القرآن الكريم

اسماء سورة التوبة وعدد اياتها

اسماء سورة التوبة وعدد اياتها

اسماء سورة التوبة وعدد اياتها من المعلومات الشرعية التي تهمُّ كثيرًا من المسلمين في الوقت الحالي إن لم يكن معظمهم، فالقرآن الكريم بما فيه من سور وآيات كريمة يعدُّ كتاب المسلم المقدَّس وطريقه إلى الله تعالى، وفيه الكثير من الأحكام والتعاليم التي تنظِّم حياة المسلمين في الدنيا وتجعلهم يوم القيامة من الفائزين عند الله تعالى، وفي هذا المقال سيدور الحديث حول اسماء سورة التوبة وعدد اياتها.

سورة التوبة

قبل الحديث عن اسماء سورة التوبة وعدد اياتها من الضروري معرفة بعض المعلومات حول السورة الكريمة، حيثُ تعدُّ سورة التوبة من السور المدنية، وهي من أواخر السور التي نزلت على رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بعد غزوة تبوك وبعد أكثر من 22 سنة على بداية تبليغ الرسالة ونزول الوحي، وتمثِّل الأمر النهائي من الله تعالى للخروج بالرسالة الإسلامية والنهوض بالإسلام إلى خارج شبه الجزيرة العربية ونشر تلك الرسالة في جميع أنحاء العالم، وهي السورة الوحيدة في كتاب الله التي لم تبدأ بالبسلمة، لأنَّ البسلمة انتقال من سورة إلى سورة تحت اسم الله وفيها أمان وسورة التوبة نزلت بالسيف والأمر بالقتال فليس فيها أمان كما ورد عن علي بن أبي طالب، رقم ترتيب السورة في المصحف الشريف 9 وهي بعد سورة الأنفال.[1]

سبب تسمية سورة التوبة

تعدَّدت اسماء سورة التوبة ولكنَّ الاسم الأشهر والذي يعتمده معظم المسلمون هو سورة التوبة، وقد سمِّيت السورة بهذا الاسم بسبب ما نزلَ فيها من توبة الله تعالى على ثلاثة من الصحابة كانوا قد تخلَّفوا عن غزوة تبوك وهم: مرارة بن الربيع وهلال بن أمية وكعب بن مالك، حيثُ يقول الله تعالى في الآية 118 من السورة: “وَعَلَى الثَّلَاثَةِ الَّذِينَ خُلِّفُوا حَتَّى إِذَا ضَاقَتْ عَلَيْهِمُ الْأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ وَضَاقَتْ عَلَيْهِمْ أَنْفُسُهُمْ وَظَنُّوا أَنْ لَا مَلْجَأَ مِنَ اللَّهِ إِلَّا إِلَيْهِ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ لِيَتُوبُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ”،[2] وقيل أيضًا سمِّيت بسورة التوبة لتكرار كلمة التوبة فيها، إذ تكرَّرت كلمة توبة في السورة 17 مرة، وليس في القرآن سورة تكررت فيها كلمة التوبة أكثر منها.[3]

اسماء سورة التوبة

لا بدَّ عند الحديث عن اسماء سورة التوبة من ذكر أنَّ أشهر اسم لها هو سورة التوبة الذي سبق الحديث عنه، ثمَّ يليه اسم سورة براءة، والذي سمِّيَت به بسبب مطلعها الذي يقول فيه تعالى: ” بَرَاءَةٌ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ إِلَى الَّذِينَ عَاهَدتُّم مِّنَ الْمُشْرِكِينَ”،[4]  وبالإضافة إلى ذلك فقد بلغ عدد اسماء سورة التوبة 14 اسمًا، فقد نزلت السورة في المنافقين والكفار تفضحهم وتنال منهم وتكشف أفعالهم الدنيئة والسيئة والمشينة، وقد وردَ عن حذيفة بن اليمان قوله: “إنكم تسمونها سورة التوبة وإنما هي سورة العذاب، والله ما تركت أحدًا من المنافقين إلا نالت منه”، وفيما يأتي اسماء سورة التوبة جميعها التي ثبتَ ورودها وهي: التوبة، براءة، الفاضحة، المخزية، المنكلة، الكاشفة، المدمدمة، سورة العذاب، المبعثرة، المقشقشة، المثيرة، الحافرة، المشردة، والله تعالى أعلم.[1]

عدد ايات سورة التوبة

إنَّ الحديث عن سورة التوبة وعن اسماء سورة التوبة يقتضي أن يُشار  إلى عدد ايات السورة، حيثُ عدَّها بعض الفقهاء والعلماء سورةً واحدةً مع سورة الأنفال، وقيل: إنَّها من السور المئين، وقيل أيضًا: بل هي من السبع الطوال وذلك عند من اعتبرها مع سورة الأنفال سورة واحدة، ويبلغ عدد آيات السورة 129 آية جميعها مدنية عدا الآية رقم 128 و129 فهما مكيتان.[3]

فضل قراءة سورة التوبة

إنَّ جميع سور القرآن الكريم ذات فضل كبير وعظيم، وفي قراءة كلِّ حرف من كتاب الله أجر كبير، ولكن وردَ في بعض السور أحاديث خصتها بالفضل دون غيرها، وقد وردَ عن أبيٍّ -رضي الله عنه- أنَّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قرأ سورة التوبة في يوم الجمعة وفي هذا إشارة إلى فضل السورة، كما وردَ في فضل آخر آيتين من السورة عن أبي الدرداء أنَّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: “من قال إذا أصبح وإذا أمسى حسبيَ اللهُ لا إلهَ إلا هو عليه توكلتُ وهو ربُّ العرشِ العظيمِ سبعَ مراتٍ كفاه اللهُ ما أهمَّهُ”،[5] وتضمنت السورة بعض من أسماء الله الحسنى وصفاته الجليلة لتذكير القارئ بها واستشعار عظمته تعالى.[6]

في نهاية المطاف يجد القارئ أنَّه تعرَّف على اسماء سورة التوبة وعدد اياتها وبعض المعلومات التي تتعلق بها، وهذا من شأنه أن يزيد له الأجر عند الله تعالى لأنَّه يسعى إلى زيادة معرفته بكتاب الله تعالى والاطلاع على سوره الكريمة.

السابق
أدعية العشر الأواخر من رمضان 1442 مكتوبة
التالي
دعاء رفع المرض والوباء