أمراض الدم

فوائد الرضاعة الطبيعية لضغط الدم

أسباب ارتفاع ضغط الدم

  • العوامل الوراثية وإصابة أحد أفراد العائلة بالمرض من قبل.
  • زيادة الوزن وتراكم الدهون بالجسم يتسبب في الإصابة بضغط الدم المرتفع.
  • تناول كمية كبيرة من الأملاح والتي تساعد على ارتفاع معدل ضغط الدم.
  • عادة ما يصاب كبار السن بالضغط المرتفع مقارنة بمن أصغر منهم في السن.
  • التعرض إلى ضغوط الحياة من توتر وقلق وانفعال، والتي تتسبب في الإصابة بالضغط المرتفع.
  • قد يكون ارتفاع ضغط الدم بسبب الإصابة بأحد الأمراض، ومنها الأمراض العصبية أو الإصابة بأمراض الكلى.
  • الحمل يعتبر أحد أسباب ارتفاع ضغط الدم لدى النساء.
  • ارتفاع مستوى الكوليسترول بالدم يتسبب في تصلب الشرايين، والذي ينتج عنه الإصابة بارتفاع ضغط الدم.

أعراض ارتفاع ضغط الدم

  • الشعور بالصداع الشديد، خاصة في منطقة آخر الرأس من ناحية الرقبة.
  • الشعور بالدوخة الشديدة، وعدم الاتزان في الحركة.
  • الألم الشديد بمنطقة الرقبة.
  • ضيق التنفس.
  • قد يتعرض مريض ارتفاع ضغط الدم المرتفع إلى النزيف من الأنف.

أعراض الأنيميا أثناء الرضاعة

تشمل اعراض فقر الدم عند الأم المرضعة العديد من الأمور الواضحة وتختلف من سيدة لأخرى ، تبعا للمسبب، وبشكل عام فإن أعراض فقر الدم عند الأم المرضعة تشمل الآتي :

  • التعب الشديد فعند نقص هيموجلوبين الدم يتسبب في حدوث تعب وارهاق مستمر لفترات متباعدة
  • شحوب البشرة ففي الغالي تجد الأم المرضعة وجود بعض الشحوب والانكماش في جلد البشرة
  • خفقات القلب وتسارع الضربات ففي الغالب تجد الأم المرضعة أن ضربات القلب سريعة وغير منتظمة.
  • نبضات القلب المتراقصة والغير مستقرة وهي واحدة من ابرز أعراض فقر الدم عند المرضعة بشكل عام
  • وجود ضيق في التنفس وهي واحد من الأعراض الشائعة في حلة إصابة المرضعة بفقر الدم
  • اوجاع متكررة في الصدر وفي الغالب تجد الأم أن الألآم لا تتوقف على مدار اليوم بالكامل
  • الشعور بالدوخة المستمرة
  • الرغبة المتكررة في النوم
  • تغيرات عديدة في الحالة الادراكية للأم المصابة
  • برود اليدين والقدم واحد من أهم أعراض فقر الدم عند المرضعة
  • الصداع الدائم والذي يشتد في أوقات كثيرة من اليوم
  • ومن النادر قد تصاب الأم باحتشاء في عضلة القلب وهي أحد أقسى أعراض فقر الدم عند المرضعة.

الدوميت أثناء الرضاعة

إن دواء الدوميت يعتبر من الأدوية التي تساعد في علاج انخفاض ضغط الدم، وهو أيضاً يتم استعماله لعلاج إنخفاض الضغط الخاص بالدم وهو يحتوي على المادة الفعالة ميثيل دوبا وهي من المواد التي تساعد في تحفيز جميع المستقبلات الخاصة بـ الفاء التي توجد في المخ، وهي المسئولة عن إرسال العديد من الإشارات العصبية بالأوعية الدموية وهذا ما يجعلها تسترخي وتعمل على استرخائها ويساعد في علاج انخفاض ضغط الدم لدي الكثير من المرضى الذين يعانون من أمراض الضغط.

الرضاعة الطبيعية والدوخة

أسباب الدوخة عند المرضعة على الرغم من أهمية الرضاعة الطبيعية للأم في حمايتها من الإصابة بسرطان الثدي وتقليل فرص إصابتها بمرض السكري، إلا إنها قد تسبب لها الشعور بالإرهاق والتعب باستمرار، فكيف يمكن للأم مقاومة هذه الحالة والاستمتاع بمشاعر الأمومة مع صغيرها الذي انتظرته طويلًا، وقبل أن نخبركِ بالنصائح التي تساعدكِ على التغلب على التعب والإرهاق، فإن من الضروري أن نعرفكِ على أسباب هذه الدوخة والإرهاق:

  • التغيرات الجسمانية الناتجة عن مرور جسمك بالحمل ثم الولادة.
  • نقص السوائل من الجسم، التي يستهلكها الجسم لتكوين الحليب.
  • الإصابة بفقر الدم. نقص سكر الدم. الإصابة بأمراض في الرقبة أو العمود الفقري.
  • تغيير نمط النوم وعدم الحصول على الراحة الكافية.

طرق لتجنب الدوخة عند المرضعة

أهم النصائح التي تساعدكِ على التغلب على التعب والإرهاق:

  1. حاولي الاسترخاء قدر الإمكان وكلما حانت لكِ الفرصة، مع ضرورة حصول جسمكِ على قدر معقول من النوم والراحة، كي تتمكني من رعاية صغيركِ على النحو الأمثل.
  2. احرصي على تناول الطعام الصحي المدر لحليب الثدي ، والأطعمةالتي تساعد على تعويض الكالسيوم والحديد الضروريين لجسمكِ في هذه المرحلة.
  3. احرصي على تناول الخضروات والفواكه الطازجة والبروتينات والنشويات ومشتقات الحليب يوميًّا، والتي تحتوي على العناصر الغذائية والفيتامينات التي تفيد جسمك في هذه المرحلة.
  4. احرصي على تناول الوجبات الخفيفة بين الوجبات الرئيسية، لمنح جسمكِ الطاقة اللازمة طوال الوقت.
  5. احرصي على شرب كميات كبيرة من السوائل والعصائر الطبيعية طوال اليوم، للحفاظ على ضبط مستويات ضغط الدم بالجسم، حيث يتسبب قلة الترطيب الداخلي للجسم في الشعور بالدوخة والصداع والإرهاق.
  6. تجنبي تناول الكافيين وغيره من المواد الضارة، بحجة مساعدتك على اليقظة والانتباه لصغيرك، حيث تنتقل هذه المادة إلى حليب الرضيع من خلال الدم فتصيبه بالتوتر والانزعاج وعدم القدرة على النوم.
  7. احرصي على إرضاع طفلك وأنت مستلقية، فهذا يمنحكِ المزيد من الراحة لكِ ولطفلكِ أيضًا ويحد من شعورك بالتعب والإرهاق.
  8. احرصي على إهمال التفكير في المشاكل اليومية التي تحدث حولك، وركزي اهتمامك على طفلك وأنتِ فقط في هذه المرحلة.
  9. اطلبي المساعدة ممن حولكِ، فقد تشعرين بالإرهاق الشديد في بعض الأحيان وتحتاجين لبعض الدعم والمساعدة من الآخرين، فلا تترددي لأن الجميع يعرف ما تمرين به.
  10. مارسي بعض التمارين الرياضية البسيطة التي ستساعدكِ على تحسين صحتكِ، والتخفيف من الإرهاق والتعب الذي تشعرين به.

الضغط العالي والرضاعة

ما العلاقة بين ارتفاع ضغط الدم والرضاعة؟

يعد ارتفاع ضغط الدم (Hypertension) أحد عوامل الخطر التي تؤدي إلى حدوث المضاعفات؛ كالإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، كما أنه واحدٌ من العوامل الرئيسة المسببة للوفاة في العالم.

بالرغم من ذلك، تبيّن في دراسةٍ أُجريَت في المركز الكوري للصحة وفحوصاتالتغذية بين العامين 2010-2011م، على ما يُقارِب 3119 امرأة، وتتراوح أعمارهنَّ ما بين 50 عامًا فأكثر، أنّ النساء اللواتي كن يُرضِعن أطفالهن، كن أقلّ عرضةً لارتفاع ضغط الدم بنسبةٍ قُدِّرَت بـِ51%، كما انخفض لديهن خطر الإصابة بـالسمنة، وارتفاع ضغط الدم، ومقاومة الأنسولين.

لا توجد علاقة بين الرضاعة الطبيعية وارتفاع ضغط الدم على العكس من ذلك؛ إذ إنّ الرضاعة الطبيعية قد تُساعد على تحسين مستويات ضغط الدم على المدى البعيد، ومن الجدير بالذكر، أنّ ارتفاع ضغط الدم لا يُسبب صعوبة في الرضاعة الطبيعية، ولكنَّ عواقبه قد تُسبب ذلك، على سبيل المثال؛ يُسبب ارتفاع ضغط الدم زيادة خطر الولادة المبكرة، مما يصعب على الرضيع الإمساك بالحلمة، في هذه الحالة قد تضطر المرأة للشفط، ممّا يجعل الرضاعة صعبة.

كونجستال والرضاعة الطبيعية

يحظر الأطباء على الأمهات استعمال كونجستال خلال فترة الرضاعة حيث قد تتسرب مكوناته إلى لبن الأم وتصل إلى طفلها الرضيع ما يسبب له مضاعفات صحية قد تكون خطيرة في بعض الأحيان.
لكن ينصح الأطباء في الوقت باستعمال كونجستال في حالات أخرى كثيرة نظرًا لقدرته الكبيرة على علاج نزلات البرد ومشاكل الرشح والزكام بفضل احتوائه على المواد الفعالة باراسيتامول ومادة سودوإفدرين ومادة ديكستروميثورفان ومادة كلورفينيرامين ، وتلك المواد تعمل على تهدئة نوبات السعال وتخفيف احتقان الأنف وعلاج الزكام
وبعد أن تعرفنا على العلاقة بين كونجستال والرضاعة ، سنعرض لك استعمالات كونجستال الأخرى

علاج انخفاض ضغط الدم للمرضع

كيف يمكن للأم أن تحافظ على نفسها من الشعور بانخفاض ضغط الدم عند الرضاعة:

  • تناول الكثير من الخضروات والفواكه الطازجة يوميًا، لكي تحصل على العناصر والفيتامينات الهامة التي تساعدها على الاحتفاظ بصحتها.
  • تناول الحليب ومنتجاته للحصول على كميات كبيرة من الكالسيوم المفيد لها وللرضيع.
  • شرب كميات كبيرة من المياه والعصائر وذلك للحفاظ على ضبط مستويات ضغط الدم بالجسم، فالمعروف أن قلة ترطيب الجسم داخليًا والنقص في كميات المياه يسبب الشعور بانخفاض ضغط الدم والدوخة والصداع.
  • ومن المستحب دائمًا أن تتناول الأم الماء أو السوائل قبل إرضاعها لطفلها، وأن تحتفظ كذلك ببعض العصير أو الماء بجانبها في أثناء الرضاعة، ويعد الماء والحليب أو عصير الفاكهة غير المحلي من الخيارات الجيدة.
  • تجنب أن تتعرض الأم للأنيميا، وذلك بتناولها للأطعمة التي تحتوي على الحديد.
السابق
هنا رابط تصريح دخول المقيمين الى الامارات
التالي
نظام العمرة الإلكتروني الجديد .. رابط نظام العمرة الإلكترونية