الحياة والمجتمع

أهم الطرق للحصول على الراحة النفسية

أهم الطرق للحصول على الراحة النفسية

أهم طرق للحصول على الراحة النفسية صعبة المنال لمن لم يجد للراحة النفسية طريق فقد يسير في هذا الكون طيلة حياته يفتش عن سرالسعادة .

الراحة النفسية من أهم السبل التي يسعى الإنسان لنيلها مهما كلفه هذا من الأمر، هل سمعت يومًا أن شخصًا باع منزله لمجرد أنه لا يرتاح له نفسيًا، هل سمعت أن شخصًا هاجر من موطنه سعيًا وراء الراحة النفسية في موطن آخر.

 أهم الطرق للحصول على الراحة النفسية وأسرارها

هناك أسرار خفيه قد ذكرها أهم العلماء في سبل الحصول على سر السعادة والعيش في هناء ومن أهمها:

  • قول الحكيم الصيني لشاب كان يبحث عن سر السعادة:

“إذا أردت أن تكون سعيدًا يا بني؛ فتعلم كيف تتحكم في شعورك وتقديراتك، وتأكد دائمًا أن يكون كوبك خاليًا، فهذا هو مفتاح السعادة.

  • إذا تركت الظروف تتحكم في أحاسيسك فلن تجد للسعادة والراحة لنفسية طريقًا في حياتك.
  • اخلع عنك أي مشاعر سلبية في بداية يومك تحظى بحياة إيجابية طيلة اليوم، فالكوب الممتلئ لا يسع شيئًا بعد امتلائه.
  • الشعور بالعادة على عكس اعتقاد البعض هو أن النجاح يأتي نتيجة الشعور بالسعادة وليس العكس.

كثيرًا ما تنتظر أمرًا بعينه لتشعر بالسعادة؟! نعم وبالفعل عندما يحدث تقول هل هذا هو كل ما كنت أنتظره؟!

  • لا تجعل نفسك سجين العواطف والأحاسيس السلبية ألم يحن الوقت حتى تحرر نفسك من هذه القيود، ألم يحن الوقت لنطير على العواطف.

من الآن أخبر نفسك أنها لن تسمح بأي انسان أو أي موقف يملي علينا ويختار لنا أحاسيسنا. ستجد لراحة عنوان إذا فعلت ذلك فعلا.

تجد راحتك بالبعد عن التعاسة

يبتعد الانسان عن سبل التعاسة هي أهم السبل التي تؤدي به إلى سر السعادة  ومن أهم ذلك:

  • لا توجد أفكار أو مكان أو أشخاص تسبب الشعور بالتعاسة.
  • إذا نظرت حولك وعرفت حقيقة نفسك فقد ملكت سر السعادة.
  • السعادة في بيتك لا تبحث عنها في يد الآخرين، فمن لا يرضى بما في يده لا يجدها في يد غيره.
  • يقل أوسكار وايلد:

هناك مصيبتان تنغص عليك الحياة وتكدرها ألا تحصل على ما تريد، والثانية أن تحصل عليه دون أن تستمتع بها.

  • تذكر مقولة ( عندما تضحك يضحك العالم معك، وعندما تبكي تبكي بمفردك)
  • عندما تضع رأسك على وسادتك أزح عنها الهموم والحقد والضغينة لأحد، اصفح وتسامح تأتيك الراحة هرولًا.

الأهداف الكبيرة قد تودي بك إلى التعاسة وإنما عش بأهداف صغيرة تحقق بها انجازات كبيرة وتعيش بها في طمأنينة.

عش حاضرك واتمتع بكل ما فيه من لحظات سعيده فما مضى لا يأتي، وما هو آت لا نعرف إن كان سعيدًا أم لا.

القلق والتوتر عدوان الراحة النفسية:

القلق يعد حالة من التوتر تأتي نتيجة توقع خطر قد يحدث أو محتمل حدوثه مصحوب بخوف من المجهول.

يسعى الناس دائمًأ للبحث عن مجهول في يد الآخرين على الرغم من أنه إذا نظر إلى ما في يده لسعد به ولكنه وضع نفسه في بوتقة التوتر والقلق ووأد سر السعادة الخفي وراءه.

سر السعادة التي هي أهم طرق الحصول على الراحة النفسية هي معرفة ما نريد، وكيف نحصل عليه، والحمد والشكر لله عز وجل، والرضى بما هو مقسوم لنا والاستمتاع به.

اعلم أن الاتزان والتفكير المنطقي هما أهم سبل السعادة وأن ما حققته في حياتك هو ما كنت تفكر به.

ابتعد عن الضغوط الحياتيه ونظمها بترتيب الألويات تنل اهم طرق الراحة النفسية.

السابق
تحليل الشخصية من خلال الوجه : وكيف يفصح وجهك عن أسرارك؟
التالي
ما هي أهمية العمل التطوعي بالنسبة للمتطوع؟