة وذات السعرات الحرارية المنخفضة، وتجنُّب الأطعمة المُصنّعة والجاهزة عالية السعرات الحرارية، بالإضافة إلى تتبّع الحصص الغذائية المسموح بتناولها حسب السعرات الحرارية المناسبة؛ وذلك لتجنُّب تناول ما يزيد عن الاحتياجات اليومية.
  • تناول المزيد من الخضراوات والفواكه: حيث تُعدّ الخضراوات والفواكه من المصادر الجيّدة للحصول على الفيتامينات، والمعادن، والألياف الغذائية، كما أنّها قليلة السعرات الحرارية، ويساعد تناول المزيد منها على التقليل من تناول الأطعمة عالية السعرات الحرارية، ولكن تجدر الإشارة إلى أنّه يجب تجنُّب تناول جوز الهند، والخضراوات المقليّة أو المُحضّرة مع الصلصة الكريمية، والفواكه المُعلّبة والمُعبّأة في الشراب المُركّز أو المُجمّدة التي تحتوي على السكر المُضاف.
  • اختيار الحبوب الكاملة: حيث تُعتبر الحبوب الكاملة من المصادر الجيدة للألياف والعناصر الغذائية الأخرى التي تلعب دوراً في تنظيم ضغط الدم والحفاظ على صحة القلب؛ ومن الأمثلة عليها طحين القمح الكامل، وخبز القمح الكامل، والحبوب عالية الألياف، والأرز البنيّ، والشعير، والمعكرونة الكاملة، والشوفان، وتجدر الإشارة إلى أنّه يجب تجنُّب تناول الطحين الأبيض المُكرّر، والخبز الأبيض، والكعك، وخبز الذرة، والبسكويت، والفطائر، والفُشار بالزبدة.
  • التقليل من الدهون غير الصحية: حيث يجب الحدّ من تناول الدهون المُشبعة، والمتحوّلة؛ وذلك لخفض خطر الإصابة بمرض الشريان التاجي، بالإضافة إلى خفض مستويات الكوليسترول في الدم؛ حيث يؤدي ارتفاع مستوياته إلى تراكم الترسُّبات في الشرايين، ممّا يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالنوبات القلبية، والسكتات الدماغية، وقد أوصت جمعية القلب الأمريكية بأن لا تتجاوز كميّة الدهون المُشبعة عن 5-6% من مجموع السعرات الحرارية اليومية، ويمكن تجنُّبها في النظام الغذائي من خلال اختيار اللحوم قليلة الدهون، وتجنُّب إضافة الزبدة والسمن النباتي (بالإنجليزيّة: Margarine)، وقراءة الملصقات الغذائية، كما يُنصح عند استخدام الدهون باختيار الدهون الأحادية غير المُشبعة (بالإنجليزيّة: Monounsaturated fats) الموجودة في زيت الزيتون، وزيت الكانولا، بالإضافة إلى اختيار الدهون المتعددة غير المُشبعة (بالإنجليزيّة: Polyunsaturated fats) الموجودة في المكسّرات، والبذور، والأفوكادو، والزيوت النباتية.
  • اختيار مصادر البروتين منخفضة الدهون: حيث تُعتبر اللحوم، والدواجن، والأسماك، ومنتجات الحليب، والبيض من أفضل مصادر البروتين، ولكن يجب اختيار الخيارات قليلة الدهون منها، كما تُعدّ البقوليات؛ مثل الفاصولياء، والبازلاء، والعدس من المصادر الجيدة للبروتين والتي تحتوي على كمية أقلّ من الدهون، ممّا يجعلها بديلاً جيداً للحوم.
  • تقليل كمية الصوديوم في الطعام: حيث يؤدي تناول كميات كبيرة من الصوديوم إلى المساهمة في رفع ضغط الدم؛ والذي يُعدّ أحد عوامل الخطر للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، إذ توصي جمعية القلب الأمريكية بأن لا تتجاوز كمية الصوديوم المُستهلكة في اليوم عن 2300 مليغراماً، ويُنصح بتقليل كمية الملح المُضافة إلى الطعام، وتجنُّب الأطعمة المُعلّبة أو المُصنّعة.

النظام الغذائي لمرضى ضعف عضلة القلب

تناول الأغذية الغنيّة بالألياف الغذائيّة مثل الحبوب الكاملة، الخضار، الفواكه، البقوليّات، الشوفان، النخالة وبذور الكتان. الألياف تُساعد في إنقاص الوزن، في تقليل نسبة الدهون والصوديوم، وتنقية الجسم من الفضلات. تناول الأغذية التي تحتوي على المغنيزيوم مثل المكسّرات، اللّوز، مُنتجات القمح الكامل، السمسم والقطين.

الأكل الممنوع لمرضى القلب

  • اللحم الأحمر
  • العصائر
  • اللحوم الباردة المصنعة
  • الكاتشب
  • الخبز الأبيض
  • زبدة الفول السوداني
  • الأطعمة المقلية
  • زبادي الفواكه

 

 

 

السابق
سلم رواتب الامن العام 1442 ومعلومات عن الامن العام
التالي
كيفية إرسال برقية للديوان الملكي لطلب تسديد الديون عبر بريد الديوان الملكي