القرآن الكريم

ما عدد صفحات القران الكريم

ما عدد صفحات القران الكريم

سنتناول في هذا المقال الإجابة عن سؤال كم عدد صفحات القران الكريم والمعظم، هذا الكتاب المقدس الذي أُنزلت آياته على رسول الله، حاملاً للبشرية الكثير من الخير والمعجزات، فمن يقرأ القرآن ويتدبر معانيه فسوف ينال عظيم الأجر والثواب، وكما نعلم أن الله سبحانه وتعالى أنزل القرآن بشكل تدريجي، حيث يرتبط نزوله بالأحداث والمواقف التي مر رسول الله محمد بها، وذلك ليطمئن قلبه ويطمئن ويزول قلقه.

القران الكريم

القرآن الكريم هو أحد الكتب السماوية، التي أنزلها الله على رسله مثل الإنجيل والتوراة والزابور،

والرآن هو كلام الله الذي أنزله على النبي محمد، وكان بداية نزوله في شهر رمضان في ليلة القدر،

واستغرق نزول القرآن على النبي 23 سنة، وذلك لأن القرآن كان ينزل على فترات،

وكان نزوله مرتبط بالظروف التي تدور حول الرسول والمواقف التي يمر بها.

فالقرآن هو المعجزة الخالدة، التي أنزلها الله وتحدى بها جميع العرب،

وتحدى على أن يأتوا بآية واحدة مثله رغم فصاحة لسانهم وبلاغتهم،

إلا أن هذا التحدي لا يزال قائما حتى الآن، فالقرآن ليس للعرب فقط بل للعرب والعجم،

وللإنس والجن، على مر الزمان ومختلف العصور.

عدد صفحات القران الكريم

يبلغ عدد صفحات القران الكريم قرابة  ستمائة صفحة، أما عن عدد الأجزاء فيتكون القرآن من ثلاثين جزءاً،

بينما عدد سور القرآن فيبلغ عددها مئة وأربعة عشر سورة،

ويتم تقسيم سور القرآن إلى سور مكية وهي السور التي نزلت في مكة، وسور مدنية وهي السور التي نزلت في المدينة المنورة.

وتعد سورة البقرة هي أطول السور في القرآن الكريم حيث يبلغ عدد آياتها 282، بينما سورة الكوثر فهي أقصر

سور القرآن حيث يبلغ عدد أياتها ثلاث آيات، ويُطلق على سورة البقرة آية الدين، وذلك لما تضمنه من علوم التجويد

والقرآن وتتضمن القراءات والأحكام والقراءات العشر.

وقد تجلى عظمة القرآن وإعجازه في العديد من المظاهر، والتي من أهمها الإخبار بما في الغيب، وأوصانا رسول الله

بأن لا نهجر قراءة القرآن، وذلك لفوائده ومنافعه الجمة التي تعود على العبد المسلم من سكينة وبركة،

بجانب كونه واحداً من وسائل التقرب للمولى سبحانه، والتي من خلاله يحصل على عظيم الثواب والأجر.

فضل قراءة سور القران الكريم

جميعنا يعلم أن عدد صفحات القران الكريم ستمائة صفحة، وفي قراءة كل صفحة منه بل قراءة كل آية أو حرف من القرآن،

يحصل العبد المسلم على عظيم الثواب والأجر، كما أن قراءة القرآن تساعد العبد على معرفة أحكام شريعته

وفهم الحلال والحرام، ويستطيع بناء مجتمع مسلم صالح، ومن فضل قراءة سور القران الكريم ما يلي:

  • آية الكرسي: ومن فضل اية الكرسي أن من يلزم قراءتها بعد كل صلاة مكتوبة، فلن يمنعه من أن يدخل الجنة سوى الموت.
  • سورة الكهف: وقد جاء عن الرسول عليه الصلاة والسلام، أن من يحفظ العشر آيات الأولى من سورة الكهف، كانت له عصمة من فتنة المسيح الدجال.
  • سورة الواقعة: ومن يلتزم بقراءتها كل يوم وليلة وقته من الفقر.
  • سورة يس: وتُعرف باسم قلب القرآن، ومن يقرأها كأنما قرأ القرآن كله عشر مرات.
  • سورة الملك: وهذه السورة التي تتكون من ثلاثين آية، من يحرص على قراءتها كل يوم قبل الخلود للنوم، فستكون شفيعة له في القبر، وستكون سبباً في الرحمة والمغفرة.
  • المعوذتين: وهما سورتا الفلق والناس، ومن يحرص على قراءتهم كل يوم في الصبح والمساء، كانتا له حصناً من كل شر ومكروه.
  • سورة الإخلاص: وتعتبر من قصار السور إلا أنها تعادل ثلث القرآن، ومن يقرأها كل يوم ثلاث مرات فكأنما قرأ القرآن كله.
السابق
أشهر شهداء معركة اليمامة
التالي
كم عدد صفحات القران الكريم