أمراض الدم

اضطرابات الدورة الدموية بعد الأربعين

اضطرابات الدورة الشهرية بعد الأربعين

أسباب اضطرابات الدورة الشهرية تتعدد الأسباب التي قد تؤدي إلى عدم انتظام في الدورة الشهرية، ويُعدّ أهم هذه الأسباب انقطاع الطمث بعد سن الأربعين:

  • مرحلة ما قبل سن اليأس. الألياف الرحمية.
  • استخدام وسائل منع الحمل. فشل المبيض المبكر.
  • وجود أمراض معينة مثل؛ أمراض الغدة الدرقية، أو أمراض الغدة النخامية أو أمراض الدم.

الدورة الشهرية بعد الأربعين

يمكن أن تصبح تقلصات الدورة الشهرية بعد الاربعين أكثر إيلامًا على الرغم من أن الدورة الشهرية بعد الاربعين قد تأتيك بشكل أقل تكرارًا أو قد تكون أخف من ذي قبل. إلا أنكي سوف تظلين تعانين من هذه التشنجات المعوية التي تصاحبها – وقد تكون أسوأ بالفعل.

أبرز التغيرات التي تحدث في الدورة الشهرية بعد الاربعين:

1. قد تصبح الدورة الشهرية أقل تكرارًا

2. يمكن ألا تتعرضين للدورة الشهرية لشهر كامل

3. يمكن حدوث الدورة الشهرية بشكل متقارب

4. قد تصبح الدورة الشهرية بعد الاربعين أثقل

5. يمكن أن تكون الدورة الشهرية الخاصة بك أسوأ

6. يمكن أن تصبح تقلصات الدورة الشهرية بعد الاربعين أكثر إيلامًا

7. قد تبدأين مرحلة البلوغ مرة أخرى

8. أنتِ أقل خصوبة، ولكن لا يزال بإمكانك الحمل

ضعف الدورة الدموية في القدمين

أسباب ضعف الدورة الدموية في القدمين

  • التعرض للضغوطات النفسية والعصبية بشكل مستمر.
  • انخفاض درجات الحرارة. إدمان المخدرات.
  • زيادة الوزن بشكل ملحوظ، والتقدّم في العمر.
  • ارتفاع مستوى الكولسترول في الدم.
  • تاريخ عائلي للإصابة بأمراض الأوعية الدماغية أو السكتة الدماغية.
  • مرض السكري وارتفاع ضغط الدم، أو وجود مشاكل في الكلى

أدوية تنشيط الدورة الدموية

دواء لتنشيط الدورة الدموية الطرفية

يختلف نوع الدواء على حسب الاعراض التي تظهر على المريض ومن امثلة هذه الأودية:

  • بعض الأدوية التي تعمل على تحسين مجرى وحركة الدم مثل بنتوكسيفلين
  • وأيضا من الممكن إعطاء الأدوية التي تعالج تخثر الدم مثل الأسبرين
  • إعطاء الأدوية التي تعمل على خفض مستوى السكر في الدم إذا كان امصاب يعاني من مرض السكري.

تنشيط الدورة الدموية للعين

اليوجا: تعمل اليوجا على منح العين الراحة اللازمة، وتساعد على تنشيط الدورة الدموية مما يساعد على الوقاية من جفاف العين وتعطى فرصة لتوصيل الأوكسجين إلى العين مع تحريك الرأس والاستنشاق وكل ذلك يخفف من التوتر العصبي .

أيضا يساعد البرد على تنشيط الدورة الدموية في منطقة الهالات السوداء. بيد أن العلاج الأمثل يبقى شرب كميات كافية من الماء الذي يساعد أيضاً على تحسين نشاط الدورة الدموية.

وصفه لتنشيط الدورة الدموية

يمكن تنشيط الدورة الدموية من خلال بعض النصائح اليومية.

1-اتباع نمط غذائي صحي:

يجب الإهتمام بالتغذية الصحية والحصول على كافة العناصر الغذائية الضرورية لتعزيز الدورة الدموية.

وتعد الخضروات والفاكهة والحبوب الكاملة من أهم الأغذية التي يحتاجها الجسم.

وفي المقابل، ينبغي الإبتعاد عن الأطعمة الدسمة والسكريات التي تؤثر على وظائف الدورة الدموية وتعيق تدفق الدم بصورة طبيعية.

وهناك بعض الأطعمة التي يمكن تناولها لتنشيط الدورة الدموية، وهي:

  • الثوم: من الأطعمة التي تساعد في وصول الدم إلى الرئتين والأطراف.
  • الفلفل الأخضر: أيضاً يحتوي الفلفل الأخضر على فيتامينات ومعادن هامة لتدفق الدم بالجسم.
  • الليمون: يساهم الليمون في تدفق الدم للقلب والرئتين، وكذلك التخلص من السموم.
  • التفاح: للتفاح دوراً كبيراً في تعزيز الدورة الدموية، وذلك لاحتوائه على كثير من الفيتامينات والألياف.
  • الكمثرى: تساعد الكمثرى في تنظيم وظائف الدورة الدموية وعملها بصورة جيدة.
  • الموز: إن مستويات البوتاسيوم المرتفعة في الموز تساهم في تنظيم ضغط الدم والحفاظ على نشاط الدورة الدموية.

2-الحفاظ على مستويات الحديد بالجسم:

يعد الحديد معدن أساسي لجهاز الدورة الدموية، فهو ضروري لإنتاج الهيموغلوبين، أحد المكونات الرئيسية لخلايا الدم الحمراء اللازمة لحمل الأكسجين.

وبالتالي فإن تناول الأطعمة الغنية بالحديد من اللحوم الحمراء والسبانخ يساعد الجسم في الحفاظ على مستويات هذا المعدن بالجسم.

ولكن الكثير من الحديد قد يؤثر سلباً على صحة القلب والأوعية الدموية، ولذلك يجب عدم الإفراط في تناول الأطعمة الغنية بالحديد.

3-شرب الماء:

يجب الإهتمام بشرب كميات كبيرة من الماء، حيث أنه يسهل وصول الدم إلى كافة أجزاء الجسم.

كما أن الماء يعوض فقدان سوائل الجسم خلال التعرق والتبول.

ينصح بشرب 8 أكواب ماء يومياً بحيث يتم توزيعها على مدار اليوم.

4-أخذ حمام دافىء أو بارد:

طريقة فعالة لتنشيط الدورة الدموية بسهولة، وهي الحصول على حمام بارد أو دافىء.

فهذا يضمن وصول الدم إلى كافة أجزاء الجسم وأعضاءه بصورة أفضل.

الحصول على حمام من الماء البارد من وقت الى اخر يساعد على تنشيط الدورة الدموية، ويمنح الشعور بالإنتعاش من خلال وصول الدم إلى كامل أجزاء وأعضاء الجسم.

ويمكن وضع الماء البارد في حوض الإستحمام والجلوس به للحصول على نتيجة أفضل، وخاصةً خلال موسم الصيف الحار.

كما أن الحمام الدافىء يساعد في إلى تمدد الأوردة والشرايين، مما يوفر مساحة أكبر لتدفق الدم في جميع أنحاء الجسم.

5-تدليك الجسم:

إن الضغط على الأماكن المختلفة في الجسم وتدليكها سوف يساعد في حركة الدورة الدموية بسهولة.

كما أن التدليك من الأمور الهامة لتخليص الجسم من الطاقة السلبية والشعور بالتوتر، حيث يمنحه الإسترخاء والهدوء النفسي.

أيضاً يساعد التدليك في تخليص الجسم من السموم التي تعيق نشاط الدورة الدموية.

يفضل الحصول على جلسات تدليك على يد متخصصين، وإن كان الأمر صعباً، فيمكن القيام بالتدليك الذاتي بالمنزل باستخدام فرشاة التدليك.

علاج ضعف الدورة الدموية

علاج ضعف الدورة الدموية في الأطراف:

قد يطول الحديث عن علاج ضعف الدورة الدموية في الأطراف، ولكن يمكن اختصاره ببيان أنّه يعتمد اعتمادًا كبيرًا على السبب الذي أدى للإصابة بهذه الحالة، فضلًا عن وجود مجموعة من النصائح التي تُقدّم على مستوى نمط الحياة والتي عُرف أنّها تُجدي النفع في علاج ضعف الدورة الدموية في الأطراف، مثل الإقلاع عن التدخين، والحرص على إنقاص الوزن الزائد، بالإضافة إلى تناول الطعام الصحي، ويمكن استخدام الجوارب الضاغطة للتخفيف من انتفاخ الساقين وألمهما، ومن طرق علاج ضعف الدورة الدموية في الأطراف: ممارسة بعض أنواع التمارين الرياضية المخصصّة لهذا الغرض، وأمّا بالنسبة لعلاج بعض الحالات الخاصة من ضعف الدورة الدموية كمرض الشريان المحيطي فيمكن بيانه فيما يأتي:

  1. الانتظام في ممارسة التمارين الرياضية الملائمة تحت إشراف مختص، وإنّ هذا النوع من العلاج هو أكثر علاجات مرض الشريان المحيطي فعالية.
  2. تقليل تناول الأطعمة الغنية بالكولسترول، ولا سيما الدهون المشبعة، مع الحرص على تناول الخضروات والفواكه بكميات كافية.
  3. الامتناع عن التدخين؛ فهذا ما يساعد على إبطاء تطوّر المرض، ويُقلّل خطر المضاعفات التي يُحتمل أن تترتب على مرض الشريان المحيطي.
  4. إعطاء الأدوية الخافضة لضغط الدم بما فيها مثبط الإنزيم المحول للأنجيوتنسين كدواء راميبريل، ويمكن إعطاء الستاتينات لغرض خفض مستوى الكولسترول في الدم.
  5. إعطاء بعض الأدوية التي تعمل على تحسين جريان الدم، وتُخفف الأعراض التي يُعاني منها المصاب، مثل: سيلوستازول وبنتوكسيفيلين، ويمكن إعطاء الأدوية التي تحول دون تخثر الدم، ومن الأمثلة عليها الأسبرين بجرعات محدّدة ودواء كلوبيدوغريل.
  6. إعطاء الأدوية التي تعمل على خفض مستوى السكر في الدم في حال كان الشخص يُعاني من مرض السكري.

علاج قصور الدورة الدموية

ويشير الدالي إلى ضرورة التوجه إلى الطبيب المختص فور ملاحظة الأعراض السابقة، لأن عدم الاهتمام بعلاج قصور الدورة الدموية الطرفية سواء بالأدوية الموسعة للشرايين أو بالاعتماد على قسطرة الأوعية الدموية، قد يؤدي يعرض الطرف المصاب لخطر الإصابة بالغرغرينا، التي تستدعي بتره في معظم الأحيان.

السابق
عدد سكان دبي 2020
التالي
عدد سكان الامارات 2020