التاريخ الإسلامي

غزوة حنين

لماذا سميت غزوة حنين بهذا الاسم

تسمية غزوة حنين حملت غزوة حنين هذا الاسم نسبة إلى المكان الذي وقعت فيه، في وادي حنين الكائن بين مدينتي مكة المكرمة والطائف في منطقة شبه الجزيرة العربية.

عدد المسلمين في غزوة حنين

كان عدد المسلمين في غزوة حنين اثني عشر ألفاً، منهم ألفين من المشركين الذين أسلموا يوم فتح مكة، وعشرة آلاف هم جيش فتح مكة من أهل المدينة المنورة، وكان عدد جيش عدوهم ضعف عددهم أو أكثر، حيث تراوح عددهم بين عشرين وثلاثين ألفاً، وكان هذا الجيش يضم قبيلتي هوازن وثقيف بأكملهما.

من انتصر في غزوة حنين

غزوة حنين تحولت فيها الهزيمة إلى نصر بإذن الله
غزوة حنين (8 هجرية) وقعت بين المسلمين وقبيلتي هوازن وثقيف في وادي حنين بين مكة والطائف حيث انتصر المسلمون عليهم.

نتائج غزوة حنين

سبى المسلمون عدد كبير من المشركين، وبلغت عدّتهم ألف فارس، وغنائمهم اثني عشر ألف ناقة، وقد أمر الرسول صلّى الله عليه وسلم بحبسها في الجعرانة، ثمّ توجّه إلى الطائف، وعندما رجع من غزوة الطائف نزل بالجعرانة، فأتته وفود من هوازن وقد اعتنقوا وأبناءهم ونساءهم الإسلام جميعاً

أسباب غزوة حنين والطائف

وهو الفتح الذي استبشر به أهل السماء… ودخل الناس به في دين الله أفواجًا، وأشرق به وجه الأرض ضياء وابتهاجًا”. وكان لهذا الفتح الأعظم رد فعل معاكس لدى القبائل العربية الكبيرة القريبة من مكة، وفي مقدمتها قبيلتا: هوزان، وثقيف. فقد اجتمع رؤساء هذه القبائل، وسلموا قياد أمرهم، إلى مالك بن عوف سيد هوزان.

سبب غزوة حنين

إنّ السبب الأساسي في غزوة حُنين هو وصول خبر إلى الرسول صلى الله عليه وسلم أن هوزان تُجهّز وتستعد لحرب المسلمين، وقد كان عليه الصلاة والسلام في مكة حينها، فأرسل إلى الصحابي عبد الله بن أبي حَدْرَد الأسلميّ أمرًا أن يتأكد من خبر هوزان، فأكدّ له الصحابي ذلك، بأنّ هوزان خرجت مع نسائها وأطفالها، وأموالها، وشائها

علل اصطحاب المشركين في غزوة حنين معهم الأطفال والنساء والاموال

حتى لا يتراجع أحد منهم عن القتال .

أين وقعت غزوة حنين

غزوة حنين، هي غزوة وقعت في الثالث عشر من شهر شوال في السّنة الثامنة للهجرة بين المسلمين وقبيلتي هوازن وثقيف في واد يسمّى حنين بين مدينة مكّة والطائف.

السابق
أنواع الخلية العصبية
التالي
المقداد بن عمرو