ديني

من هو ابن حجر العسقلاني

من هو ابن حجر العسقلاني

ابن حجر العسقلاني ، لا يختلف أحد من جموع المسلمين على أهمية ومكانة الحديث النبوي الشريف في المجتمع الإسلامي ومن مكانته الشريفة هذه جاءت مكانة من حاول تفسيره والحفاظ عليه والإعمال به على مر العصور، ويأتي العالم المصري الجليل العسقلاني على رأس هؤلاء العلماء، وسيكون موضوع حديثنا اليوم عنه خلال هذا الموضوع التالي في موقعنا.

لماذا سمي ابن حجر العسقلاني بهذا الاسم

“أمير المؤمنين في الحديث وشيخ الإسلام” هكذا كان يُلقب ابن حجر العسقلاني في أي مكان يضع قدمه به، واسمه الحقيقي الإمام الحافظ شهاب الدين أبو الفضل أحمد بن علي بن محمود الكناني العسقلاني المصري، وهو من مواليد مدينة القاهرة المصرية ويتبع في مذهبه الفقهي المذهب الشافعي، والسبب في أن اطلق عليه الإمام ابن حجر العسقلاني.

واشتهر بهذا الاسم نسبًة إلى أحد أجداده الذي كان يسمى العسقلاني سنبة إلى بلدة عسقلان، وولد الإمام العسقلاني عام 773 هجريًا في مدينة القاهرة، وكان له أخ عالم ونجيب وفقيه وحينما توفى حزن والده حزنًا شديدًا ولكن الإمام الخاص بالمسجد الذي كان يذهب إليه بشره بابن آخر سيكون من أولياء الله الصالحين وسينفع الله به الأمة نفعًا كبيرًا فكان الشيخ والإمام العسقلاني.

وتوفي والده وهو في عامه الرابع وكانت والدته قد توفيت قبل ذلك بسنوات قليلة، فنشأ يتيم الأبوين فتم التكفل به من خلال تاجر مصري يسمى “زكي الدين الخروبي” ليكبر ويصبح من أهم علماء تفسير ونقل وإسناد الأحاديث في العالم الإسلامي.

عقيدة ابن حجر العسقلاني

تقوم عقيدة هذا الرجل الأساسية وفلسفته في تناول علم الحديث على “الإنصاف في البحث” كما روى عنه أهل العلم والمتخصصون، وبالرغم من طبيعته السلفية وكذلك البيئة التي نشأ بها، إلا أنه انسلخ بالفكر الخاص به مما جعله سابق لعصره والزمان الذي ظهر بفكره به وتحرر من التعصب والانقياد خلف رأي الجماعة.

كما كان يتسم بأنه ميالًا للحق بصورة كبيرة وأحيانًا يعادي غيره من أجل الحق، ولا يتحرج من أن يستمع إلى النصائح حتى لو كانت ممن هم أصغر منه أو أحد الطلبة التابعين إليه لذلك احتل العسقلاني المصري مكانة كبرى بين علماء الحديث في عصره والعصور التي تلته، واحتل كتاب ابن حجر العسقلاني مكانة متميزة في علم الحديث.

ابن حجر العسقلاني
ابن حجر العسقلاني

الأساتذة التي تعلم ابن حجر على أيديهم

    • الشيخ العراقي: حوالي عشر سنوات لازم ابن حجر هذا الشيخ في كافة جلساته، وكان أول من أذن له بأن يدرس علم الحديث الشريف وأطلق عليه لقب “الحافظ” وقد اشتهر العراقي في عصره بأنه بمعرفته الغزيرة بعلوم الحديث ومتعلقاتها.
    • الإمام التنوخي: بقي ابن حجر 3 سنوات دون انقطاع وقد سمح له بالإقراء حوالي عام كامل وقد قرأ عليه أشهر الكتب المتعلقة بالحديث النبوي الشريف منها سنن الترمذي وأحاديث البخاري وموطأ مالك وغير ذلك من القراءات المختلفة للحديث.
  • الهيثمي: عُرف هذا الرجل بحفظه للمتون وسهولة استحضارها، وقد ظل في حضرته مع تواجده مع الإمام العراقي، وقد قرأ وتعلم من خلاله نصف مجمع الزوائد وبعض من زوائد مسند ابن أحمد في علوم الحديث.
  • الإمام ابن المُلقن: يعتبر من أهم أساتذة ابن حجر العسقلاني، وقد قرأ عليه أجزاء كبيرة من المناهج المتعلقة بعلوم الحديث وصنوفها.
  • البلقيني: ويعتبر هذا المعلم هو أكثر المعلمين الذين استمر معهم ابن حجر مدة كبيرة فقد استمر لديه فترة من الزمن يستمع إليه ويقرأ عليه ويحضر معه كافة الدروس الفقهية، وسمع إليه أكبر الكتب المتعلقة بالحديث مثل صحيح البخاري وصحيح مُسلم.

وفاته الإمام ابن حجر المصري العسقلاني

بعد أن عُين في منصب قاضي القضاة في بلدته ولكنه سرعان ما لزم منزله وتفرغ للتصنيف والتأليف ومجالس الإملاء، فكان لا يخرج إلا لللإلقاء أو الإملاء أو الاستماع إلى بعض مجالس العلم، ولكن في أواخر أيامه غلبه التعب فلم يستطع حينها أن يؤدي صلاة عيد الأضحى المبارك.

وحينما اشتد عليه المرض شعر بدنو أجله فذهب ليصالح إحدى زوجاته، ولم يستطع بعد ذلك القيام للوضوء، وكان تلاميذه يأتون إليه ويجلسون حوله في أيامه الأخيرة، حتى اشتد المرض عليه أكثر فأكثر ومات بعد أيام قليلة تاركًا إرثًا كبيرًا في علم الحديث الشريف.

السابق
طلب تسجيل عقار .. شروط طلب تسجيل العقار
التالي
ابناء السيدة خديجة من الرسول صلى الله عليه وسلم