ديني

من هم ابناء الرسول وامهاتهم

من هم ابناء الرسول وامهاتهم

ابناء الرسول وامهاتهم ، تزوج النبي صلى الله عليه وسلم من 12 زوجة، وكانت السيدة عائشة رضي الله عنها هي أول زوجاته، وبالرغم من أنها تكبره بحوالي 15 عامًا، إلا أنها كانت تحبه كثيرًا وتقف بجواره وتدعمه في دعوته للإسلام، وهناك من لا يعرف من هم أبنائه منها ومن بقية زوجاته، وفي خلال هذا التقرير في موقعنا سوف نتعرف عليهم بالتفصيل.

ابناء الرسول وامهاتهم بالتفصيل

ابناء الرسول وامهاتهم

يتساءل العديد من الأشخاص عن ابناء الرسول وامهاتهم، لأن البعض لا يعرف أو يعرف امهاتهم، ولذلك فإن النبي – صلى الله عليه وسلم – أنجب ثلاثة أولاد وأربعة بنات، وجميعهم هم أبناء الرسول من خديجة رضي الله عنها، إلا إبنه إبراهيم الذي رزق به من السيدة مارية القبطية رضي الله عنها، وباقي زوجاته لم ينجب منهم أي أبناء.

  • القاسم: ويعد أول أبناء السيدة خديجة من الرسول – صلى الله عليه وسلم- وكني بـ” أبا القاسم”، وتوفي أول أولاد الرسول وهو طفلًا صغيرًا.
  • عبد الله: وهو ثاني أبناء النبي من الذكور وتم تلقيبه بالطاهر، وتوفي صغيرًا أيضًا.
  • زينب: وتعد رضي الله عنها ثاني ابناء الرسول وامهاتهم السيدة خديجة، وجاءت بعد القاسم، وتزوجها الربيع بن أبي العاص.
  • رقية: وتزوجها الصاحبي الجليل وثالث الخلفاء الراشدين عثمان بن عفان – رضي الله عنه -، بعد أن فارقها عتبة بن أبي لهب، وكانت مع عثمان حتى وفاتها في السنة الثانية من الهجرة.
  • أم كلثوم: وتزوجها عثمان بن عفان رضي الله عنه بعد وفاة السيدة رقية – رضي الله عنها – وصارت زوجة له حتى وفاتها في عام 9 من الهجرة.
  • فاطمة: ولقبت بالزهراء، وتزوجها الإمام علي بن أبي طالب – رضي الله عنه -، وأنجبت منه 5 أبناء، وهم الحسن، الحسين، محسن، زينب، وأم كلثوم.
  • إبراهيم عليه السلام هو الإبن الوحيد الذي أنجبه النبي – صلى الله عليه وسلم – من السيدة مارية القبطية – رضي الله عنها – ورزق به الرسول  في عام 8 من الهجرة وتوفي وهو صغير، وتوفي جميع أبناء الرسول – صلى الله عليه وسلم – قبل وفاته، إلا فاطمة الزهراء – رضي الله عنها – توفيت بعد النبي بحوالي 6 أشهر.
ابناء الرسول وامهاتهم

زوجات النبي صلى الله عليه وسلم

ذكرت العديد من الروايات أسماء زوجات النبي – صلى الله عليه وسلم – وابناء الرسول وامهاتهم، إلا أن هناك إجماع أن عدد زوجات الرسول هم 12 زوجة.

  • السيدة خديجة بنت خويلد رضى الله عنها.
  • السيدة سوده بنت زمعة رضى الله عنها.
  • السيدة عائشة بنت أبى بكر رضى الله عنهما.
  • السيدة حفصة بنت عمر بن الخطاب رضى الله عنهما.
  • السيدة زينب بنت خزيمة رضى الله عنها.
  • السيدة أم سلمة «هند بنت أمية» رضى الله عنها.
  • السيدة زينب بنت عمته رضى الله عنها.
  • السيدة جويرية بنت الحارث بن أبى ضرار رضى الله عنها.
  • صفية بنت حيى بن أخطب رضى الله عنها.
  • أم حبيبة رملة بنت أبى سفيان رضى الله عنهما.
  • مارية بنت شمعون القبطية رضى الله عنها.
  • ميمونة بنت الحارث الهلالية رضى الله عنها.

مكانة خديجة بنت خويلد

أم المؤمنين خديجة رضى الله عنها، هي أول زوجات النبي – صلى الله عليه وسلم – ومن أفضل نساء الأرض، اشتهرت بالعديد من الخصال الحسنة التي جعلتها ذات مكانة عالية في مكة، كانت أول من آمن بالنبي من أهل بيته بنبوته وبالدين الإسلامي، وقفت بجواره ودعمته، ولم تتركه قط، تحملت معه العديد من الصعاب والأذى الذي تعرضوا له أثناء دعوته للإسلام والتوحيد بالله عزوجل.

تزوجت السيدة خديجة قبل النبي – صلى الله عليه وسلم – مرتين، الأولى من عتيق بن عابد، وأنجب منها عبد الله وهند، وتزوجت في المرة الثانية من أبي هالة بن النباش بن زرارة التميمي، وبعد زواجها من الرسول.

وكانت خير سند له عند تعرضه لأي موقف صعب، لم تتركه قط في دعوته وللإسلام، بعد علمها برسالته ونبوته، لم تقصر معه قط في الدعم لتوصيل رسالة الله إلى قريش، وعندما توفيت سمي العام الذي لاقت فيه ربها بعام الحزن، وعندما نذكر ابناء الرسول وامهاتهم، فإن السيدة خديجة هي  من سوف تذكر في هذا الأمر، لأن أغلب أبناء الرسول أنجبهم منها.

السابق
ابناء ادم عليه السلام وحواء
التالي
طريقة التسجيل في موقع دروب .. الدخول في دروب من خلال طاقات