أعصاب

أعراض داء باركنسون

علاج مرض باركنسون

مرض باركنسون هو اضطراب الجهاز العصبي الذي يسبب الرعاش ويؤثر على حركة الجسم وإتزانه، حيث تنخفض مستويات الدوبامين في الدم. ما زالت أسباب مرض باركنسون غير معروفة، في هذا المقال سنتعرف على على أسباب مرض الباركنسون وطرق علاجه.

الجديد في علاج مرض الباركنسون

علاج مرض باركنسون

توصل فريق بحثي إلى علاج جديد لمرض باركنسون أو ما يعرف بالشلل الرعاش، وذلك باستخدام أحد أنواع فيتامين ب3، والذي يعرف باسم نيكوتيناميد ربيوزيد، والذي تبين من خلال الدراسة أنه يعمل على منع تدهور وموت خلايا العصبونات.

تنتج الخلايا العصبية في حالة الشخص الصحيح بدنياً الدوبامين، وهو مهم من أجل التحكم بالحركة، إلا أن مريض باركنسون تموت لديه هذه الخلايا في الجزء المسؤول عن الحركة، وبخاصة مع تراجع حالة المريض وزيادة تقدم المرض.

يصبح التآزر الحركي والتوازن صعباً بسبب هذا الأمر، بالإضافة إلى المعاناة من أعراض أخرى كالإجهاد واضطراب النوم وضعف الذاكرة، وتراجع بعض القدرات الإدراكية الأخرى.

اكتشف القائمون على الدراسة الجديدة أن نيكوتيناميد ربيوزيد يمكنه أن يحافظ على الخلايا العصبية، وذلك عبر تعزيز مراكز إنتاج الطاقة بها، والتي تعرف بالميتوكندريا، حيث يحفز أيض الطاقة المعيب بالخلايا العصبية المصابة بالضرر، وبالتالي فإنه يحميها من الموت.

أجرى الفريق البحثي العديد من التجارب، حيث تم تغذية الخلايا بالفيتامين، وبالفعل كما توقعوا نتجت ميتوكندريا جديدة، ما أدى إلى إنتاج الطاقة داخل الخلايا المتضررة، وعادت لوظائفها وطبيعتها الحيوية.

تعرف على كيفية تشخيص المرض باركنسن

كيفية التعامل مع مريض الباركنسون

طبقا للمختصين بعلوم الأعصاب، مرض الشلل الرعاش يعد مرضا مزمنا، أي لا يمكن علاجه بصفة نهائية، لكن فقط تقليل تأثير أعراضه على المصاب، باستخدام بضعة أساليب تنطوي على نظام غذائي جيد، ورعاية كاملة ودقيقة.

لذلك، تتوجب الآن الإشارة إلى كيفية التعامل مع مريض الباركنسون بشكل مفصّل، لتجنُّب زيادة هذه الأعراض التي قد تؤدي أحيانا إلى وفاة المصاب.

التعامل بصدق مع المريض

أولى النصائح التي يقدمها الأطباء بشأن كيفية التعامل مع مريض الباركنسون هي ضرورة التحلي بالصدق أثناء التعامل معه، دون منحه شعورا بالعجز عن القيام بأبسط المهام، تجنبا لتأثره نفسيا، ما قد يتطور لإصابته بشكل من أشكال الاكتئاب، لذلك يرى المختصون أن التوازن يعد حلا مثاليا، بمعنى أن يهتم المحيطون بالمصاب دون أن يصدر له إحساس بأنه يشكل عبئا على من حوله.

جمع المعلومات

يرى المتخصصون أن من مهام أسرة المصاب والمقربين منه جمع المعلومات حول مرض الباركنسون، وفهمها بشكل جيد، لضمان رعاية جيدة للمصاب، الذي عادة ما يكون في حاجة لشخص يدرك احتياجاته الجسدية والنفسية.

المراقبة

من أهم النصائح التي يقدمها المتخصصون بعلاج مصابي مرض الشلل الارتعاشي بخصوص كيفية التعامل مع مريض الباركسنون هي ضرورة مراقبة الحالة المصابة، ولمس التغيرات التي تطرأ عليها، خاصةً النفسية منها، ومساعدته على التخلص من بوادر الاكتئاب.

تغيير نمط الحياة

ينبغي على المحيطين بمريض الباركنسون إقناعه بالذهاب لطبيب مختص، من أجل وضع برنامج شامل يهتم بأدق تفاصيل حياته، للسيطرة على الأعراض المصاحبة لذلك المرض، أو على أقل تقدير تحجيم حدتها.

حمية خاصة

للأسف لا توجد حمية غذائية خاصة بمريض الباركنسون، لكن بشكل عام، ينصح الأطباء باتباع حمية غذائية محددة للتخفيف من أعراض المرض، والتي تنقسم إلى مجموعة من الأطعمة الغنية بالألياف، إلى جانب شرب كميات كبيرة من الماء لتفادي الإمساك، بالإضافة إلى عناصر غنية بالـ«أوميجا 3» لعلاج مشكلات الذاكرة.

التمارين الرياضية

يجب حث مريض الشلل الارتعاشي على ممارسة الرياضة بالشكل الذي يتناسب مع حالته البدنية، نظرًا لقدرة الرياضة على الحد من أعراض المرض، ومنحه دفعة مضادة للاكتئاب والشعور بالملل والعجز.

شاهد أيضاً: احذر: هذه المؤشرات في العين تدل على مرض باركنسون!

علاج مرض باركنسون بالغذاء

أغذية تقي من الباركنسون

يمكن الوقاية من مرض باركنسون عبر تناول مجموعة متنوعة من الأطعمة التي تمد الجسم بالطاقة والبروتين والفيتامينات والمعادن والألياف، كونها تمنح الجسم كل ما يحتاجه وتقوي جهاز المناعة والجهاز العصبي ومن هذه الأغذية:

1. مضادات الأكسدة: تقلل من الإجهاد التأكسدي الذي يؤدي إلى تفاقم مرض باركنسون، ويمكنك الحصول على مضادات الأكسدة عن طريق تناول ما يلي:

  1. المكسرات: مثل الجوز والفستق.
  2. الطماطم والفلفل والباذنجان.
  3. السبانخ واللفت.

2. أوميغا 3: تعمل على معالجة الالتهابات وتعزيز صحة الدماغ، وهناك العديد من الأطعمة التي تحتوي على أوميغا 3 منها؛ سمك السلمون والمحار وفول الصويا وبذور الكتان والفاصوليا.

تغذية مريض الباركنسون

إذا كنت مصاباً بمرض باركنسون، فلا يوجد نظام غذائي محدد يمكن اتباعه، لكن يجب أن يحصل جسمك على غذائي صحي لتعزيز صحة الجسم وتقوية الأعصاب، لذلك يجب أن تكون تغذية مريض الباركنسون كما يلي:

1. الأطعمة النشوية: تحتوي هذه الأطعمة على الألياف والكالسيوم والحديد وفيتامينات ب (B) كما تمنحك سعرات حرارية صحية لذلك من المهم ان تكون ضمن غذائك، ومن الأمثلة على الأطعمة النشوية؛ الخبز والبطاطا والأرز والمعكرونة والشوفان ودقيق الذرة والبسكويت.

2. الألبان: حاول أن تستهدف 3 حصص من الحليب أو منتجات الألبان كل يوم للحصول على الكالسيوم الذي يحتاجه الجسم، وإذا كنت لا تحب منتجات الألبان فهناك مصادر أخرى للكالسيوم منها:

  • الخضار مثل السبانخ.
  • البقول مثل الفاصوليا المطبوخة والحمص.

3. فيتامين د: تكون مستويات فيتامين د (D) قليلة لدى الأشخاص المصابين بمرض باركنسون، والتي تكون مرتبطة بانخفاض كثافة العظام وزيادة خطر الإصابة بالكسور، لذلك من المهم أن يتضمن غذائك فيتامين د ومن مصادره:

  • أشعة الشمس.
  • الأسماك الزيتية مثل السلمون والتونة والسردين.

4. البروتين: حاول أن تتناول يومياً ما بين 2 إلى 3 حصة من اللحوم أو الأسماك، فهي المصدر الرئيسي للبروتين فهذا يساعدك في الحفاظ على عضلاتك وقوتك.

ومن الضروري اتباع الإرشادات التالية بالنسبة لنظامك الغذائي:

  • تناول نظام غذائي متنوع.
  • كما ولابد من تناول وجبات منتظمة.
  • شرب الكثير من السوائل.
  • بالإضافة إلى ذلك يجب تناول ما لا يقل عن خمس حصص من الفاكهة والخضروات يومياً.

تعرف على طرق أخرى لعلاج الباركنسن

كم يعيش مريض باركنسون

مرض باركنسون أو شلل الرّعاش لا يُعدّ حالة قاتلة، مثله مثل مرض الزّهايمر وأيِّ شكل من أشكال الخرف؛ لذا تُعدُّ المضاعفات المرافقة له أكثر تهديدًا للحياة؛ لأنّه يؤثّر على الحركة والتّوازن والتّنسيق بين حركات الجسم، فإنّ خطر السّقوط يزداد لدى المصاب مع تقدّم المرض، كما أنّ عسر البلع من المضاعفات الخطيرة الأخرى للمرض، ويمكن أن يسبّب مرض باركنسون الالتهاب الرّئويّ التّنفّسيّ، وهو سبب رئيسيّ للوفاة عند مصابي مرض باركنسون.

قد يهمك الاطلاع على ما هو ضمور المخ وأسبابه

هل مرض باركنسون مميت

نهاية صاحب مرض باركنسون

المرض ليس مميتًا، ولكن يعيش العديد من الناس مثل عليّ مع المرض لعقود، ولكن مع تقدمه فإنه عادة ما يسبب مشكلات في التنفس، مثل تلك التي أدت إلى دخول عليّ المشفى لأيام قليلة قبل وفاته.

شاهد ما العلاقة بين النوم والخرف وقلة الإدراك

كيف يموت مريض الباركنسون

بالنسبة للتساؤل حول كيف يموت مريض الباركنسون، إن مرض الباركنسون بحد ذاته لا يسبب الوفاة بشكل مباشر، ولكن مضاعفاته هي التي تسبب الوفاة. يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى وفاة مريض الباركنسون، منها:

  • السقوط، وهي السبب الأول لوفاة مرضى الباركنسون، حيث أنهم أكثر عرضة للسقوط من غيرهم. وقد تسبب العملية الجراحية لعلاج الكسور الناتجة عن السقوط العديد من المضاعفات المؤدية للوفاة.
  • الالتهاب الرئوي وذات الرئة الاستنشاقية، وذلك نتيجة اضطرابات البلع لدى مرضى الباركنسون.
  • كما أن أمراض القلب قد تؤدي إلى وفاة مريض الباركنسون.
  • الاحتشاء الدماغي.
  • بالإضافة إلى ذلك النزيف الدماغي.

تعرف على دواء ريكويب – requip لعلاج مرض الباركنسون

السابق
فوائد ومضار السواك
التالي
أسباب مرض الصرع