التعليم

العوامل المؤثرة في قيمة المعلومات

العوامل المؤثرة في قيمة المعلومات

وتعبر قيمة المعلومة على مدى أهميتها وإيجابياتها في الموضوع محل الدراسة، وسوف نوضح مجموعة العوامل المؤثرة في قيمة المعلومات، ومنها الآتي:

1_ حداثة المعلومات

واحدة من العوامل المؤثرة في قيمة المعلومات هي تاريخ صدورها، حيث أن المعلومات التي صدرت في وقت حديث أكثر قيمة من غيرها التي لها تاريخ طويل، وذلك من حيث القدرة في التقصي والتأكد من صحة المعلومات.

أكد بعض الدارسين والباحثين أن عدم وجود معلومات حديثة، والاعتماد على معلومات ذات تاريخ قديم يصعب الدراسة أو البحث القائم، حيث يحتاج الشخص للتأكد من صحة وصلاحية المعلومات قبل استخدامها وهو ما يصعب تحقيقه مع المعلومات ذات الإصدار القديم.

2_ مصادر المعلومات

يهتم الباحثين والمحاضرين بمصادر المعلومات بشكل كبير عند الحصول على المعلومة، ويشير مصطلح مصادر المعلومات إلى المكان الذي يحصل منه الشخص على المعلومة والذي قد يكون كتاب، بحث، شخص أو موقع إلكتروني.

التأكد من مصدر المعلومة عامل مهم ضمن العوامل المؤثرة في قيمة المعلومات، حيث أن المصادر الموثوقة ذات الأحداث التاريخية البارزة لها قيمة إيجابية عن غيرها من المعلومات مجهولة الهوية.

   3_ تكامل المعلومات

  • يبحث العديد على المعلومات حتى الدارسين في المراحل الأولى لهم يبحثوا على المعلومات العلمية أو الأدبية التي تساعدهم في المواضيع الدراسية المختلفة، الجدير بالذكر أن التغافل عن تكامل المعلومات يؤدي إلى حدوث خلل كبير في التجارب أو الموضوع المقام.
  • يشير مصطلح تكامل المعلومات إلى ضرورة ترابط كافة المعلومات الموجودة في الموضوع مع بعضها البعض لكي لا حدوث أي خلل يضعف من بنية الموضوع.
  • فعلى سبيل المثال، القيام بتجربة علمية معينة في مادة الكيمياء أو الفيزياء من الضروري أن تتكامل و تترابط فيها المعلومات مع بعضها البعض من خلال ربط النتائج بالمعطيات، وفي حال عدم الربط في معلومة واحدة يؤدي إلى خلل التجربة المقامة.

ما هي أنواع المعلومات؟

عند تناول الحديث عن المعلومات باختلاف أنواعها وأشكالها نرى أنها هي المصدر الأساسي لكافة الأبحاث العلمية والتقدم الذي وصلت إليه البشرية، حتى أنها هي الأساس وراء الحضارات الإنسانية منذ قديم الأذل.

وبالحديث عن المعلومات يمكن تصنيفها إلى العديد من الأنواع، هذا التقسيم يحدد المجالات التي تستخدم فيها المعلومة، ومن ضمن أنواع المعلومات الآتي:

 1_ المعلومات التجريبية

تعتمد المعلومات التجريبية على أسس علمية، وهي ناتج البحث والتقصي، حيث أن هذا النوع من المعلومات يأتي من خلال التجريب والملاحظة، وهو ما نحصل عليه من خلال التجارب العلمية والميدانية.

2_ المعلومات المفاهيمية

لا يعتمد هذا النوع من المعلومات على أسس علمية وتجريب، فهي عبارة عن مصطلحات، افتراضات ونظريات تعتمد على البحث المجرد من التجريب والتي يمكن أن تستخدم في المستقبل إذا ما تم إثبات صحتها في الجانب التجريبي.

3_ المعلومات الوصفية

يعرف هذا النوع من المعلومات بالمعلومات التوجيهية أو الوصفية وهي التي توفر التوجيه اللازم لقاعدة البيانات المستخدمة.

4_ المعلومات التحفيزية

المعلومات التحفيزية هي عبارة عن مجموعة من المعلومات التي لا يقتضي وجود أسس علمية لها، وذلك لأنه يتم استخدامها في الميادين والتعامل لبث التحفيز في والإيجابية بين الناس.

5_ المعلومات السياسية

اتخاذ القرارات المصيرية والحاسمة من الضروري أن تكون بالرجوع إلى معلومات أكيدة، وهو ما يتم الحصول علية من المعلومات السياسية التي تعتمد على الإحصائيات، الأسس العلمية، البيانات الوصفية والصور وهو ما يساعد في اتخاذ القرارات.

6_ المعلومات الإجرائية

هي واحدة من أنواع المعلومات التي تعتمد على الأساليب والوسائل التي تحقق الوصول إلى قاعدة البيانات ومعالجتها للوصول في نهاية المطاف إلى المعلومة المرجوة.

يتم تصنيف المعلومات الإجرائية ضمن المناهج الأكثر فاعلية التي يتبعها الباحثين سواء كان في المجال العلمي أو العملي.

ما هي أهمية المعلومات؟

يبحث الكثيرين خلال اليوم عن المعلومات سواء من الكتب أو من مصادر أخرى موثوقة من مواقع التواصل الاجتماعي وصفحات محرك البحث جوجل، يرجع ذلك إلى الأهمية الكبيرة التي تحتويها المعلومات في كافة المجالات، وتتمثل أهمية هذه المعلومات في:

  • تساعد على حل المشكلات واتخاذ القرارات، وذلك من خلال عرض العديد من البدائل الممكنة نتيجة البحث والتقصي.
  • زيادة قدرة الأفراد على التفاعل في المجتمع من خلال اكتساب الخبرات نتيجة تبادل المعلومات.
  • الحصول على الخبرات والأفكار في العديد من المجالات وذلك من خلال تطوير المهارات العلمية.
  • تعد المعلومات ضمن الطرق التي تساهم في الوصول إلى إعدادات البحث، حيث أن الوصول إلى هذه الخاصية تزيد من كمية المعلومات التي يمكن الوصول إليها المتعلقة بالموضوع محل الدراسة.
  • الرقي بالمجتمع في كافة المجالات المختلفة وذلك بالاعتماد على المعلومات التي تم التوصل إليها.
  • زيادة مخزون المعلومات لدى الطلاب سواء المتعلقة بالجانب العلمي أو المتعلق بالحياة الاجتماعية.
السابق
التحول الرقمي في التعليم
التالي
أفضل جامعة في العالم