أمراض

سبب آلام أسفل الظهر

سبب آلام أسفل الظهر

يُعد ألم أسفل الظهر و ألم الرَّقبة من بين الأسباب الأكثر شيوعًا لزيارات مراكز الرعاية الصحية. ينتج الألم عادةً عن وجود مشاكل في الجهاز العضلي الهيكلي -وخصوصًا العمود الفقري، بما في ذلك عظام العمود الفقري (عظام الظهر أو الفقرات) والأقراص و العضلات و الأربطة التي تدعمها. ينجم ألم أسفل الظهر في بعض الأحيان عن اضطرابٍ لا يشمل الجهاز العضلي الهيكلي. أسباب ألم أسفل الظهر عديدة، وكذلك عوامل الخطر، لذا خصصنا المقال لذكرها ثم ذكر الأسباب التي يُمكن الوقاية منها.

أسباب ألم أسفل الظهر عند النساء

أسباب ألم أسفل الظهر لدى النساء متعددة، ومن أبرزها الإصابة بأحد الأمراض أو التغيرات الآتية:

  • متلازمة ما قبل الحيض (Premenstrual Syndrome (PMS))

عادةً ما تعاني المرأة من أعراض قبل الدورة الشهرية، والتي تسمى بمتلازمة ما قبل الحيض، وتسبب هذه الأعراض انزعاج شديد لدى المرأة.

تبدأ متلازمة ما قبل الحيض قبل نزول الدورة الشهرية ببضعة أيام، وتنتهي خلال يوم أو يومين من نزولها.

تعد آلام أسفل الظهر من أبرز هذه الأعراض، بالإضافة إلى آلام أسفل البطن والصداع والإعياء وتقلبات المزاج.

  • الانتباذ البطاني الرحمي (Thoracic endometriosis)

يعد الانتباذ البطاني الرحمي أحد أسباب ألم أسفل الظهر لدى النساء، ويُعرف الانتباذ الرحمي بأنه حالة ينمو فيها النسيج الذي يبطن الرحم خارج الرحم.

غالبًا في هذه الحالة ينمو نسيج الرحم على المبيض وقناتي فالوب والأنسجة الأخرى التي تبطن الحوض، وفي بعض الأحيان يمكن أن ينمو حول المسالك البولية والأمعاء.

يمكن أن تحدث بعض الأعراض التي تصاحب الانتباذ البطاني الرحمي بجانب آلام أسفل الظهر، ومنها:

  1. حدوث تقلصات تشبه الدورة الشهرية.
  2. الإصابة بآلام أثناء الجماع.
  3. الشعور بألم مع حركات الأمعاء أو عند التبول.
  • التهاب المسالك البولية (Urinary Tract Infection (UTI))

تنتج عدوى المسالك البولية عن البكتيريا في أغلب الأحيان، لكنها قد تحدث بسبب الفطريات أو الفيروسات، وأحيانًا تؤثر التهابات المسالك البولية على كل من:

  1. المثانة: حيث يطلق على هذه الحالة اسم التهاب المثانة.
  2. مجرى البول: حيث يطلق على هذه الحالة التهاب الإحليل.
  3. الكلى: حيث تؤدي إلى الإصابة بالتهاب الكلى.

الإصابة بأحد هذه الحالات كفيل بأن يكون سبب من أسباب ألم أسفل الظهر لدى النساء، بالإضافة إلى بعض الأعراض الأخرى مثل زيادة إفرازات المهبل، وحرقان البول، وكثرة التبول وآلام الحوض.

  • فترة الحمل

يتسبب الحمل في العديد من التغيرات بالجسم، ومع تقدم الحمل، يضغط الجنين على جسم المرأة، ويشكل ضغطًا على الأعصاب في الجسم.

يتسبب هذا في مجموعة من الأعراض، ومنها ألم أسفل الظهر، وتورم الساقين، بالإضافة إلى اضطرابات في الجهاز الهضمي.

  • مرض التهاب الحوض (Pelvic Inflammatory Disease (PID))

أحد أسباب ألم أسفل الظهر لدى النساء الإصابة بمرض التهاب الحوض.

ينتج مرض التهاب الحوض عن عدوى في الجهاز التناسلي العلوي، ويمكن أن يحدث في الرحم أو المبيضين أو قناتي فالوب.

بجانب ألم أسفل الظهر يتسبب المرض بالعديد من الأعراض، مثل: تدفق الإفرازات المهبلية، الشعور بألم حول الحوض، وألم أثناء التبول.

  • أمراض المبيض

هناك بعض الأمراض التي يمكن أن تصيب المبيض، مثل: تكيسات المبيض، والأورام الليفية الرحمية.

قد تكون هذه الأمرض من أسباب ألم أسفل الظهر لدى النساء، بجانب العديد من الأعراض الأخرى، مثل: عدم انتظام الدورة الشهرية.

تحتاج هذه المشكلات الصحية إلى استشارة الطبيب وعلاجها لتفادي المضاعفات التي يمكن أن تسببها.

  • عرق النسا (Sciatica)

ينتج عرق النسا عن ضغط أو إصابة العصب الوركي، وهو أطول عصب في الجسم، وهي مشكلة صحية يمكن أن تصيب الرجال والنساء.

يتسبب عرق النسا في الشعور بألم شديد في أسفل الظهر، وعادةً ما يمتد الألم إلى أسفل بساق واحدة فقط، وقد يؤدي إلى الخدر والضعف بالمنطقة المصابة.

شاهد أفضل الطرق الصحيحة للنوم لمن يعانون آلام الظهر والرقبة

ألم أسفل الظهر فوق المؤخرة

هناك عدة أسباب شائعة لألم أسفل الظهر:

إجهاد العضلات

إجهاد العضلات هو السبب الأكثر شيوعا لآلام أسفل الظهر. وقد تكون علامات ألم ظهرك ناتجة عن إجهاد عضلي، بما في ذلك التصلب، وتشنجات الظهر، والألم الذي ينتشر من أسفل الظهر إلى المؤخرة، وصعوبة الوقوف بشكل صحيح، والألم لأكثر من عشرة أيام.

 الصدمة

على عكس الأسباب الأخرى التي تتطور بمرور الوقت، فإن آلام الظهر الناتجة عن الصدمة تكون مفاجئة. تشمل الصدمات التي يمكن أن تسبب آلام أسفل الظهر.

التهاب المفصل التنكسي

يعتبر هذا النوع من الالتهاب الشكل الأكثر شيوعا لالتهاب المفاصل، ويحدث عندما يبدأ الغضروف في المفاصل في الانهيار، بما في ذلك الغضاريف الموجودة في العمود الفقري، ما قد يسبب آلام الظهر.

التهاب الفقار اللاصق

هو اضطراب في المناعة الذاتية يسبب التهاب الفقرات في ظهرك وربما المفاصل الأخرى. ويسبب ألما شديدا وتيبسا في الظهر وأحيانا مناطق أخرى من الجسم، مثل الوركين والأضلاع واليدين.

الألم الليفي العضلي

الألم العضلي الليفي، هو حالة يعاني فيها الشخص من آلام في العضلات لمدة ثلاثة أشهر على الأقل في أجزاء متعددة من الجسم. ويعتقد الباحثون أن هذا بسبب أجهزة استشعار الألم المتزايدة في الدماغ. بالإضافة إلى آلام الظهر، يمكن أن يسبب أيضا ألما خفيفا في المؤخرة والكتفين والساقين.

هشاشة العظام

يمكن أن تؤدي العظام الضعيفة والهشة، وهي حالة تسمى هشاشة العظام، إلى كسر الفقرات أو انهيارها، ما يؤدي إلى آلام الظهر

تابع أهم النصائح الصحية إذا كنت تعاني من آلام أسفل الظهر

ألم أسفل الظهر فوق المؤخرة عند الرجال

أفاد ما يقرب من 84 في المائة من البالغين أنهم يعانون من آلام أسفل الظهر في مرحلة ما من حياتهم، كما يمكن أن يكون الألم على جانب واحد من العمود الفقري أو على كلا الجانبين ولكن يمكن أن يعطي الموقع الدقيق للألم أدلة حول سبب الألم، حيث يوجد أسفل الظهر خمس فقرات

كما تعمل بعض الأقراص على تسكين آلام العظام ويعمل على تثبيت أربطة الفقرات في مكانها وتربط الأوتار العضلات بالعمود الفقري، كما يحتوي أسفل الظهر على 31 عصبًا بالإضافة إلى ذلك توجد أعضاء مثل الكلى والبنكرياس والقولون والرحم عند المرأة بالقرب من أسفل الظهر

كل هذه الأمور يمكن أن تكون مسؤولة عن الألم في الجانب الأيسر من أسفل الظهر لذلك هناك العديد من الأسباب المحتملة في حدوث ذلك، في حين أن العديد من الأشخاص يحتاجون إلى العلاج إلا أن معظمهم غير جاد

كما أن هناك العديد من الأسباب المحتملة لآلام أسفل الظهر على الجانب الأيسر وبعضها خاص بتلك المنطقة في حين أن البعض الآخر قد يسبب ألمًا في أي جزء من الظهر، ولمعرفة علام يدل ألم أسفل الظهر فقد تشمل الأسباب الشائعة مايلي

  • شد العضلات أو الإلتواء

يعد إجهاد العضلات أو التواء السبب الأكثر شيوعًا لآلام أسفل الظهر، حيث أن السلالة هي تمزق أو شد في وتر أو عضلة بينما الالتواء هو تمزق أو شد في الرباط، كما تحدث الالتواءات والإجهاد عادةً عندما تقوم بلف أو رفع شيء بشكل غير صحيح أو رفع شيء ثقيل أو إجهاد عضلات الظهر، كما يمكن أن تسبب هذه الإصابات تورمًا وصعوبة في الحركة وتشنجات في الظهر.

  • عرق النسا

عرق النسا هو الألم الناجم عن ضغط العصب الوركي وهذا هو العصب الذي يمر عبر الأرداف وأسفل الجزء الخلفي من الساق، وعادة ما يحدث عرق النسا بسبب انزلاق غضروفي أو نتوء عظمي أو تضيق في العمود الفقري مما يضغط على جزء من العصب الوركي، وعادة ما يؤثر عرق النسا على جانب واحد فقط من الجسم مما يسبب ألمًا أسفل الظهر كهربائيًا أو حارقًا حتى ينتشر أسفل الساق وقد يزداد الألم سوءًا عند السعال أو العطس أو الجلوس لفترة طويلة، كما يمكن أن تسبب الأسباب الخطيرة لعرق النسا ضعفًا وتنميلًا في الساق.

  • الانزلاق الغضروفي

يحدث الانزلاق الغضروفي عندما ينضغط قرص أو أكثر بين فقراتك وينتفخ للخارج في القناة الشوكية، وغالبًا ما تضغط هذه الأقراص المنتفخة على الأعصاب مسببة الألم والخدر والضعف حيث أن القرص المنفتق هو أيضًا سبب شائع لعرق النسا

كما يمكن أن يكون سبب الانزلاق الغضروفي هو الإصابة كما أنها تصبح أكثر شيوعًا مع تقدمك في العمر لأن الأقراص تتدهور بشكل طبيعي، وإذا كان لديك انزلاق غضروفي فمن المحتمل أنك أصبت مؤخرًا من آلام أسفل الظهر.

  • ألم العمود الفقري

عندما تحدث هشاشة العظام يبدأ الغضروف الموجود بين فقراتك في الانهيار كما يعد الجزء السفلي من الظهر موقعًا شائعًا للإصابة بالفصال العظمي بسبب الإجهاد الناتج عن المشي، كما يحدث الفصال العظمي عادةً بسبب التآكل الطبيعي ولكن إصابات الظهر السابقة يمكن أن تزيد من احتمالية الإصابة به، كما يعد الألم والتيبس من أكثر أعراض هشاشة العظام شيوعًا وقد يكون التواء أو ثني ظهرك مؤلمًا بشكل خاص.

  • ضعف المفاصل العجزي الحرقفي

وهذا يسمى بالخلل في المفاصل العجزي الحرقفي (SI) ويسمى أيضًا بالتهاب المفصل العجزي الحرقفي، حيث يكون لديك مفصلان عظم الحرقان حيث أحدهما على كل جانب من العمود الفقري حيث يتصل بأعلى حوضك، كما أن التهاب المفصل العجزي الحرقفي هو التهاب في هذا المفصل ويمكن أن يؤثر على أحد الجانبين أو كلاهما، حيث أن الألم في أسفل الظهر والأرداف هو أكثر الأعراض شيوعًا وعادة ما يتفاقم الألم عن طريق مايلي:

  • الوقوف
  • صعود الدرج
  • زيادة الوزن على الساق المصابة
  • اتخاذ خطوات كبيرة
  • حصوات الكلى أو العدوى

تلعب الكليتان دورًا حيويًا في طرد الفضلات من الجسم وقد تتكون حصوات الكلى كما يمكن أن تنتج هذه الحصوات عن أسباب مختلفة مثل تراكم الفضلات أو عدم وجود سوائل كافية في الكلى، وقد لا تسبب حصوات الكلى الصغيرة أي أعراض وقد تنتقل من تلقاء نفسها، كما يمكن أن تسبب الحصوات الكبيرة والتي قد تتطلب العلاج هذه الأعراض:

  • ألم أثناء التبول
  • ألم حاد في جانب واحد من أسفل ظهرك
  • دم في البول
  • التقيؤ
  • الغثيان
  • الحمى

وعادة ما تبدأ عدوى الكلى كعدوى في المسالك البولية (UTI) حيث يسبب معظم نفس أعراض حصوات الكلى إذا لم يتم علاج عدوى الكلى فيمكن أن تتلف كليتيك بشكل دائم.

  • الأورام الليفية

الأورام الليفية هي أورام تنمو وعادة ما تكون حميدة، وتشمل أعراض الأورام الليفية ما يلي:

  • نزيف حاد خلال فترات
  • فترات مؤلمة
  • انتفاخ أسفل البطن
  • الشعور بالامتلاء في أسفل البطن
  • ألم أسفل الظهر
  • كثرة التبول

تعرف على طرق علاج الانزلاق الغضروفي في أسفل الظهر

ألم الجانبين أسفل الظهر

أسباب ألم أسفل الظهر على الجانبين :

يمكن أن يظهر ألم ظهر حاد ومفاجئ ويستمر أكثر من ستة أسابيع، بسبب السقوط أو رفع الاوزان الثقيلة أما آلام الظهر (المزمنة) التي تستمر لأكثر من ثلاثة أشهر، أقل شيوعًا من الألم الحاد، ويمكن لحالات أخرى أن تكون مرتبطة بألم الظهر مثل:

• إجهاد عضلة أو رباط:

نتيجة رفع الأحمال المتكررة أو الحركة المفاجئة والتي يمكن أن تسبب إجهاد في عضلات الظهر والأربطة الفقارية. إذا كنت في حالة بدنية سيئة، فإن الضغط المستمر على ظهرك يمكن أن يسبب تقلصات عضلية مؤلمة.

• تورم أو تمزق الأقراص الفقارية: وتعمل الأقراص بمثابة وسادة فيما بين فقرات العمود الفقري. المادة داخل القرص الفقاري يمكن أن تتورم أو تتمزق وتضغط على العصب.

• التهاب المفاصل:

يمكن أن يؤدي التهاب المفاصل في العمود الفقري إلى تضييق المساحة حول الحبل النخاعي، وتسمى تضيق العمود الفقري.

• عدم انتظام الهيكل العظمي:

حالة يمكن أن تؤدي فيها منحنيات العمود الفقري إلى ألم في الظهر، ولكن بشكل عام لا يحدث هذا إلا بعد منتصف العمر.

• هشاشة العظام:

مما يجعل فقرات العمود أكثر عرضة للإصابة بكسور من الضغط.

شاهد أفضل تمارين الظهر لتقوية الظهر و علاج آلامه بالشرح و الصور

متى يكون ألم أسفل الظهر خطيرة

يمكن أن تكون آلام الظهر في بعض الأحيان علامة على وجود مشكلة أكبر. فيما يلي بعض أخطر أسباب آلام الظهر التي يجب على الأطباء والمرضى توخي الحذر منها:

1. من أسباب ألم أسف الظهر: التهاب العظم والنقي

التهاب العظم والنقي هو عدوى تصيب العظام ، عادة بسبب البكتيريا الغازية.

قد يكون من الصعب على المضادات الحيوية معالجة البكتيريا بشكل مناسب ، وتكون هناك حاجة إلى دورة علاج طويلة. في بعض الحالات ، قد تكون هناك حاجة أيضًا لعملية جراحية.

2. من أسباب ألم أسف الظهر: الخراج فوق الجافية

الخراج عبارة عن تجمع للصديد ناتج عن عدوى موضعية. عندما يحدث هذا في الحيز فوق الجافية في الأنسجة السحائية المحيطة بالعمود الفقري ، يمكن أن يؤدي إلى ضغط الحبل الشوكي ، مع فقدان الإحساس والضعف وضعف التحكم في المثانة . قد تكون الحمى أو لا تكون موجودة.

3. من أسباب ألم أسف الظهر: الأورام الأولية أو النقيلية 

يمكن أن يسبب السرطان آلام الظهر بعدة طرق مختلفة. قد يؤدي ورم خبيث إلى ضغط في العمود الفقري. في بعض الأحيان يمكن أن يبدأ السرطان في النخاع الشوكي نفسه. ويمكن أن يسبب السرطان السحائي أيضًا آلامًا في الظهر.

4. من أسباب ألم أسف الظهر: مرض لايم

يصاب حوالي 15 بالمائة من الأشخاص المصابين بمرض لايم بأعراض عصبية عندما تغزو البكتيريا الجهاز العصبي. يعد ألم الظهر من الأعراض الأولى الشائعة ، ثم تحدث تغييرات غير محددة ، مثل التنميل أو أكثر. من المهم أن نذكر ، على الرغم من ذلك ، أن الأعراض المزمنة لمرض لايم غالبًا ما يتم تشخيصها ومعالجتها بالمضادات الحيوية على الرغم من قلة الأدلة على أن هذا العلاج مناسب.

5. من أسباب ألم أسفل الظهر: احتشاء الحبل الشوكي

تحدث السكتات الدماغية أيضًا خارج الدماغ وللأسباب نفسها. قد يكون هناك تشوه في الأوعية الدموية للحبل الشوكي ، مما قد يجعله أيضًا عرضة للسكتات الدماغية.

6. من أسباب ألم أسف الظهر: متلازمة غيلان باريه

عادة ما يُنظر إلى متلازمة غيلان باريه على أنها مشكلة في جذور الأعصاب بالقرب من النخاع الشوكي ، والتي غالبًا ما تكون مؤلمة بالإضافة إلى التسبب في الضعف.

7. من أسباب ألم أسف الظهر: التهاب النخاع المستعرض

الأسباب الدقيقة لالتهاب النخاع المستعرض غير مؤكدة ، على الرغم من أن معظم الأطباء يعتقدون أنه من المناعة الذاتية في الطبيعة ، على غرار التصلب المتعدد. يصاب الأشخاص المصابون بالتهاب النخاع المستعرض بالتهاب في النخاع الشوكي في غضون أسابيع أو ساعات. يمكن أن تشمل الأعراض الألم والضعف والتغيرات الحسية وخلل المثانة أو الأمعاء

اقرأ المزيد عن أعراض ألتهاب الأعصاب في الظهر وما هو أسبابة

علاج ألم أسفل الظهر فوق المؤخرة

هناك العديد من الطرق لعلاج ألم أسفل الظهر فوق المؤخرة منها:

البقاء نشط

أظهرت الدراسات أن الأشخاص الذين يعانون من آلام أسفل الظهر يتعافون بشكل أسرع عندما يظلون نشيطين حيث تساعد الحركة على تخفيف التشنجات العضلية وتمنع فقدان القوة العضلية.

التعديلات في نظام العمل

يوصي معظم الأطباء بأن يستمر الأشخاص الذين يعانون من آلام أسفل الظهر في العمل طالما كان من الممكن تجنب الوقوف أو الجلوس لفترات طويلة ورفع الأشياء الثقيلة.

التمرين

هناك أدلة على أن التمارين مفيدة للأشخاص الذين يعانون من آلام الظهر المزمنة، كما يمكن أن يساعد استخدام الكمادات الدافئة على تخفيف آلام أسفل الظهر خلال الأسابيع الأولى.

المسكنات

يمكنك تجربة تناول الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية للمساعدة في تخفيف الألم، وإذا كنت تتناول مسكنات للألم فقد يكون من الأفضل تناول جرعة بانتظام لمدة ثلاثة إلى خمسة أيام، بدلاً من استخدام الدواء فقط عندما يصبح الألم غير محتمل.

باسط العضلات

تساعد الأدوية الباسطة للعضلات في تخفيف آلام الظهر، إلا أنها يمكن أن تُسبب النعاس وربما لا تكون أفضل من الإيبوبروفين في تخفيف الألم.

العلاج الطبيعي

يستخدم العلاج الطبيعي أيضًا لتخفيف آلام الظهر، و يتضمن تحريك مفاصل العمود الفقري إلى ما بعد النطاق الطبيعي للحركة.

وتشير الدراسات إلى أن العلاج الطبيعي قد يؤدي إلى تخفيف بسيط للألم.

الوخز بالإبر

الوخز بالإبر إدخال إبر رفيعة جدًا في نقاط محددة تعمل على تدفق الطاقة في الجسم وتخفيف ألم أسفل الظهر فوق المؤخرة .

التدليك أو المساج

لا يوجد دليل قاطع على أن التدليك فعال في علاج آلام أسفل الظهر ومع ذلك، فإنه يساعدك على الشعور بتحسن مؤقت.

بعض الأدوية

يُنصح أحيانًا بحقن دواء الكورتيزون للأشخاص الذين يعانون من آلام أسفل الظهر المزمنة مع عرق النسا، حيث وجد أنها تحسن الألم بشكل طفيف في خلال أسبوعين.

اقرأ المزيد عن دواء هارباجو – Harpago لعلاج ألم أسفل الظهر وهشاشة العظام

السابق
ارتفاع الكولسترول أسبابه وطرق علاجه
التالي
أنواع آلام الظهر وكيفية معالجتها