صحة الرجل

اعراض البروستاتا عند الرجال وكيفية علاجها

هل مرض تضخم البروستات خطير

يعاني 80% من الرجال حتی عمر ستين من مشاكل في البول بسبب تضخم البروستاتا. تضخم البروستاتا غير ضار تمامًا ، لكنه غالبًا ما يسبب مشاكل في المسالك البولية لأنه يضغط على الإحليل ، مما قد يؤدي إلى أسباب المشاكل البولية مثل التبول المتكرر قد يسبب إيقاظك من نومك عدة مرات خلال الليل قد يصعب عليك بدء عملية التبول وتقطير البول في النهاية، إفراغ غير كامل للمثانة وأحيانًا لا تستطيع التبول.

لا يشكل تضخم البروستات في حد ذاته حالة مرضية خطرة ، ولكن إذا لم يتم السيطرة على تضخم البروستاتا ، فقد يؤدي بمرور الوقت إلى مشاكل خطيرة مثل عدوى المسالك البولية وتلف الكلى أو المثانة وحصوات المثانة وسلس البول. قد تُستخدم الجراحة للعلاج ويتم إزالة غدة البروستاتا بالكامل ، والتي غالبًا ما تخفف من علامات وأعراض المرض ، ولكن هذه العملية يمكن أن تجعل الشخص عاجزًا جنسيا.

يجب أن تكون الجراحة الحل الأخير ويجب استخدام طرق العلاج الأخرى ، مثل استخدام معدن الزنك ؛ هذا العنصر هو عنصر قاصر ، وكمية صغيرة منه تكفي للنمو الطبيعي للكائنات الحية وتلعب دورًا حيويًا في نمو وتمايز الخلايا

أسباب التهاب البروستاتا عند الرجال

التهاب البروستاتا له نوعين:

  • النوع الأول يسمى بالالتهاب البكتيري نتيجة إصابة الرجال به من ميكروب عن طريق الدورة الدموية، أو عن طريق القولون من الأوعية الليمفاوية، أو عن طريق مجرى البول.
  • النوع الثاني يسمى بالالتهاب غير البكتيري ويحدث عن طريق العلاقات الجنسية المتعددة غير الشرعية.

أعراض التهاب البروستاتا البسيط

قد لا يحدث التهاب البروستاتا البسيط أية أعراض ولكن في حال حدوث أعراض فهي تنقسم على النحو التالي:

1- أعراض تهيجية، منها:

  • تواتر البول (زيادة عدد مرات التبول).
  • إلحاح البول (الشعور بحاجة ملحة إلى التبول).
  • بوال ليلي (الاستيقاظ من النوم للتبول، مرتين أو أكثر) .

2- أعراض انسدادية، منها:

  • ضعف في تدفق البول.
  • تقاطر البول (تدفق البول بشكل متقطع)
  • حصر البول.

3- أعراض عامة، منها:

  • حرارة مرتفعة، رعشة، توعك، ألم بالعضلات، حرقة في البول خصوصًا في الالتهاب البكتيري الحاد.
  • ألم في منطقة العجان (perineum) خصوصًا في التهاب البروستاتا المزمن وقد يشعر المريض بألم في الخصيتين أو القضيب أو الناحية العانية (suprapubic region).

أعراض البروستاتا عند الرجال

عندما يصل الرجل إلى سن الأربعين عاما، تستأنف غدة البروستاتا النمو مجددا. نحو نصف الرجال يعانون من تضخم حميد في البروستاتا حتى بلوغهم سن الـ 65 عاما، بينما يعاني نحو 95% من الرجال من هذه المشكلة في حدود سن الـ 85 عاما.

قد يؤدي تضخم البروستاتة الحميد إلى مجموعة أعراض أساسية:

  • ألم عند التبول أو ألم في منطقة أسفل البطن.
  • عدم انتظام جَرَيان البول (انخفاض كمية البول أو التبول على شكل تنقيط).
  • التبول الدائم واللاإرادي، الأمر الذي قد يؤدي إلى اضطراب النوم نظرا للاستيقاظ المتكرر في الليل من أجل التبول.
  • انتقال الألم إلى أماكن مختلفة من الظهر والبطن.

أعراض التهاب البروستاتا للشباب

أعراض التهاب البروستاتا الحاد:

  • آلام فى الحوض.
  • آلام التبول.
  • حرقان البول.
  • ارتفاع حرارة الجسم.

أعراض التهاب البروستاتا المزمن:

التهاب لفترات طويلة مصوحا بهذه الأعراض أو بعضا منها:

  • مشكلات تبول سواء عسر البول أو البول الليلى أو تكرار التبول.
  • آلام غامضة فى الخصية وأسفل الحوض.
  • سرعة القذف أثناء الممارسة.

علاج التهاب البروستاتا نهائيا

1- تناول الحبوب المضادات الحيوية لالتهاب البروستاتا:

  • يعد استخدام المضادات الحيوية من أكثر العلاجات شيوعًا لالتهاب البروستاتا. سيصف الطبيب أفضل الدواء بناءً على نوع البكتيريا. إذا كانت الأعراض شديدة ، فقد تحتاج إلى مضادات حيوية وريدية (IV). تتراوح مدة العلاج من 4 إلى 6 أسابيع ، ولكن قد تكون حاجة إلى علاج أطول لالتهاب البروستاتا المزمن أو المتكرر.
  • الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية (NSAIDs) هي بعض العلاجات المتوفرة لعدوى البروستاتا. الأدوية المضادة للالتهابات، مثل العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (المسكنات)، قد تقلل من الألم. يمكن استخدام الأدوية التي تبطئ نمو البروستاتا، مثل مثبطات اختزال 5-ألفا.

2- تناول أدوية حاضرات الفا:

  • تعمل هذه الأدوية على استرخاء عنق المثانة وألياف العضلات حيث تُربط البروستاتا بالمثانة. يمكن أن يقلل استخدام هذه الأدوية من أعراض المريض، مثل التبول المؤلم.

3- تدليك البروستاتا:

  • يستخدم تدليك البروستاتا في بعض الأحيان لعلاج التهاب البروستاتا. هذا الإجراء مشابه لفحص البروستاتا ويتم من خلال فتحة الشرج والإصبع. قد يخفف تدليك البروستاتا أعراض الالتهاب ، لكن الأطباء يختلفون حول فعالية هذا الإجراء.
  • يقوم الطبيب بتدليك البروستاتا من خلال جدار الممر الخلفي (المستقيم). سوف ينزلق إصبعه برفق إلى ممر ظهرك، باستخدام القفازات والجل لجعله أكثر راحة. إذا كانت البروستاتا لديك حساسة أو مؤلمة، فقد يتم إجراء ذلك تحت تأثير التخدير العام في المستشفى حتى تكون نائمًا ولن تشعر بأي شيء. لا يوجد دليل علمي قوي على استخدام تدليك البروستاتا.

4- إجراء تغييرات في نمط الحياة:

فد تؤدي التغييرات التالية في نمط الحياة والعلاجات المنزلية إلى تقليل بعض أعراض التهاب البروستاتا:

  • الجلوس في الماء الدافيء.
  • تجنب أو الحد من استخدام الكحول والكافيين والأطعمة الحارة أو الحمضية.
  • تجنب الجلوس لفترات طويلة من الوقت ، أو حاول الجلوس على وسادة لتقليل الضغط على البروستاتا.
  • تجنب ركوب الدراجات، أو قم بارتداء شورت مبطن لرکوب الدراجة لتخفيف الضغط على البروستاتا.

أفضل مضاد حيوي لعلاج التهاب البروستاتا

تُعَدُّ المُضادّات الحيويّة من أكثر الأدوية الشائع صرفها للمريض عند إصابته بالتهاب البروستاتا، ويعتمد اختيار المُضادّ الحيويّ المُناسب بشكلٍ أساسيّ على نوع البكتيريا المُسبِّبة للعدوى، وفي الحقيقة، إنَّ مُعظم الكائنات المُسبِّبة لهذه المُشكلة تنتمي إلى مجموعة البكتيريا سلبيّة الغرام (بالإنجليزيّة: Gram-negative bacteria)، ومن أكثرها شيوعاً: بكتيريا الإشريكيّة القولونيّة (بالإنجليزيّة: Escherichia coli)، وكليبسيلا (بالإنجليزيّة: Klebsiella)، والمُكَوَّرة المعويّة (بالإنجليزيّة: Enterococci)، والزائفة (بالإنجليزيّة: Pseudomonas) وعليه، يُمكن إجمال بعض من المُضادّات الحيويّة الأكثر استخداماً في حالات التهاب البروستاتا على النحو الآتي:

  1. أوفلوكساسين (بالإنجليزيّة: Ofloxacin).
  2. السيبروفلوكساسين (بالإنجليزيّة: Ciprofloxacin).
  3. نورفلوكساسين (بالإنجليزيّة: Norfloxacin).
  4. تريميثوبريم/سلفاميثوكسازول (بالإنجليزيّة: Trimethoprim/sulfamethoxazole).
  5. دوكسيسايكلين (بالإنجليزيّة: Doxycycline).

مدة علاج احتقان البروستاتا

يعتمد العلاج ومدته على سبب الاحتقان وأعراضه وعلى مدى التزام المريض بتعليمات الطبيب وتشمل:

  1. أثناء العلاج من التهاب البروستاتا الجرثومي، قد يوصي الطبيب بتناول المزيد من السوائل للمساعدة في طرد البكتيريا.
  2. تجنب تناول الكحول والكافيين والأطعمة الحمضية أو الحارة.
  3. تناول المضادات الحيوية التي وصفها الطبيب لمدة ستة إلى ثمانية أسابيع.
  4. أما إذا كان المريض مصابًا بعدوى حادة شديدة، فقد يحتاج إلى دخول المستشفى، خلال هذا الوقت، سيتلقى السوائل والمضادات الحيوية عن طريق الوريد.
  5. في حالات التهاب البروستاتا الجرثومي المزمن فتتطلب العدوى البكتيرية المزمنة ستة أشهر على الأقل من المضادات الحيوية، هذا لمنع تكرار العدوى، وقد يصف الطبيب أيضًا حاصرات ألفا لمساعدة عضلات المثانة على الاسترخاء وتقليل الأعراض.
  6. في بعض الحالات قد يحتاج المريض للخضوع لجراحة إذا كان هناك انسداد في المثانة أو أي مشكلة تشريحية أخرى، يمكن
  7. أن تساعد الجراحة في تحسين تدفق البول واحتباس البول عن طريق إزالة الأنسجة المتندبة.
السابق
غزوات الرسول بالترتيب
التالي
اسباب العقم عند الرجال وكيفية علاجه